"اسأل الرئيس".. 4 أسئلة جريئة أجاب عنها السيسي بشفافية في مؤتمر الشباب السابق (فيديو)

الثلاثاء، 10 سبتمبر 2019 06:06 م
"اسأل الرئيس".. 4 أسئلة جريئة أجاب عنها السيسي بشفافية في مؤتمر الشباب السابق (فيديو)
جلسة اسأل الرئيس من مؤتمر الشباب السابع
دينا الحسيني

في نسخته الثامنة، ينطلق المؤتمر الوطنى للشباب السبت 14 سبتمبر، بمركز المنارة للمؤتمرات فى القاهرة الجديدة، خلال يوم واحد، وتتجه أنظار المصريون وخاصة فئة الشباب إلى الجلسة النقاشية التي تعد "أيقونة" مؤتمرات الشباب تحت عنوان "اسأل الرئيس"، والتي أصبحت أهم المحاور النقاشية التي تقوم عليها المؤتمرات الشبابية السابقة، التي انطلقت منذ بداية الفكرة للمرة الأولى بمؤتمر الشباب الثالث الذي أقيم بالإسماعيلية في فبراير 2017، فحواها أسئلة غير مرتبة، جاءت تلقائية لتعبر عن الموضوعات التي تدور في أذهان الشارع المصري خاصة الشباب.

الموضوعات التي ناقش الشباب الرئيس فيها  خلال 7 مؤتمرات سابقة لم تكن متوقعة، لأنها كانت تدور حول ملفات شائكة، تهم المصريين، كالدعم، وتعديل قانون التظاهر، مراجعة موقف الشباب المحبوسين علي ذمة القضايا، تدشين مركز وطني لتأهيل وتدريب الكوادر الشبابية  جودة التعليم، والصحة، والتموين، والاستثمار، والديمقراطية، وحقوق الإنسان، وعلاقات مصر الخارجية بالدول، وغيرها من الأسئلة التي طرقت أبوابا للنقاش لم يكن أحد يتوقع أن يناقشها الرئيس السيسي ويجيب عنها بصدر رحب.

ومع نجاح المبادرة بانطلاقتها الأولى، استبق قطاع كبير من المغرضين الفكرة التي لم تخل منذ يومها من النقد والتشكيك في مصدقيتها وبثوا الشائعات حول الموضوعات التي أثيرت وأجاب عنها الرئيس، حتى إن الاتهامات طالت القائمين على التنظيم بأنهم وراء إعداد الأسئلة.

أتاحت مبادرة "إسأل الرئيس" لشباب مصر مساحة كبيرة من الحرية في التعبير عن أرائهم بالشفافية  المعهودة التي تحرص عليها القيادة السياسية ، لذا إعتبر البعض أن أسئلة المصريين للرئيس في المؤتمرات الشبابية التي تعقد بمثابة مصارحة وكشف حساب يقدمة الرئيس أمام شعبة بوضوح ، وكان النجاح الأكبر لهذة المؤتمرات الشبابية  ما قدمتة للعالم من نماذج مشرفة من أبناء مصر ، واظهرت ما بداخلهم من تحديات كبيرة نحو رسم ملامح المستقبل والمشاركة في التنمية والتطوير .


اكتشافات الغاز واتفاقية قبرص واليونان 

الشاب محمد حاتم
الشاب محمد حاتم

خلال مؤتمر الشباب السابق في نسختة السابعة الذي عقد علي مدار 3 أيام بالعاصمة الإدارية الجديدة  في شهر يوليو الماضي ، أجاب الرئيس عن سؤال  محمد حاتم، الشاب صاحب العقد الثاني، والمقيم في محافظة القاهرة، وطالب بكلية التجارة ، وكان حول اكتشافات الغاز الطبيعي في البحر المتوسط والاتفاقية الموقعة مع قبرص واليونان ، والذي سجلة عبر صفحة مؤتمر الشباب قبل بدء المؤتمر بأيام ، وعقب رد الرئيس علي سؤالة خرج الشاب صاحب السؤال قائلا في تصريحات صحفية : " كنت قاعد قدام التليفزيون بتابع فقرة اسأل الرئيس، وفوجئت بالمذيع رامي رضوان بيقول للريس أخرسؤال لمحمد حاتم، وقرأ نص السؤال كما أرسلته، عن اكتشافات الغاز الطبيعي في البحر المتوسط والاتفاقية الموقعة مع قبرص واليونان" . ليؤكد مصداقية الهدف من وراء مبادرة " اسأل الرئيس"، التي جاءت  بمثابة حوار مصارحة بين الرئيس والشباب ، وإطلاع المصريين علي كل مايدور داخل اروقة مؤسسات الدولة من موضوعات تناقشها الحكومة علي أولويات أجندتها  في مختلف القطاعات .

 

تطوير منظومة الثقافة في مصر 

أحمد رشاد
الشاب أحمد رشاد
 

وخلال تلك الجلسة النقاشية أجاب الرئيس علي  سؤال الشاب أحمد رشاد الذي يعمل بدار للنشر،  السؤال  كان يتعلق بأن الدولة فعلت مجهودا كبيرا على مدار 5 سنوات في مجال الاقتصاد والأمن، فلماذا لا يوجد تطور منظومة الثقافة في مصر، وأن يكون هناك مبادرات لمحاربة الفكر المتطرف، وأيضا تفعيل الملكية الفكرية التي أصبحت تنتهك في الفترة الماضية في ظل وجود قانون قديم حيث يوجد مشروع قانون منذ عام 2015 مقدم إلى مجلس النواب ولم يقر حتى الآن.

أجاب الرئيس عن السؤال وكتب الشاب علي صفحتة الرسمية فيس بوك : تابعت الجلسة بكل اهتمام وتفاجأت بإجابة الرئيس الشاملة على السؤال، وكأنه أحد صانعي المهنة في مصر، لم أتوقع أن يتحدث مسئول بهذه الشفافية، فجرت العادة أن تتم الإجابة على الجوانب الإيجابية فقط ولكن الرئيس تطرق إلى كافة النقاط وذكر الإيجابيات والسلبيات وتحدث عن زيادة ميزانية قطاع الثقافة إلى نحو 600 مليون جنيه خلال الموازنة العامة الجديدة، وهي خطوة جيدة تسمح للوزارة بالقيام بالمزيد من المبادرات والفاعليات.

وكذلك تحدث الرئيس عن أن هناك قصورا في هذا الملف، وضرورة تنشيط ملف الثاقة بعد زيادة الميزانية، كذلك تطرق الرئيس أيضا إلى مدينة الثقافة والعلوم وطالب بسرعة الانتهاء منها كل هذه الملفات تحدث عنها الرئيس، وهو يجيب على سؤالي، الأمر أسعدني كثيرا نظرا لكم الوضوح والشفافية التي تحدث به الرئيس السيسي.

 

تطوير منظومة الرياضة بعد استضافة مصرلبطولة الأمم الأفريقية 

شريف بحر
الشاب شريف بحر

أما الشاب شريف بحر الذي يعمل في مجال المنظمات طرح علي الرئيس سؤالاً عبر المؤقع الرسمي للمؤتمر كان يتعلق  بمجال الرياضة وتطوير منظومة الكورة في مصر في ظل نجاح البطولة الافريقية التي تم تنظيمها في مصر خلال الشهر الماضي واستطاعت مصر ان تبهر العالم بالتنظيم الجديد مشيرا الي ان هذه الحدث لابد وان يتم استخدامه في الترويج للسياحة والرياضة في مصر لافتا الي ان ملف الرياضة بحاجة الي تطوير وسواء فيما يتعلق بالدوري المصري والأندية او فيما يتعلق بالمنتخب القومي.

أجاب الرئيس علي سؤال الشاب الذي لم يتوقع أن يرد الرئيس علي السؤال ويذكر المشيع رامي رضوان الذي أدار الجلسة النقاشية أسمة وعلق الشاب بعدها أنه لم يرى  الرئيس السيسي وهو يجاوب عن سؤاله ولكن عرف من وسائل الاعلام ان سئواله تم الاجباة حيث من جانب رئيس الجمهورية وان الرئيس تطرق الي ازمة المنتخب  وادائه في البطولة وان المدرب الوطني  هو الحل الأفضل مشيرا الي انه سعيد باجابة رئيس الجمهورية علي سؤاله بشكل تفصيل وان يتطرق لكافة مشاكل المنظومة الرياضة في مصر .

 

تأخر صدور قانون المحليات 

محمد عبد الستار
الشاب محمد عبد الستار

ومن ضمن الأسئلة التي طرحت علي الرئيس المؤتمر السابق محمد عبد الستار علي، الشاب صاحب العقد الثالث، والمقيم في محافظة قنا، ويعمل بالأعمال الحر، وكان يتعلق بقانون المحليات الذي لم يصدر حتى الآن ، ليجب الرئيس بشفافية ويطلع المصريين  علي أخر المستجدات حول هذا القانون .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق