فضائح على كل لون

تميم يفشل في غسل سمعته.. والغضب يلاحق الدوحة عالميا (فيديو)

الإثنين، 07 أكتوبر 2019 06:00 م
تميم يفشل في غسل سمعته.. والغضب يلاحق الدوحة عالميا (فيديو)
تميم بن حمد- أمير قطر

 

بعد الفضائح التي لاحقته فيما يتعلق بمونديال 2022، وسبقها احتفال قطر بفوز إسرائيل في بطولة كأس العالم للجمبازبالدوحة، التي أثارت غضب العالم العربي، فشل تميم في استغلال الرياضة لصالح مكاسبه السياسية، خاصة بعد فشل مجددا فى تنظيم بطولة ألعاب القوى الدولية التي تستضيفها على أراضيها، وسادت حالة من الغضب بين اللاعبين بسبب الظروف السيئة لإقامة تلك البطولة.

ولم تكن هذه الفضيحة الأولى لقطر في مجال الرياضة، ففي مارس الماضى نشرت الصفحة الرسمية التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية على تويتر مقطع فيديو يظهر فيه اللاعب الإسرائيلي في رياضة الجمباز أليكس شاتيلوف، وهو يتسلم الميدالية الذهبية بقطر في بطولة الجمباز، وبعدها تم عزف النشيد الإسرائيلي ورفع العلم.

صحيفة «ميرور» البريطانية وصفت بدورها تلك الواقعة بـ «المهزلة»، وأشارت في تقرير لها إلى أن ظروف كارثية عايشها اللاعبون، في وقت ألقت فيه الضوء على تعرض رؤساء اتحاد «ألعاب القوى» لانتقادات حادة بعد يومين من افتتاح بطولة العالم 2019 في الدوحة، بسبب المشاهد الهزلية فى سباق الرجال لمسافة 50 كم، فيما شهد سباق النساء، الذى بدأ في منتصف الليل في درجة حرارة 32 درجة، وانسحبت 28 متسابقة من أصل 68 مشاركة في ظل الظروف القاسية للبطولة.

وبحسب الصحيفة، فإن المهزلة الخطيرة لبطولة قطر العالمية جعلت الرياضيين غاضبين من رؤساء الاتحاد الدولي لألعاب القوى، إذ تم تصنيف النهائيات في الإمارة الخليجية على أنها «كارثة» وظروف أقرب إلى «الجحيم»، وفي سياق استعراض فضائح تلك البطولة أكدت الصحيفة نفسها أن المنظمين باعوا أكثر من 50 ألف تذكرة طيلة 10 أيام كاملة، على الرغم من أن ملعب خليفة القطري يتسع إلى 40 ألفًا فقط، فيما وصلت درجات الحرارة إلى أدنى مستوى لها على الإطلاق عند 29.5 درجة مئوية خلال فترة السباق التي استمرت أربع ساعات.

وأشارت «ميرور»، إلى أنه تم نقل العداءة الأوغندية «لينيت تشبيت»، في سيارة إسعاف، لسوء حالتها الصحية بسب الظروف الصعبة للطقس، ومثلها أيضا اللاعبة الإيطالية «سارا دوسينا»، التي احتاجت لكرسي متحرك، فيما انسحبت «شارلوت بوردو» البريطانية، ثالث أسرع عداءة في سباق الماراثون البريطاني في التاريخ، بعد بدء الجولة الثالثة، فيما قالت عداءة بيلاروسيا فولها مازورونك «الرطوبة تقتلك.. لا يوجد شيء للتنفس».

يأتي هذا في وقت نقلت فيه شبكة «سكاي نيوز»، حديث للاعب الرياضي السوداني سليمان حامد كشف خلاله أنه تلقي عرضا من قطر للتجنيس واللعب ضمن منتخبهم، وأكد حامد أنه قدم إلى الدوحة تحت السن القانوني، وخلال لعبه لنادي الريان القطري تم تجنيسه لينافس تحت العلم القطري في المسابقات الدولية في منافسات 100، و200 متر عدو.

اللاعب سليمان حامد
اللاعب سليمان حامد

وأضاف أنه تم تزوير وثائقه لتؤكد ميلاده فى قطر رغم أن السودان هو مسقط رأسه، وبعد أن رفع العلم القطرى فى المنافسات الدولية، فوجئ بسحب الجنسية منه بعد الاعتزال، واضطر لمغادرة قطر وعائلته بعد حرمانه من العديد من الخدمات كونه مواطنًا غير قطري.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا