تونس تنتظر الرئيس.. بدء التصويت فى جولة الإعادة بانتخابات الرئاسة بين القروي وقيس سعيد

الأحد، 13 أكتوبر 2019 10:04 ص
تونس تنتظر الرئيس.. بدء التصويت فى جولة الإعادة بانتخابات الرئاسة بين القروي وقيس سعيد
انتخابات تونس

فتحت مراكز الاقتراع فى تونس أبوابها اليوم الأحد، فى جولة الإعادة التى ستحسم انتخابات الرئاسة بين نبيل القروى وقيس سعيد.

وفى الجولة الأولى التى جرت فى 15 سبتمبر، تغلب المرشحان على 24 مرشحا آخر كان من بينهم عدد من الساسة الأقوى نفوذا فى البلاد.

وحصل سعيد على 18.4 % من الأصوات في الجولة الأولى بينما حصل القروى على 15.6 %.

ودعت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس أكثر من 7 ملايين ناخب للعودة إلى صناديق الاقتراع للمرة الثالثة على التوالي خلال أقل من شهر لانتخاب رئيس جديد للبلاد.

وكانت عملية انتقال قيس سعيد ونبيل القروي غريبة بعض الشيء، فالقروي (56 عاما) كان مسجونا منذ 23 أغسطس الماضي، وقد قادت زوجته حملته الانتخابية أثناء سجنه، فيما كان تصدر سعيد لنتائج انتخابات الجولة الأولى مفاجئا للكثيرين، لكن –على ما يبدو- تلقى دعما قويا من الناخبين الشباب الذين فقدوا الأمل في غالبية الأحزاب السياسية على الساحة التونسية.
 
ولاقت المناظرة التلفزيونية التي شهدتها تونس في أعقاب الإفراج عن القروي، بين المرشحين للانتخابات الرئاسية التونسية، إشادة إعلامية بما إنها ناقشت قضايا أساسية وحساسة.
 
وحول القضايا الأمنية، قال سعيد خلال المناظرة إن الحل يكمن "في القانون المطبق على الجميع بلا تمييز" وتحسين التعليم، أما خصمه فقد أكد أن الأولوية هي مكافحة "البؤس والفقر واليأس" لأن "التطرف ينبع منها".
 
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق