القصة الكاملة لـ «كمين» توريط النائب ممدوح الحسيني في تجارة الآثار (مستندات)

الأحد، 04 أغسطس 2019 11:00 م
القصة الكاملة لـ «كمين» توريط النائب ممدوح الحسيني في تجارة الآثار (مستندات)
ممدوح الحسيني
مصطفى النجار

 
فيديو انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، قيل إنه في إحدى المزارع بمحافظة الفيوم، لمجموعة من الأشخاص يعرضون قطعة أثرية، مدفونة في أرض المزرعة، وقال معلقوا الفيديو إن أحد النواب ظهر في الفيديو.
 
وبعد تداول المقطع، الذي يُظهر 3 أشخاص، اثنان يرتديان جلباب، وآخر يرتدي بدلة زرقاء، والأخير ملامحه تقارب ملامح النائب البرلماني ممدوح الحسيني، عضو مجلس النواب عن محافظة الفيوم، وهو ما قد يتسبب في رفع الحصانة البرلمانية عنه لمساءلته في حال تقدم النائب العام بطلب رسمي لمجلس النواب، لسماع أقواله فيما نُسب له في الفيديو المنسوب له.
 
وبعد تزايد اللغط حول الفيديو في موقع التواصل وفي محافظة الفيوم تحديدا، أجرت «صوت الأمة»، اتصالا هاتفيا بالنائب ممدوح الحسيني، للوقوف على موقفه من اتهامه بالإتجار في الآثار ومعاينته لقطعة أرض يتواجد بها آثار في محاظفة الجيزة الملاصقة للجيزة، لكن النائب كشف العديد من الحقائق، يأتى ذلك بالتزامن مع قيام الصفحة التى نشرت الفيديو بحذفه ما يجعل رواية النائب أقرب إلى الواقع على حد تأكيده.
 
وأوضح النائب ممدوح الحسيني، أنه يمتلك مدرسة خاصة واتصل به مجموعة من الأشخاص عرضوا عليه شراء قطعة أرض زراعية حصلت على تصاريح بالبناء كمدرسة في البدرشين بمحافظة الجيزة، وعندما ذهب  يوم 25 أبريل الماضي، وبعد ان عاين قطعة الأرض طلب الإطلاع على الأوراق وكان معه المحامي الشخصي له.
 
وأضاف: «عدد من كانوا في قطعة الأرض 3 أشخاص، ولما قعدنا عشان يسوا الشاي الجماعة دول أخدوني لحتة في الأرض، ولقيتهم ماسكين قُفه وبقدرة قادر لقيت يجي 20 واحدا بعدما كانوا 3 بس، ولقيت كل واحد من اللي واقفين يقول للتاني فرج سيادة النائب على الخير.. لكنى اتعاملت بذكاء وامتصيتهم ومردتش اتفاعل معاهم، وخرجت من عندهم طلعت على قسم شرطة البدرشين وقدمت بلاغ».
 
وحول عدم كشفه عن هذا البلاغ منذ قرابة 3 أشهر ونصف، رد النائب ممدوح الحسيني: «كنت حاسس ان في حاجة مدبرالى في وقتها وحبيت أكشف عن رقم البلاغ وصورته في الوقت المناسب، لأنه لغاية وقت قريب كنت حاسس إن معمول لى كمين عشان يوقعوني في الغلط لكن مين معرفش».
 
وحول قيام صفحة على فيسبوك من الفيوم بنشر الفيديو، اعتبر النائب أن هذه العملية تأتي مع اقتراب انتخابات مجلس النواب في عام 2020، وهى عملية حرب وتصفية سياسية لأخرين طامعين في دخول البرلمان من خلال مثل هذه الطرق، واتضح الآن أن الهدف من النشر لم يكن لشيء سوى تصفية خلافات سياسية.
 
وأوضح عضو مجلس النواب انه حرر محضر بالواقعة  بتاريخ 25/04/2019 في نيابة البدرشين بالجيزة بالمحضر، وسُجل برقم 2760/2019 إداري البدرشين، بعد الواقعة مباشرة وهذه صورة رسمية من المحضر.
 
 
67423466_3085830258124090_5668849938679726080_n (1)
 
 
67504461_3085830044790778_6623795419698692096_n (1)
 
67504461_3085830044790778_6623795419698692096_n

67658895_3085830454790737_6384278030042267648_n
 
WhatsApp Image 2019-08-03 at 5.14.16 PM
 
WhatsApp Image 2019-08-03 at 5.14.49 PM

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا