متى يحسم الأمر؟.. أزمة بين الزمالك وبطل السنغال والسبب ملعب مباراتهما في دوري أبطال إفريقيا

الأحد، 29 سبتمبر 2019 03:00 م
متى يحسم الأمر؟.. أزمة بين الزمالك وبطل السنغال والسبب ملعب مباراتهما في دوري أبطال إفريقيا
فريق الزمالك

مازالت أزمة مباراة الزمالك مع نادى جينيراسيون فوت السنغالى تُلقى بظلالها على سطح الأحداث الكروية، ليس فى مصر فقط لكن فى القارة السمراء بشكل عام، خاصة أن الفريق السنتغالى رفض كل الحلول التى عرضها مسئولو الزمالك واتحاد الكرة للتوصل إلى صيغة تفاهم وحل للأزمة.

الزمالك يُصر على إقامة لقاء جينيراسيون فوت مساء اليوم الأحد على استاد برج العرب، كما حكم له الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، فيما تمسك جينيراسيون بالموعد المحدد سلفا للقاء مساء أمس السبت على ملعب بتروسبورت.

بدأت الأزمة بعدما حدد الزمالك 28 سبتمبر موعداً لمباراة الإياب على ملعب بتروسبورت فى القاهرة، وهو الملعب الثانى للفريق الأبيض فى البطولة بعد استاد القاهرة، أما الملعب الثالث فهو برج العرب، حسبما أخطر النادى الاتحاد الأفريقى قبل البطولة.

وتلقى الزمالك خطاباً من الجهات الأمنية المصرية الأحد الماضى يفيد بتعذر إقامة اللقاء فى القاهرة لدواعٍ أمنية، وضرورة نقلها إلى برج العرب فى الإسكندرية، مع تأجيل موعدها 24 ساعة لتقام الأحد 29 سبتمبر، وتواصل الزمالك مع الأمن واتفق على إقامة اللقاء فى برج العرب بحضور 5 آلاف مشجع، ثم تواصل مسئولو القلعة البيضاء مع فريق جينيراسيون فوت لطلب تأجيل اللقاء وإقامته يوم 29 سبتمبر.

جينيراسيون فوت رفض طلب الزمالك وتمسك بإقامة اللقاء فى موعده المحدد سلفا يوم 28 سبتمبر وفى القاهرة، وكثّف الزمالك محاولاته لإقناع جينيراسيون بالموعد الجديد، وفى نفس التوقيت تواصل مع الكاف لتأكيد موقفه، فيما رفض جينيراسيون السفر إلى الإسكندرية وتمسك باللعب على بتروسبورت، حتى إنهم توجهوا إلى الملعب مساء الجمعة لخوض التدريب الأساسي قبل موعد اللقاء بـ24 ساعة ثم توجهوا أمس لنفس الملعب لخوض اللقاء لتسجيل موقفهم.

ورغم أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم أرسل خطاباًُ للفريقين يفيد بتحديد يوم الأحد 29 سبتمبر موعدا للقاء على استاد برج العرب، على أن يتحمل الزمالك تكاليف إقامة جينيراسيون فى برج العرب، إلا أن الفريق السنغالي رفض الاعتراف بخطاب الكاف وأصر على موقفه، بل وبدأت البعثة مغادرة القاهرة منذ مساء أمس على أكثر من دُفعة ليتأكد عدم خوض الفريق المباراة.

فى المقابل، سيذهب الزمالك_ الذى خسر لقاء الذهاب بهدفين مقابل هدف_  إلى برج العرب مساء اليوم لخوض المباراة، حسب الخطاب الذى تلقاه من الكاف، ليزداد الأمر تعقيداً وتبقي الكرة فى ملعب الاتحاد الكرة الأفريقى الذى سيحسم موقف الفريق الصاعد للدور التالى والعقوبات التى ستوقع على الآخر.

النادي السنغالى نشر بياناً، منذ قليل، عبر موقعه الرسمى، استشهد فيه بصحة موقفه فى عدم موافقته على تأجيل مباراة الزمالك بعدما لعب الأهلى أمس وفاز 4/0، وقال النادى فى بيانه:

وقال الفريق السنغالى: نحن على وشك العودة إلى داكار دون خوض مباراة الزمالك بسبب تغيير ملعب المباراة إلى الإسكندرية التى تبعد 220 كم عن القاهرة، بناء على طلب الزمالك الذى أرسل خطابا إلى الاتحاد الأفريقى ووافق عليه وبدوره أرسل الكاف إلينا خطابا بهذا المعنى يوم الجمعة الساعة 1:30 ظهرًا.

ورفض النادي الموافقة وأرسل ذلك فى خطاب للكاف يؤكد أن طلب التأجيل لدواع أمنية عار تماما من الصحة ولا يوجد أى شىء يستدعى هذا الأمر، وهو ما وافق عليه الاتحاد السنغالى وأرسل خطابا هو الآخر إلى أنتونى بافوى نائب السكرتير العام للكاف.

ونوضح أن النادى الأهلى خاض مباراته أمس فى دورى أبطال أفريقيا وفاز 4/ 0 على كانو سبورت في الوقت الذى طلب الزمالك تأجيل المباراة 24 ساعة لأسباب أمنية.

وبالإضافة إلى ذلك، تنص لائحة الكاف على أنه فى مباريات الأدوار الأولى لدوري أبطال أفريقيا يتم تحديد مكان وتاريخ ووقت انطلاق المباراة من جانب الاتحاد المضيف، ويتم إخطار الكاف والحكام والفريق المنافس قبل 20 يومًا على الأقل من المباراة، وبناءا عليه لا يمكننا تغيير أي شيء.

وقال رئيس النادى مادي توريه، "أنتظر قرار الكاف وليس لدى ما أقوله لمسؤولى الزمالك"، وقال تالا فال المتحدث باسم النادى أن الفريق توجه إلى ستاد بترو سبورت أمس ولم تلعب المباراة، لذلك تأكدنا من صحة موقفنا عن طريق محام ونحن الآن ننتظر قرار الكاف لإصدار قرار بهذا الشأن".

أما الزمالك، فأكد مصدر مسئول بالقلعة البيضاء أن الاجتماع الفنى الخاص بالمباراة سيعقد بعد 60 دقيقة بحضور مراقب المباراة وطاقم التحكيم المالى، على أن يحضر ممثل عن الزمالك بشكل طبيعى، وحال عدم حضور مندوب من جينيراسيون سيتم تسجيل الأمر، مشددا على أن موقف الزمالك سليم بعد خطاب الكاف.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق