الحوار المجتمعي وراء تغيير أولويات التنمية المستدامة بوزارة التخطيط

الجمعة، 26 يوليه 2019 01:00 م
الحوار المجتمعي وراء تغيير أولويات التنمية المستدامة بوزارة التخطيط
الدكتورة هويدا بركات رئيس وحد التنمية المستدامة بوزارة التخطيط

 
قالت الدكتورة هويدا بركات، الحوار المجتمعي وراء رئيس وحد التنمية المستدامة بوزارة التخطيط، إنه بسبب الحوار المجتمعى الذى أطلق على تحديث استراتيجية التنمية المستدامة منذ أبريل الماضى، وحتى الآن، تغيرت بعض المحاور فى ترتيب الأولويات بالاستراتيجية، وذلك بناءً على أراء المواطنين والشباب.
 
وأضافت "بركات"، أنه بعد تنظيم العديد من اللقاءات والندوات مع الشباب، هناك من رأى ضرورة البدء بالمواطن فى أولويات الاستراتيجية، وآخرون رأوا ضرورة التأكيد على الهوية المصرية، بينما رأى البعض الآخر استبدال بعض المصطلحات والأوصاف بتعاريف أخرى مثل كلمة الأمن القومى واستبدالها بجملة "بلد الأمن والأمان".
 
وأكدت رئيس وحدة التنمية المستدامة بوزارة التخطيط، أن استراتيجية التنمية المستدامة، تحولت لرسالة وحوار مجتمعى بالفعل، وكل ذلك بهدف إرضاء المواطن المصرى، الذى يعد من أهم وأبرز العناصر والأطراف المشاركة فى الاستراتيجية سواء فى وضعها، والاتفاق على صورتها حالياً أوفى تنفيذها وتطبيقها فى الفترة المقبلة.
 
وأشارت الدكتورة هويدا، إلى أن استراتيجية التنمية المستدامة هى إستراتيجية دولة، والدولة هنا لا تعنى الحكومة فقط، ولكن تشمل الحكومة والمواطنين والمجتمع المدنى والقطاع الخاص والشباب والمرأة والأطفال، لافتة إلى أنه من المقرر الانتهاء من الحوار المجتمعى على تحديث الاستراتيجية خلال سبتمبر المقبل، وإطلاقها فى ثوبها الجديد فى أكتوبر 2019.
 
وكانت وزارة التخطيط، قد أطلقت تحديث استراتيجية التنمية المستدامة للحوار المجتمعى فى أبريل الماضى، ومن المقرر الانتهاء من هذا الحوار المجتمعى خلال سبتمبر المقبل، على أن يتم غطلاق الإستراتيجية فى ثوبها الجديد بعد تحديثها فى أكتوبر 2019.
 
ومن الجدير بالذكر أيضاً، أن إستراتيجية التنمية المستدامة: رؤية مصر 2030، هى استراتيجية للدولة فى التنمية المستدامة على مستوى كافة المجالات والقطاعات، أصدرتها الدولة فى فبراير 2016، ولكن بعد مرور عامين من تطبيقها، ظهرت بعض الفجوات والنواقص، والتى قامت الحكومة بوضع تصورات ومقترحات لها فى إصدار ثانٍ للاستراتيجية وهو "تحديث الاستراتيجية"، الذى تستعد لاطلاقه بعد الانتهاء من الحوار المجتعمى عليه، حيث ستكون الإستراتيجية وقتها، فى ثوب وإصدر جديد يجمع بين صورتها فى الإصدار الأول والإضافات التى تم وضعها فى الإصدار الثانى "التحديث".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق