هزيمة مبكرة لمليشيات أردوغان.. الجيش السوري يسيطر على قواعد عسكرية شمال البلاد

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 04:30 م
هزيمة مبكرة لمليشيات أردوغان.. الجيش السوري يسيطر على قواعد عسكرية شمال البلاد
قوات الجيش السورى

فى هزيمة مبكرة للجيش التركي سيطرت قوات الجيش السوري على قواعد عسكرية شمال شرقي سوريا بعد أن أخلتها القوات الأمريكية وفق شبكة سكاى نيوز، نقلا عن وكالة إنترفاكس الروسية.

كانت القوات الأمريكية بدأت أمس الانسحاب من قاعدة تل بيدر الواقعة على طريق الحسكة، فى سوريا.

يذكر أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، أعلن قبل أيام سحب قوات بلاده من مناطق بشمال شرق سوريا، وذلك قبل ساعات من العدوان التركى على الأراضى السورية.

وكان الجيش السوري أعلن دخوله مدينة منبج الاستراتيجية في شمال سوريا، في وقت تحشد أنقرة قواتها والفصائل السورية الموالية لها غربها، كما انتشر الجيش أيضا في عين عيسى على خط المواجهة مع القوات التركية، وذلك بعد اتفاق الانتشار بين دمشق والقوات التي يقودها الأكراد.

اتفاق قوات سوريا الديمقراطية والجيش السورى، يعد تحولا كبيرا في التحالفات التي جاءت بعد أن أمر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بسحب جميع قوات بلاده من منطقة الحدود الشمالية وسط فوضى تتفاقم، وينذر هذا التحول بصراع محتمل بين تركيا وسوريا، ويثير شبح عودة تنظيم داعش بعد أن تخلت الولايات المتحدة عن أي نفوذ متبق لها في شمال سوريا إلى الرئيس بشار الأسد وحليفته الرئيسية روسيا.

وتمركزت قوات الجيش السوري في عدة مناطق، اللواء 93، ينتشر فى عين عيسى، بريف محافظة الرقة الشمالى، و بجانب مدينة الطبقة، ومطار الطبقة العسكرى، وبلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالى القريبة من الحدود التركية، وعددًا من القرى والبلدات، وأصبحت على بعد 6 كم من الحدود التركية.

 وفى تغير مفاجئ في قناعات قوات سوريا الديمقراطية،  حيث طلبوا من قوات الجيش مساعدتهم فلبى النداء، وجاء التحرك نحو تل تمر بعد يوم من تصريحات لقادة الأكراد السوريين بأن قوات الحكومة السورية وافقت على مساعدتهم في صد الغزو التركى، وبعدها شهدت المناطق كافة ترحبيا بقوات النظام السوري، لمساعدتهم في صد الهجوم التركي، مثل  سكان بلدة تل تمر، التى تبعد نحو 20 كيلو متر من الحدود التركية،  والتي تمر على طريق سريع استراتيجى يربط بين الشرق والغرب، وتبعد 35 كيلومترا جنوب شرقى رأس العين، إحدى الأهداف الرئيسية للهجوم التركي، فيما خرج الأهالى لمدخل بلدة عين عيسى لاستقبال وحدات الجيش معربين عن ثقتهم بأن الجيش وحده القادر على حماية التراب السورى من أى معتد أو محتل.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق