فصل عنصرى وعقوبات.. الخارجية الفلسطينية تدين تنكيل الاحتلال الإسرائيلى بالفلسطينيين

الإثنين، 26 أغسطس 2019 01:00 م
فصل عنصرى وعقوبات.. الخارجية الفلسطينية تدين تنكيل الاحتلال الإسرائيلى بالفلسطينيين
مسجد الأقصى - فلسطين

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية، تعمد قوات الاحتلال الإسرائيلى، وبشكل ممنهج، نصب حواجز عسكرية على مداخل المدن والمخيمات والقرى، وتطويقها بالبوابات الحديدية والكتل الأسمنتية، والأبراج العسكرية المنتشرة، بهدف تقطيع أوصال الأرض الفلسطينية المحتلة، وشلّ حركة المواطنين وعرقلة سعيهم نحو مصادر رزقهم، واصفة ذلك بأنه عملية فصل عنصرى وعقوبات جماعية تعكس عقلية الاحتلال ولا تمت بصلة للأسباب الأمنية.
 
ووصفت الخارجية، فى بيان صحفى اليوم الاثنين، العقوبات الجماعية المتواصلة التى تفرضها قوات الاحتلال الإسرائيلى على المواطنين بأنها سمة من سمات دولة الاحتلال، مشددة على أنه من غير المقبول السكوت عليها أو تجاهلها من قبل المجتمع الدولى أو التعامل معها كأمور مألوفة واعتيادية.
 
وأكدت أن هذا المشهد الاستعمارى العنصرى يتكرر يوميا فى جميع أنحاء الوطن، وسط تهكم وسخرية جنود الاحتلال من عذابات الفلسطينيين، إضافة الى اعتداءات المستوطنين المتواصلة على المركبات الفلسطينية على الحواجز بحماية قوات الاحتلال.

وفي سياق متصل، قررت دولة الاحتلال تقليص كميات الوقود التي يتم نقلها إلى غزة في أعقاب إطلاق قذائف صاروخية من القطاع على أراضيها.
 
كما شنت غارات جوية على منطقة حدود لبنان مع سوريا في ساعة مبكرة من صباح يوم الاثنين، إضافة لغارات استهدفت الحدود اللبنانية السورية شرقي زحلة.

وذكر مسؤول من موقع عسكري تابع لجماعة فلسطينية في بلدة قوسايا اللبنانية الواقعة قرب الحدود السورية أن ثلاث غارات استهدفت الموقع ولم تؤد إلا إلى أضرار مادية فقط.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا