سوابق متجوزة سوابق.. زوجة أيمن نور (مذيعة الشرق) مطلوبة قضائيا في حكم 5 سنوات

الخميس، 10 أكتوبر 2019 06:41 م
سوابق متجوزة سوابق.. زوجة أيمن نور (مذيعة الشرق) مطلوبة قضائيا في حكم 5 سنوات
دعاء حسن
دينا الحسيني

«الطيور على أشكالها تقع».. مثل شعبي أصيل ينطبق حرفيًا على الهارب أيمن نور وزوجته دعاء حسن، مذيعة قناة الشرق، التي تبث من تركيا، فالهارب لديه سجل إجرامي قديم يحوي العديد من الجرائم الجنائية أبرزها تزوير توكيلات حزبه عام 2005، كذلك زوجته السكرتيرة الخاصة، التي هربت معه من القاهرة وتزوجها بتركيا، ونصّبها مديرا عاما لبرامج قناة الشرق الأوسط، فضلأً عن تقديمها برنامج صباحي على قناة الشرق.

مفاجأة جديدة حصلت عليها «صوت الأمة»، وهي إدراج دعاء حسن، مذيعة قناة الشرق بالنشرة الدولية الحمراء لشرطة الإنتربول الدولية، وتم إدارجها على قائمة ترقب الوصول تحت رقم 59 لسنة 2019، ومطلوبة للتنفيذ عليها في قضية بلاغ كاذب والصادر فيها غيابيًا حكم بسجنها خمس سنوات.

وطبقاً لبيانات الحكم صادر باسم دعاء محمد حسن أحمد حسن، مواليد 23 /8 / 1978، وتحمل بطاقة قومي رقم 27808230105129، مقيمة 41 ش أبو بكر الصديق – مدينة الفردوس – الزيتون – القاهرة، في القضية رقم 11177 لسنة 2018 جنح القاهرة الجديدة ، حصر حبس رقم 234 لسنة 2019 غيابي ، الصادر بجلسة 16/1/2019 حبس 5 سنوات وكفالة 5000 جنيه.

وتعد دعاء حسن، أخطر قادة قناة الشرق، والتي تشرف على محتوي البرامج وتتدخل في آداء مذيعين القناة، الأمر الذي تسبب في العديد من الخلافات بين المذيعين وأيمن نور.

وفي وقت سابق، كشفت صوت الأمة، كذب ادعاء الإخواني الهارب عبدالله الشريف بعدما عرض «فيش وتشبيه» صادر عام 2014 بصورة شخصية قديمة، ولم تظهر به أي قضايا لأن قاعدة بيانات الإدراج لا تسجل أي قضية ضد أي مواطن في  صحيفة الحالة الجنائية الخاصة به، إلا التي قضي فيها عقوبة بالسجن، وفقا الأدلة الجنائية بالأمن العام، جميع القضايا المتهم فيها أي مواطن تظهر على حاسب آلي الأمن العام كمعلومات فقط، ويمكن لأي مواطن صادر ضده حكم قضائي لم يقضي العقوبة المقررة فيها إصدار فيس وتشبيه خالي من الأحكام القضائية.

الأراجوز عبدالله الشريف الذي أنكر أي قضايا عليه، متهم في القضية رقم 4247 لسنة 2002 جنح مستأنف محرم بك غيابي 7 أيام وكفالة 100 جنيه والتهمة تبديد، ورقم الحصر 19016 شرق الإسكندرية كلي، والمستأنفة برقم 29123 لسنة 2002.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق