«الكاف» يقرر إعادة مباراة الزمالك والفريق السنغالي.. واستاد السلام الأقرب للقاء

الثلاثاء، 08 أكتوبر 2019 06:34 م
«الكاف» يقرر إعادة مباراة الزمالك والفريق السنغالي.. واستاد السلام الأقرب للقاء
أشرف أمين

 

كشف مصدر مسئول باتحاد الكرة الأفريقى "الكاف" أن استاد السلام يعد الأقرب لاستضافة مباراة الزمالك وفريق جينيراسيون فوت السنغالى، فى إياب دور الـ 32 بدورى أبطال أفريقيا، بعد اتخاذ قرار من لجنة المسابقات بالاتحاد الأفريقى بإعادة المباراة.

وانتهت أزمة مباراة الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالى، باتخاذ قرار رسمي بإعادة المباراة فى القاهرة، خلال شهر أكتوبر الجارى، من أجل تحديد الفريق المتأهل لدور المجموعات ببطولة دورى أبطال أفريقيا.

كانت لجنة المسابقات بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" قد أنهت الاجتماع الذى انعقد صباح اليوم بمقر "كاف" لحسم الأزمة على خلفية رفض الفريق السنغالي خوض مباراة الإياب بعد تأجيلها لمدة 24 ساعة ونقلها من القاهرة للإسكندرية بعد أن فاز في مباراة الذهاب على ملعبه بنتيجة 2/1

استند الاتحاد الأفريقي في قراره على بند أن التأهل واحتساب فريق فائزًا ومن ثم يصعد للدور الأعلى لا يتم إلا باللعب وليس بقرار إدارى، وهذا بند فى للائحة لجنة مسابقات "كاف"، لذلك تم اتخاذ القرار بإعادة مباراة الإياب.

بينما ينتظر مسئولو اتحاد الكرة الموعد النهائى لمباراة الزمالك وجينيراسيون بطل السنغال من قبل مسئولى الإتحاد الأفريقى الذى قرر منذ قليل إعادة المباراة فى القاهرة إلا أنه أرجأ تحديد الموعد إلى الغد مع قرعة بطولتى دورى الأبطال الأفريقى ودور الـ32 مكرر بالكونفيدرالية الأفريقية.

وقد كشف احد المصادر في اتحاد الكرة الأفريقي، إن يوم 24 من الشهر الجارى يعد أيضًا الموعد الأقرب لإعادة المباراة، لافتًا إلى إن القرار الرسمى من الكاف بخصوص موعد إعادة اللقاء وتحديد الملعب سيصدر غدًا الأربعاء.

بينما يسعى مجلس إدارة اتحاد الكرة لمعرفة الموعد لتنظيم مباريات الزمالك المحلية خاصة وأنهم وعدوا فى بداية المسابقة بعدم وجود تاجيلات للمسابقة من البداية وحتى النهاية وهو ما سيتعارض مع هذا المبدأ حال تاجيل اللقاء المقبل للقلعة البيضاء.

ومن المقرر أن يلتقى الزمالك مع الأهلى فى الجولة الرابعة للدورى يوم 19 اكتوبر الجارى ، إلا أنه وطبقا للتكهنات التى خرجت من الإتحاد الأفريقى التى تؤكد إقامة لقاء الزمالك وبطل السنغال خلال شهر اكتوبر الجارى يؤكد تأجيل لقاء القمة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا