الشائعات فى دمهم.. انتشار الالتهاب السحائى أخر أكاذيب الجماعة الإرهابية لإثارة البلبلة

الأربعاء، 16 أكتوبر 2019 07:57 م
الشائعات فى دمهم.. انتشار الالتهاب السحائى أخر أكاذيب الجماعة الإرهابية لإثارة البلبلة
شائعات الإخوان تستهدف تلاميذ المدارس

 
من السياسة إلى صحة المواطنين، تواصل جماعة الإخوان الإرهابية عبر أذرعها الإعلامية بث الشائعات التى تستهدف إثارة الشلك والبلبلة بين المصريين، وأخر هذه الشائعات هى انتشار مرض الالتهاب السحائى فى المدارس ووفاة طالبة متأثرة بالمرض، رغم خروج بيانات رسمية من الدولة موثقة بالمستندات تنفى هذه الشائعة تماماً.
 
الإعلام الإخوانى خصص اليوم جزء كبير من فقراته للحديث عن انتشار مرض الالتهاب السحائى بين طلبة المدارس، فى محاولة لتصوير الأمر على أن الدولة فقدت السيطرة وأن المرض تفشى بين المدارس، واعتمدت قنوات الإخوان على وقائع كاذبة، وأيضاً تغيير الوقائع مثلما فعلوا مع واقعة وفاة طالبة، بمدرسة صقر الخاصة بالإسكندرية، وهى "كارما مصطفى عبد العزيز" عن عمر ست سنوات، والترويج أنها توفيت بعد أصابتها بالالتهاب السحائى، رغم صدور تقارير وأيضاً تصريحات من أهلها أن الوفاة كانت لأسباب أخرى لا علاقة لها بما تروج له قنوات الإخوان.
 
فقد أكد الدكتور علاء عيد، مستشار وزيرة الصحة والسكان للشئون الوقائية المتوطنة، أن حالة وفاة الطفلة "كارما" بالمستشفى الجامعى بالشاطبى بعد أن تم احتجازها أول أمس الإثنين، كانت نتيجة هبوط حاد فى الدورة الدموية أدى إلى توقف القلب والرئيتين، وبعد إجراء التحاليل والفحوصات اللازمة جاءت النتائج سلبية للالتهاب السحائى، مؤكداً على أنه لا توجد إصابات بأمراض معدية وبائية بالمدارس، وأن وزارة الصحة والسكان كانت قد أعلنت أن مصر ليست من دول الحزام الأفريقى لمرض الالتهاب السحائى الوبائى حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية.
 
من جانبه ناشد يوسف الديب، وكيل مديرية التربية والتعليم بالإسكندرية، المواطنين الرجوع للسلطات الصحية المختصة قبل تداول الأخبار، وأكد الديب أن الدراسة تسير بشكل طبيعى ولا يوجد ما يعرقل العملية التعليمية، موضحاً أن الكثير من الشائعات تم ترويجها خلال الساعات الماضية حول حالات بعينها، التى ثبت أنها غير صحيحة، منها حالة الطالب ياسين مصطفى محمد والمقيد بمدرسة على جاد الرسمية لغات بالمنتزه والذى تأكد أصابته بنوبة برد عادية، وذلك بعد موافاتنا بتقرير من العيادات الخارجية بالمستشفى الجامعى أنه ليس مصابا بالالتهاب السحائى
 
وقام يوسف الديب وكيل مديرية التربية والتعليم والمهندس أحمد كمال رئيس المجلس الأعلى للأمناء والآباء والمعلمين بزيارة الطالبة تولاى إيهاب محمد عوض، اليوم الأربعاء، بإحدى المستشفيات الخاصة بالمحافظة، وأكد بيان صادر من مديرية التعليم بالإسكندرية، أن نتيجة الفحص الإكلينيكي والمعملى جاءت سلبية حيث تعانى الطالبة من التهاب دماغى غير معدى نتيجة إصابتها بفيروس معوى وليس له علاقة بالالتهاب السحائى.
 
ونشرت مديرية الصحة بالإسكندرية على صفحتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى الفيس بوك، تقارير الطبية الخاصة بحالتى اشتبه إصابتهم بمرض التهاب سحائى بين تلاميذ المدارس بالإسكندرية، وأكدت مديرية الصحة على أن نتيجة تحاليل العينات للحالتين للميكروبات المسببة للالتهاب السحائى جاءت سلبية.
 
وكشف قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة، أن مصر ليست من دول الحزام الإفريقى لمرض الالتهاب السحائى الوبائى حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية، بمعنى أنه ليس مرضا وبائياً إنما ما يتم رصدة سنويا حالات فردية بمعنى أن المرض غير متوطن بمصر ولا داع للخوف أو القلق، وقال قطاع الطب الوقائى بوزارة الصحة، إن مصر قضت على مرض الالتهاب السحائى الوبائى عن طريق الجهود الوقائية المبذولة بالوزارة، حيث تم تطعيم تلاميذ المدارس فى السنوات الدراسية (أولى حضانة، أولى ابتدائى، أولى إعدادى ، أولى ثانوى)، بالإضافة إلى تطعيم المسافرين إلى الدول المتوطن بها المرض والمسافرين للحج والعمرة والفئات المستهدفة وذلك لمنع انتشار المرض فى مصر.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق