من الدوحة إلى روما لمصراتة.. مسار الصاروخ القطري المضبوط في إيطاليا

الأربعاء، 17 يوليه 2019 10:47 م
من الدوحة إلى روما لمصراتة.. مسار الصاروخ القطري المضبوط في إيطاليا
الصاروخ القطري المضبوط في إيطاليا

حدد المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، الأربعاء، مسار الصاروخ القطري الذي ضبط في إيطاليا خلال عمليات مداهمة للشرطة الإيطالية لجماعات متعاطفة مع النازية، مؤكدًا أن الصاروخ كان في طريقه إلى المليشيات بمصراتة.
وضطت الشرطة الإيطالية، خلال عمليات مداهمة استهدفت جماعات متعاطفة مع النازيين الجدد، صاروخا "جو - جو" قطريا وأسلحة أخرى متطورة، ما أثار العديد من الأسئلة بشأن دور قطر في إيطاليا، ولكن المسماري، أكد إن قطر ليس لها مصالح في نقل هذه الصواريخ إلى إيطاليا ولكن مصلحتها في نقلها إلى ليبيا، ولكن بعد فشلهم عثر عليها.
 
وأعرب المسماري، في مؤتمر صحفي من بنغازي، عن قلق الجيش الليبي من وصول الأسلحة القطرية إلى إيطاليا، مؤكداً أن "الصاروخ القطري الذي وصل إيطاليا كان متجهاً إلى ليبيا لتسليح الطائرات ميراج إف-1 الفرنسية".
 
وأشار إلى "وجود تنظيمات إيطالية مرتبطة بالمافيا تسلح المليشيات الإرهابية في ليبيا". مطالباً كل الدول الشقيقة والمجتمع الدولي ولجنة خبراء الأمم المتحدة بأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار الذي يهدد الإنسانية.
 
وليس مفاجئًا للمتابع للشأن العربي، أن يمر عليه أخبار عن دعم قطر للإرهاب والتطرف، ولكن أن يصل صاروخًا يملكه الجيش القطري للجماعات النازية المتطرفة وأن يثير جدل في ايطاليا، فهذا يؤشر بشكل واضح على تأثير صفقات التسليح القطرية على أمن واستقرار العالم.
 
أسلحة قطرية في إيطاليا
 

ويطرح ظهور أسلحة يسخدمها الجيش القطري في يد المتطرفين الإيطالين، أسئلة عديدة حول طرق حصول هذه الجماعات النازية على هذه الأسلحة، فيما ينتظر من السلطات الإيطالية أن تحقق في الأمر؛ بعد أن أثارت الواقعة جدلًا واسعًا في الصحف والوكالات العالمية.

وتعاقدت السلطات القطرية مع فرنسا وألمانيا وأمريكا في الفترة الأخيرة، على صفقات أسلحة تقدر بالمليارات، في حين تسأءل خبراء في الشئون الدولية والعسكرية عن ماهية هذه الصفقات وكيفية استخدامها من قبل الجيش القطري الذي لا يتعدى عدد الملتحقين فيه آلالاف من الجنود والضباط والقادة. 
 
وصادرت الشرطة الإيطالية، كمية كبيرة من الأسلحة، منها صاروخ جو- جو من طراز ماترا كان مملوكًا للقوات المسلحة القطرية، في مداهمات لمنازل النازيين الجدد، مؤكدة أن قوات خاصة فتشت منازل في شمال إيطاليا بعد تحقيق بشأن إيطاليين قاتلوا في صفوف القوات الانفصالية المدعومة من روسيا في شرق أوكرانيا.
 
وسائل الإعلام الإيطالية، حددت هوية المعتقلين وهم فابيو ديل بيرجيولو، 50 عامًا مسؤول سابق في الجمارك الإيطالية، وأليساندرو مونتي، 42 عاما الناشط في حزب فورزا نوفا اليميني، وفابيو بيرناردي، 51 عاما وهو إيطالي، فيما أثار الكثير من رواد مواقع تواصل الاجتماعي أسئلة حول علاقة هؤلاء بقطر، وكيفية حصولهم على صاورخ يستخدمه الجيش القطري.
 
سلاح قطري في إيطاليا
 
وطالب أحد النشطاء على تويتر، بمحاكمة تنظيم الحمدين (قطر) على خلفية استمرارها في دعم الإرهاب، وتورطها في الكثير من القضايا التي تشير إلى استغلال علاقتها بالتنظيمات والجماعات الغير حكومية المسلحة لتنفيذ عمليات إرهابية.
 
وقال حساب «فارسة المحرق العراق»: «حسبي الله عليكم تشتغلون بر وبحر وجو بالارهاب ما خليتوا ديرة حتى ايطاليا وصلتوا لها لابد من موقف دولي حازم ضد #اللاعبون_بالنار» 
 
والصاروخ الذي يبلغ طوله 3,54 مترًا مصنوع في فرنسا، ويملكه الجيش القطري، كان ديل بيرجيولو يأمل في بيعه مقابل 470 ألف يورو، وفقًا لتقارير وسائل إعلام إيطالية.
 
صواريخ قطرية في إيطاليا
 
وحول نظرة السلطات الإيطالية لوجود مثل هذه الأسلحة المتطورة مع هذه الجماعات، قال جوسيبي دي ماتييس، مفوض شرطة تورينو خلال مؤتمر صحفي: «لدينا بعض الأفكار بشأن ما يمكن أن تستخدم فيه المعدات المضبوطة لكننا لن نتكهن بها»، دون مزيد من التفاصيل.
 
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق