«ظابط واحد اللي مشغلهم».. تويتات قادة الإخوان تفضح تعاملاتهم تحت إشراف الأتراك (صور)

الخميس، 26 سبتمبر 2019 07:57 م
«ظابط واحد اللي مشغلهم».. تويتات قادة الإخوان تفضح تعاملاتهم تحت إشراف الأتراك (صور)
دينا الحسيني

أعاد رواد التواصل الإجتماعي نشر تغريدات لجماعة الإخوان الإرهابية، وبعض المحسوبين عليهم تعود لعام 2015، ليثبت أرشيف شبكة الإنترنت أن هؤلاء مجرد أداة تحركها أجهزة مخابراتية.

جماعة الإخوان الدموية، ليس لديها أي فكر كما تدعي، ولا تدافع عن قضية وطن، ولا يشغل بالها حال المواطن البسيط، لا تعرف إلا الخيانة والأموال، فعرضت نفسها لمن يدفع أكثر، وباعت الوطن بثمن بخس، بعدما  جرفها تيار الخيانة لوضع يدها بيد أجهزة مخابرات تركيا وقطر، لتنفيذ مخطط إسقاط مصر، وسخرت قنواتها وأذرعها الإعلامية؛ لإنجاح هذا المخطط بتنفيذ ما يملي عليهم.

سامي كمال الدين
سامي كمال الدين

تغريدة موحدة كتبها الصحفي الهارب سامي كمال الدين المنضم للجماعه الإخوانية والقيادي الهارب عمرو دراج والمزور أيمن نور جاءت جميعها بنفس النص دون فواصل، أو إبداع وكأنها رسالة نصيًا مرسلة من هاتف محمول على جروب يجمع كافة الخونة، في 2015، جاء نصها: «نتوقع ممن خرج في 30 يونيو مطالبا بمزيد من الحرية والمشاركة الخروج ثانية لإستعادة ما ضاع من حقوق الشعب».

 

عمرو دراج
عمرو دراج

ثروت الخرباوي القيادي السايق بجماعة الإخوان، فسر تلك التويتات الموحدة، التي كتبها قادة الجماعة الإخوانية الهاربين، والمنضمين إليهم بأنها دليل واضح على تعاملهم مع جهاز المخابرات التركي، وتعد اعترافاً منهم بذلك، ويدل ايضاً أن هناك ضابط بعينه هو مسؤل الإتصال مع تلك القيادات الهاربة في تركيا، ونقل التكليفات لهم، سواء التي تذاع عبر قنوات الإرهابية أو التعليمات التي تصدر إليهم بتوجيه رسالة محددة من خلال حساباتهم الرسمية على تويتر أو فيس بوك، ولأنها جماعة تفتقر للفكر، والجبن أحد صفاتها، لم يجرؤ أحد من هؤلاء تغيير حرف في الرسالة النصية، التي وصلت إليهم من الضابط التركي ونشروها عبر صفحاتهم.

 

أيمن نور
أيمن نور

وأوضح الخرباوي في تصريحات لصوت الأمة، أن هذه التكليفات لا تأتي اعتباطاً لتلك الجماعة الإرهابية، بل يرسل بعد مشاورات داخل جهاز المخابرات التركي واختيار المحتوي وصياغته والشكل الذي يظهر على شاشات الإرهابية، مشيرًا إلى ما هية الضابط المسؤول عن ذلك، قائلاً: «هاكان فيدان مدير  مخابرات تركيا حصل علي الدراسات العليا وكان موضوع رسالتة إدارة العقلية الجمعية للجماهير وكيفية التأثير عليهم ، وكان له فكر في دور المخابرات التركية في التأثير على سياسة تركيا الخارجية».

احمد البقري
احمد البقري

واختتم الخرباوي  تصريحاته، قائلاً: «إن جماعة الإخوان الإرهابية حالياً تعيد تكرار نفس المحتوي السابق، ونفس التصريحات والمواقف السابقة لأنه ليس لديهم أي سيناريو إعلامي جديد، فلجأوا لإعادة إنتاج القديم، خصوصا في الفترة الأخيرة بعدما استطاع الإعلام المصري هزم إعلام الإخوان، وزادت نسبة مشاهدة القنوات المصرية، فلجأوا إلى السوشيال ميديا لإعادة نشر كل قديمهم».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا