تصاعد أزمة اتحاد الكرة بسبب مباراة الأهلي والزمالك.. وثلاث سيناريوهات لخوض القمة

السبت، 19 أكتوبر 2019 01:00 م
تصاعد أزمة اتحاد الكرة بسبب مباراة الأهلي والزمالك.. وثلاث سيناريوهات لخوض القمة
الاهلي والزمالك

فصل جديد من فصول أزمة مباراة  القمة بين فريقي الأهلي والزمالك والتي قام اتحاد الكرة بتأجيلها ، الفصل الجديد تمثل في البيان الذي أصدره النادي الأهلي وأكد فيها عدم خوض أي مباراة بالدوري قبل مواجهة الزمالك، وهي الأزمة التي يحاول اتحد الكرة البحث عن حل لها لضمان انتظام مسابقة الدوري العام

كانت القلعة الحمراء قد أصدرت بيانا أكد فيه علي احترامها الكامل للرؤية الأمنية الخاصة بمباراة القمة والتى كانت وراء تأجيلها، حسبما أعلن اتحاد كرة القدم، ورفض المجلس فى ذات البيان وبشكل قاطع استغلال هذا التأجيل لعودة العشوائية للمسابقات الكروية، معلنا رفضه خوض أى مباراة فى بطولة الدورى قبل أن يلعب الأهلى مباراته المؤجلة مع الزمالك، علي أن يكون الموعد الجديد للمباراة يحقق كل عوامل تكافؤ الفرص بين الناديين فى ظل المشاركات المحلية والأفريقية، الأمر الذي وضع اتحادد الكرة في مأزق حقيقي .

من جانبه يدرس اتحاد الكرة عددا من السيناريوهات للخروج من "مطب" قمة الاهلي والزمالك ، حيث يتمثل السيناريو الأول في إقامة المباراة يوم 28 أكتوبر الجاري باستاد برج العرب بالإسكندرية،إلا أن هذا الاقتراح مُرتبط بفوز الزمالك أمام جينيراسون بطل السنغال في إياب دور الـ32 لبطولة دوري أبطال أفريقيا بالقاهرة في اللقاء المقرر له 24 أكتوبر الجاري.

أما السيناريو الثاني الذي سيتم تنفيذه في حالة هزيمة الزمالك أمام بطل السنغال حيث ستنتقل مشاركة الزمالك فى الكونفدرالية وخوض مباراة يوم 28 وبالتالي سيتم تأجيل لقاء القمة أمام الأهلي لما بعد انتهاء بطولة أمم افريقيا للشباب تحت 23 سنة التى تستضيفها مصر خلال الفترة من8 إلى 22 نوفمبر المقبل و المؤهلة لأوليمبياد طوكيو .

أما السيناريو الثالث " وهو ما يعول عليه اتحاد الكرة "، هو تراجع الاهلي عن قراره السابق وخوض مواجهاته بالدوري والموافقة على مواجهة الزمالك نهاية الدور الأول .

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

على هامش الجريمة

على هامش الجريمة

الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 03:27 ص