قبل أيام من جولة الإعادة.. ماذا حدث في أول مناظرة بين المرشحين لرئاسة تونس؟

السبت، 12 أكتوبر 2019 11:00 ص
قبل أيام من جولة الإعادة.. ماذا حدث في أول مناظرة بين المرشحين لرئاسة تونس؟
قيس سعيد

أجرى التلفزيون التونسى، أول مناظرة بين المرشحين لرئاسة تونس قيس سعيد ونبيل القورى، حيث تحدثا فى عدة محاور على رأسها أولويات كل مرشح رئاسى، وكذلك قضية التنظيم السرى لحركة النهضة والأزمة الليبة.

وقال المرشح الرئاسي التونسى قيس سعيّد، إن هناك ضرورة لإيحاد حل للأزمة الليبية، قائلا إنه سيحترم قرارات الشرعية الدولية فيما يتعلق بالشأن الليبي، مشيرا إلى أنه من حق الشعب الليبي أن يقرر مصيره بنفسه.

وعلق المرشح الرئاسي التونسى، على الجهاز السرى لحركة النهضة الإخوانية تلك القضية التى أثارت الشارع التونسى خلال الفترة الماضية واتهام سياسيون تونسيون لهذا التنظيم السرى لحركة النهضة بالتورط فى اغتيالات سياسية.

قيس سعيد

وقال المرشح الرئاسي التونسى، إن القانون يجب أن يطبق على الجميع من دون استثناء، متابعا:" نرفض وجود أي جهاز خارج إطار الدولة".

وأوضح المرشح الرئاسي قيس سعيد، أن قضية الجهاز السري لحركة النهضة من مسؤولية القضاء، مؤكدا ضرورة تشكيل محكمة مختصة تبحث في قضية الجهاز السري لحركة النهضة، وسنلتزم بجميع الاتفاقيات التي وقعتها الدولة التونسية.

 
وبشأن موقفه من البرلمان التونسى، قال قيس سعيد،إن المجلس النيابى ليست سلطة تأسيسية تشريعية، فهو لا يقبل ان يحمل تلك السلطة التأسيسية، وتابع بشأن أولوياته حال نجح فى الوصول لرئاسة تونس إن أبرز أولوياته هو مجلس أعلى للتربية والتعليم حيث لابد أن تسترجع الدولة دورها الاجتماعى فى ميدان التعليم والصحة .

وبشأن متى يمكن أن يستقيل من منصبه كرئيس للجمهورية حال نجاحه قال قيس سعيد:"من يحمل الأمانة والمسؤولية يحملها بكل أثقالها وأوزارها، وهو مسؤول أمام الله والشعب والتاريخ وإذا لم أقدر أن اتحمل الأمانة سأتوجه للشعب وأقول له الحقيقة ويتحمل كل شخص مسؤولياته أمام الله وسأشهد الشعب على ما فعلته المسؤوليين فى السابق".

فى المقابل أكد المرشح الرئاسي التونسى نبيل القروي، أهمية إيجاد حل سياسى عاجل للأزمة الليبية، مشيرا إلى أنه سيعمل مع جميع الأطراف الليبية من أجل التوصل إلى حل سياسي.

 

نبيل القروى وقيس سعيد

وبشأن أبرز أولوياته حال تمكن من الوصول لرئاسة تونس، قال نبيل القروى إن أولوياته مبادرة تشريعية لمقاومة الفقر، موضحا أنه سيجتمع مع كل الأحزاب السياسية وكل المقاومات الوطنية ونحاول حل أزمة فقر، فلدينا مليون تونسى تحت الفقر، والوضعية لا يمكن أن تستمر هكذا .

وتابع نبيل القروى،"لدى برنامج كامل لمواجهة الفقر، ولابد من مقاومة الفقر والتهميش، واعتبر اننى وحزبى انتصرنا فى الانتخابات التشريعية التونسية.

وبشأن متى يستقيل من منصبه كرئيس جمهورية حال نجاحه، قال نبيل القروى:"إذا أحل بى مرض خطير لا يمكنى أن اقوم بمهامى مثل السرطان لن أخبى ذلك على الشعب التونسى ولن استسلم".

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فيس والحلم البلجيكي

فيس والحلم البلجيكي

الإثنين، 14 سبتمبر 2020 12:47 م