كاميرات مراقبة ووحدة بيطرية دائمة.. محافظ الجيزة ينتصر لـ«جِمال سوق برقاش»

الإثنين، 01 يوليه 2019 09:00 ص
كاميرات مراقبة ووحدة بيطرية دائمة.. محافظ الجيزة ينتصر لـ«جِمال سوق برقاش»
اللواء أحمد راشد - محافظ الجيزة
إبراهيم الديب

 
قرر اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، تشكيل لجنة للتفتيش على مخالفات سوق برقاش لتجارة الجمال، بعد ماتم نشره عبر صفحات السوشيال ميديا من مخالفات يرتكبها القائمين على عمل السوق، والتي شهدت حلقات من التعذيب للجمال المعروضه به.
 
وكلف محافظ الجيزة، رئيس مركز ومدينة منشأة القناطر، اللواء أيمن السعيد، بقيادة حملة مكبرة تضم أعضاء اللجنة المشكلة وهم نواب رئيس المركز، وإدارة المتابعة الميدانية، وممثل إدارة العلاقات العامة بالمحافظة، وإدارة الأسواق، ووحدة من قوات الأمن، والدكتور أشرف إسماعيل، مدير مديرية الطب البيطري بالجيزة، لفحص ماتم اذاعته عن سوء معامله الجمال بسوق برقاش وتشديد الرقابة على القائمين على العمل بالسوق.
 
وشدد «راشد» على تفعيل عمل وحدة الطب البيطرى بالسوق، والرفق بالحيوان، وتكثيف عمل لجان المتابعة الميدانية للمرور على السوق يوميا، بالإضافة إلى تركيب كاميرات للمراقبة بالسوق، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد المخالفين والمتجاوزين في معاملة الجمال.
 
كان نشر «صوت الأمة» تقريرا رصد خلاله تضارب تصريحات مسئولي تلك الأزمة، حيث قالت الدكتورة ماجدة شكري، رئيس المكتب الفني لهيئة الخدمات البيطرية: «مسئول الطب البيطري تواصل مع أكبر معلم للجمال بسوق برقاش، المعلم حموكشة والذي أكد أنه لا يوجد تعذيب للجمال بالسوق، وأن الصور لحادثة قديمة وكانت خارج السوق، وليس داخله»، موضحة أن هناك وحدة بيطرية بالسوق للتعامل مع الجمال في حالة الإصابة، وهناك دورات إرشادية لكيفية التعامل مع الحيوانات في الأسواق، وقد يكون الأمر للسيطرة على هياج الجمال خارج السوق، معتمدة في ردها على تلك المخالفات، على معلومات «المعلم حموكشة»، والذي برهن بكلامه على أنه لاوجود فعلي لمكاتب الطب البيطري بالأسواق والمجازر، وأن هناك إدارة أخرى تحكم عمل الأسواق ممثلة في قدامى التجار والمعلمين، الذين تُرك لهم الحبل على غاربة لإدارة شئون ووظائف ومهام الحكومة.
 
 
وبسبب حالة الجدل والغضب العارم الذي اعترى متابعي السوشيال ميديا، بدأت أجهزة وزارة الزراعة محاولات معرفة مايدور على أرض «سلخانة برقاش»، لتخرج الدكتورة ماجدة شكري بتصريحات تتضارب والبيان الرسمي لمحافظ الجيزة، وتتنافي وحقيقة الأمر الذي يؤكده الصور والفيديوهات الموثقة للاعتداء الصارخ على النوق بسوق برقاش، قائلة: «صو قديمة، وتم التواصل مع مديرية الطب البيطري بالجيزة، وتوجهوا إلى سوق برقاش ولم يجدوا أي تعذيب للجمال به»، لتغلق تلك الصفحة مرضية ضميرها بأن أجهزة وزارتها نفذت مايجب عليها من عمل.
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق