الطائفي.. أردوغان يكلف المخابرات التركية بالتجسس علي المسيحيين للتخلص منهم (فيديو)

الإثنين، 07 أكتوبر 2019 04:45 م
الطائفي.. أردوغان يكلف المخابرات التركية بالتجسس علي المسيحيين للتخلص منهم (فيديو)
وثائق سرية مسربة عن تخلص تركيا من المسيحيين
دينا الحسيني

 

 

حصل موقع نورديك مونيتور علي وثائق سريه للغاية تفيد أن مجلس الأمن القومي التركي  وضع خطة لمراقبة المسيحيين لتلفيق تهم مختلفة لهم من أجل تغيير البنية الإجتماعية في تركيا وترسيخ مباديء الإسلام السياسي.

تركيا التي تحاول منذ سنوات طويلة أن تنّضم إلى الاتحاد الاوروبي، والتي ينص دستورها على أنها دولة علمانية، تسعى دائما لتأكيد هويتها العلمانية الديمقراطية الليبرالية من خلال دعم التشريعات والقوانين التي تحمي حقوق المواطن التركي بغض النظر عن انتمائه الديني، تتتحرك بقوة نحو التخلص من المسيحيين المقيمين علي أراضيها إنطلاقاً من دعمها إلي التيارات الإسلامية .

 

قناة أكسترا نيوز الإخبارية استعرضت منذ قليل اللوثائق السرية التي أكدت أن مجلس الأمن القومي التركي يراقب المسيحيين وتكشف الوثائق أن الحكومة التركية ألتفت عن الانشطة القانونية المسموح لها للمجموعات الدينية المسيحية في تركيا مثل الكاثوليك والأرثوذوك والبروتوستانت وجعلتها تبدو بمصابة تهديد للأمن القومي وبالتالي تحصل تركيا علي مبرر لعداءئ المسيحيين وإخراجهم من تركيا

وكشفت الوثاق أيضاً أن نظام أردوغان قدم معلومات مضلله وغير صحيحة عن عشرات الجماعات المسيحية في تركيا وأقترح تدابير لوقف عملهم وإقامتهم ، وأوعز للأجهزة الأمنية في تركيا بما فيهم الشرطة والجيش والمخابرات بمراقبة مشاريعهم واحباطهم

ووفقا للوثيقة المؤرخة 30  ابريل 2003 تم عقد اجتماع في مقر هيئة الأركان العامة مارس2002 بمشاركة كبار المسؤلين وتم توزيع القرارات وخطة العمل ضد المسيحيين علي الوزارات والوكالات الحكومية ، كما ذكرت هيئة الأمن القومي التركي  في تقريرها الملفق عن المسيحيين بأن ما سمتة بالأنشطة التبشيرية المسيحية تتوسع في جميع أنحاء البلاد وقد وصلت لمستوي يمثل تهديداً إلي المصالح الوطنية التركيه .

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا