شهادات المصريين تحل اللغز..

لماذا كانت الثورة «مشتعلة» فقط على قنوات الإخوان؟

السبت، 21 سبتمبر 2019 02:08 م
لماذا كانت الثورة «مشتعلة» فقط على قنوات الإخوان؟
الإخوان- أرشيفية
عنتر عبد اللطيف

"ثورة مميكنة".. جملة من كلمتين لخصت، وكشفت أكاذيب الجماعة الإرهابية،التى حاولت التحريض على الفوضى باستغلال دعوة المقاول الهارب "محمد على" للتظاهر عقب مبارة فريقى الأهلى والزمالك أمس فى كأس السوبر.

تلقفت المنابر الإعلامية الداعمة لجماعة الإخوان الدعوة للتظاهر، وشحذت أسلحتها في إنتظار النحر، فماذا حدث أمس؟، وكيف كانت الثورة مشتعلة على قنوات الإخوان والمواقع التابعة لهم، وفى عوالمهم الافتراضية، في حين كان الهدوء هو سيد الموقف على أرض الواقع إلا عن تحركات محدودة للغاية؟.. هذا ما سنكشفه عبر السطور التالية:

عقب انتهاء المبارة وفى مخطط مدروس نزلت بعض عناصر الجماعة الإرهابية لتختلط بعشرات المشجعين الذين كانوا يحتفلون بفوز الأهلى بالبطولة، لتنتهز قناة "الجزيرة" القطرية الفرصة،وتبث هى وقنوات الإخوان من تركيا عشرات الفيدوهات، لمواطنين يسيرن فى الشوارع بعد أن ركبت صوت هتافات قديمة على هذه الفيديوهات فى محاولة فاشلة للإيحاء بوجود حراك ثورى فى الشارع.

أذاعت الجزيرة وأخواتها فيديوهات تحتوى ذات اللقطات ونسبتها لأكثر من مكان فى محافظة مختلفة، ما دعا رواد مواقع التواصل الإجتماعى للسخرية من القناة القطرية،خاصة أنها زعمت وجود المئات من المتظاهرين في ميدان التحرير،وهو ما فضحه بث مباشر لقناة "اكسترا نيوز"، وغيرها من القنوات للميدان، والذى كانت تسير به السيارات فى انسياب مروى، وقد خلا من المارة نسبيا نظرا لبرودة الطقس، وتأخر ساعات الليل، وكذلك ذهب العشرات من المواطنين بانفسهم إلى الميدان، وبثوا فيدوهات على صفحاتهم الشخصية تكذب الإخوان وأتباعهم.

المضحك أن بعض المواطنين ممن شاهدوا أنفسهم على قنوات الإخوان وهم يهتفون ضد الدولة،كشفوا بكتابة بوستات عبر صفحاتهم على مواقع التواصل أن هذه المشاهد لهم بالفعل ولكن كان ذلك خلال مشاركتهم فى أحداث 25 يناير 2011.

34e151e8-abc6-4147-82b7-4beb4d10b81a

 

التحرك الإعلامي لهذه المنابر، جاء بالتزامن مع تغيير مسميات عدد من الجروبات لتحمل أسماء سياسية صريحة وراحت تحرض على ما أسمته "ثورة"،مطالبة المصريين بالنزول إلى الشوارع، وهو ما قابله المصريين بالسخرية.

القنوات الداعمة للمقاول الهارب زعمت سقوط بعض المواطنين قتلى فى التظاهرات الوهمية،ونشرت صورا لهؤلاء الشباب، لكن المفارقة المدهشة أن الشباب الذين جرى تداول صورهم على مواقع وقنوات الإخوان خرجوا بأنفسهم ليكذبوا أخبار وفاتهم،متبادلين القفشات الساخرة مع أقاربهم ومتابعيهم عبر وسائل التواصل الإجتماعى، محذرين من دعاوى القنوات التحريضية وأكاذيبها.

 

56831d7d-e381-4146-950a-09f93fffc021

 

 

قنوات الإخوان ومنصات التواصل التى نشرت هذه الأكاذيب زعمت أن هذه الفيديوهات حديثة لتظاهرات تجوب شوارع القاهرة وبعض المحافظات، ولأن أرشيف "يوتيوب" ما زالت هذه المقاطع عليه، فقد كانت "الجماعة بجلاجل".

ولأن الجماعة الإرهابية لا تعمل بمعزل عن أذرع تنسب نفسها إلى المنظمات الحقوقية فقد نشرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" المعروفة بانحيازها للإخوان  تقريرًا زعمت فيه أن الجيش والشرطة طاردا المتظاهرين وقبضت على بعضهم. 

a78d82c9-2fed-4467-8b72-e01e8583cbe5
 

التقرير المثير للدهشة جاء في وقت غاب فيه أي تواجد للقوات المسلحة في الشوارع أمس الجمعة، كما لم تسجل أي تجاوزت من جانب قوات الأمن، بل أن بعض حسابات وصفحات موجودة على مواقع التواصل الاجتماعي ومحسوبة على جماعة الإخوان، أدعت الغياب الكامل الشرطة.

 
وحتى الأن لم يخرج أي بيان رسمي من وزارة الداخلية يتحدث عن حالات ضبط لمتظاهرين.
 
وكانت بعض التجمعات القليلة نسبيًا،قد شهدها يوم أمس الجمعة بعد دعوات من خارج البلاد للتظاهر، قادها المقاول الهارب محمد علي، المطلوب على ذمة قضايا مالية أقامتها عليه أسرته بعد استيلائه على ميراث أبناء أخيه حيث أعلنت جماعة الإخوان والمصنفه كتنظيم إرهابي في مصر وعدد من دول العالم، تأييدها ومشاركتها في الدعوات للتظاهر وإسقاط نظام الحكم، خلال بيان نشر على الحساب الرسمي للجماعة، حرضت خلاله أعضائها على النزول إلى الشوارع والمشاركة في الدعوة التي أطلقها المقاول الهارب.
b110a2e9-0b2b-441b-863b-36ea574a5ffb
 

 

 
 
 
 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا