رئيس مباحث باب الشعرية الأسبق: أيمن نور أشاع محاولة اغتياله عام 2000 وفريق البحث كشف كذبه

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019 09:39 م
رئيس مباحث باب الشعرية الأسبق: أيمن نور أشاع محاولة اغتياله عام 2000 وفريق البحث كشف كذبه
اللواء عصام حافظ مساعد وزير الداخلية الأسبق
دينا الحسيني

أكد اللواء عصام حافظ، مساعد وزير الداخلية الأسبق لتكنولوجيا المعلومات، أن الهارب أيمن نور اعتاد إطلاق الشائعات على نفسه منذ ممارسته العمل السياسي كبرلماني، وأثناء رئاسته لحزب الغد في مصر، وتحديدا بعد فوزه في انتخابات مجلس الشعب آنذاك في 2000.

وقال مساعد وزير الداخلية الأسبق، لـ «صوت الأمة»: «كنت أعمل رئيس مباحث قسم شرطة  باب الشعرية عام 2000 وهي الدائرة الإنتخابية لأيمن نور، وحينما أعلن ترشيحة لخوض إنتخابات البرلمان عن دائرة باب الشعرية، ادعى بين أنصاره في أحد اللقاءات الجماهيرية تعرضه لإطلاق نار ومحاولة اغتيال، وقتها اهتمت وزارة الداخلية بالواقعة».

وأضاف حافظ: «أجرينا اتصالا بأيمن نور لمناقشته في ملابسات ما تعرض له، وتم تشكيل فريق بحث عالي المستوى لكشف غموض الحادث شارك فية مفتشين قطاع الأمن العام، وقيادات من أمن الدولة حينها، برئاسة مدير أمن القاهرة ومدير إدارة البحث الجنائي بالقاهرة، وبعد تحريات دقيقة، تبين كذب الواقعة، وتبين أن  حقيقة الواقعة تتلخص في قيام أيمن نور بتسليم سيارتة الخاصة إلى مجموعة بلطجية بعد الاتفاق معهم علي ترتيب محاولة اغتياله، والذين بدورهم قاموا بقيادة سيارته إلى منطقة مقابر الغفير وأطلقوا عليها رصاص من مسدس كاتم للصوت، حتى تترك أثار بالأبواب».

وتابع: «وبعدها استقل سيارته، أمام المواطنين، واتفق معهم على العودة وإطلاق نار في الهواء تجاه السيارة أثناء تواجده وسط أبناء دائرته لتثبيت رواية محاولة اغتياله، وحدث بعدها تجمهر بالمنطقه، ولأن أيمن نور كان يتمتع بحصانة برلمانية وقتها لم يخضع لأي تحقيقات وتم غلق ملف الواقعة».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق