تحت غطاء العقارات.. قطر تدعم الإرهاب في اليمن (خاص)

الأحد، 21 يوليه 2019 05:00 م
تحت غطاء العقارات.. قطر تدعم الإرهاب في اليمن (خاص)
هوية الشيخة بثينة آل ثاني من أكونت الإعلامي الحربي محمد العرب
شيريهان المنيري

قرار اتخذته الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) بمقاطعة الدوحة دبلوماسيًا وتجاريًا في 5 يونيو من عام 2017؛ يتضح أنه قرار حكيم مع مرور الأيام في ظل ما يتم الكشف عنه بالوثائق والمعلومات حول الدعم القطري المتوصل للمليشيات والعناصر الإرهابية التي تهدد أمن واستقرار المنطقة العربية.

الإعلامي الحربي البحريني، محمد العرب كشف عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة، تويتر عن العلاقة بين قطر الحمدين ومليشيا الحوثي التي تعمل على محاربة الشرعية باليمن ما يهدد أمنها القومي ويضُر باليمنيين إلى حد كبير.

ونشر «العرب» دليل يُوثق شراء شيخة تنتمي إلى عائلة «آل ثاني» لعقارات في اليمن بهدف تمويل الحوثيين. وقال في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة» قال: «قطر تعمل على تمويل المليشيات الإنقلابية في اليمن من خلال التفاف واضح للقوانين الدولية عبر شراء عقارات في صنعاء بمبالغ خيالية كغطاء لعمليات التمويل في أعمال المليشيات الإرهابية»، مضيفًا أن  بحسب ما لديه من معلومات ووثائق أخرى فإن: «ممثلين من أسرة آل ثاني قاموا بشراء عقارات متعددة في صنعاء ومناطق سيطرة للحوثيين كنوع من التمويل لهم، وما لدي من وثائق يؤكد أن أحد أفراد أسرة آل ثاني اختارت كفيل لها ينتمي إلى الحوثيين لشراء عقارات متعددة في محاولة لتضليل الرأي العام بأنه موضوع تجاري، في حين أنه في الباطن عملية تمويل مليشيات إرهابية، وهناك أشخاص آخرين غيرها؛ لكن هذا ما استطعنا الحصول عليه فقد أخذناه من مصادرنا بداخل دائرة التسجيل لدى الحوثيين».

70630-WhatsApp-Image-2019-07-21-at-2.30نتنتاناتنتن

هذا واختص الإعلامي الحربي «صوت الأمة» بمزيد من الوثائق المتوفرة بحوزته، تشيرا إلى وكالات رسمية لأشخاص من الحوثيين معروفة بصلاتها مع عبدالملك الحوثي تعاملت مع الشيخة القطرية المذكورة.

WhatsApp Image 2019-07-21 at 3.18.26 PM
 
WhatsApp Image 2019-07-21 at 3.13.26 PM (1)
 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق