استثماراتها تجاوزت الـ 60 مليار جنيه.. صناعة الدواجن تحقق الاكتفاء الذاتي من البروتين الأبيض

الثلاثاء، 05 نوفمبر 2019 09:00 ص
استثماراتها تجاوزت الـ 60 مليار جنيه.. صناعة الدواجن تحقق الاكتفاء الذاتي من البروتين الأبيض
صناعة الدواجن صناعة مستقرة رغم التحديات
كتب ــ محمد أبو النور

تُثار من وقتٍ لآخر الأقاويل، حول صناعة الدواجن، في محاولة للنيل منها، ومن دورها الهام و الكبير، في حفظ توازن الأسعار، وتوفير البروتين الأبيض، لأكثر من 100 مليون نسمة، وخاصة من أبناء الطبقات الفقيرة والمتوسطة، علاوة على أن هذه الصناعة، تشهد استقراراً لسنوات طويلة، ويعمل بها الملايين من الشباب، علاوة على دورها في حماية الأمن الغذائي المصرى، من خلال أكثر من 5000 مزرعة، تنتشر في أغلب المحافظات، وتعمل تحت رقابة الهيئة العامة للخدمات البيطرية، والمعمل المرجعى للرقابة على الإنتاج الداجنى، بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى.

الدكتور نبيل درويش رئيس اتحاد منتجى الدواجن
الدكتور نبيل درويش رئيس اتحاد منتجى الدواجن

 

صِناعة مُستقِرّة رغم التحديات

تُعانى صناعة الدواجن فى مصر، خلال هذه الفترة، من انهيار وتراجع كبير، يتمثل فى توقف العشرات من المزارع عن العمل والإنتاج، لتعرضها لخسائر فادحة، لا يقوى المنتجون على تحملها، وللحقيقة، فليست هذه المرّة الأولى، التي تتعرّض فيها صناعة الدواجن، لمثل هذه الكبوة أو الأزمة، بل سبقتها العديد من الكبوات، كان أخطرها على الإطلاق، ماحدث لهذه الصناعة من دمار وخراب، في عام 2009، عندما اجتاح مرض انفلونزا الطيور مصر والعالم، وتحول وتحوّر إلى انفلونزا الخنازير، بانتشار فيروس "H1N1"، وأدى لإصابة ووفاة المئات من الأشخاص حول العالم، إضافة إلى انهيار صناعة الدواجن في مصر وقتها، من ناحيته، قال الدكتور نبيل درويش، رئيس اتحاد منتجي الدواجن، إنّ صناعة الدواجن مستقرة، وتتجاوز استثماراتها الـ 60 مليار جنيه، ويعمل بها ما يقرب من 5 ملايين ، ما بين عمالة مباشرة وغير مباشرة، وعلى الرغم من التحديات التي تواجهها، تنتج مصر حوالى مليار طائر سنوياً، وهذا الإنتاج يحقق الاكتفاء الذاتى بحوالى 95%، ولا تتعدى الفجوة الموجودة بين الإنتاج والاستهلاك نسبة 5% فقط، لكننا في المقابل نستورد أكثر من 90% من الأعلاف اللازمة لتربية الدواجن من الخارج، وأكد "درويش" أن إنتاج مزارع الدواجن يومياً، يصل لحوالى مليون و500 ألف طائر و11 مليار بيضة، ويصل نصيب الفرد من هذا الإنتاج 110 بيضة سنوياً، وتابع درويش قائلاً: استهلاك مصر من الدواجن، يصل لحوالى 700 ألف طن سنوياً، في وقت تُنتج فيه مزارع الدواجن، حوالى 2.5 مليون دجاجة يومياً، لتلبية احتياجات السوق، وسد الفجوة بين العرض والطلب.

صناعة الدواجن صناعة مستقرة
صناعة الدواجن صناعة مستقرة

 

%50 من المزارع خارج المنظومة الرسمية

وتشير تقارير وإحصائيات، وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، إلى أن عدد مزارع الدواجن، يصل لحوالى 47 ألف مزرعة، بينما يبلغ عدد المزارع المُرخّصة رسمياً، حوالى 20 ألف مزرعة فقط، وبذلك فإنّ هناك حوالى 50 % من مزارع الدواجن تعمل خارج المنظومة الرسمية، كما قال ثروت الزينى، نائب رئيس اتحاد منتجى الدواجن، وأضاف أن هذه المزارع تحتاج لتقنين وضعها، وبحث وحل مشاكلها، خدمة لهذا القطاع الحيوى، وتؤكد التقارير أيضا، إن إجمالي ما تستورده مصر من مستلزمات إنتاج الأعلاف، اللازم لتغذية قطاع الدواجن في المزارع المصرية، يصل لحوالى 13 مليون طن، منها 5 ملايين طن من فول الصويا، و8 ملايين طن من الذرة الصفراء، منها 6 ملايين للدواجن فقط، وأن الاستهلاك المحلى من الذرة وفول الصويا يشكلان حوالى 75% ، وهو ما يعنى أن المكون الأجنبى كبير وعالٍ فى إنتاج الدواجن.

ثروت الزينى نائب رئيس اتحاد منتجى الدواجن
ثروت الزينى نائب رئيس اتحاد منتجى الدواجن

 

لا نُصدّر لحوم دواجن لغينيا

كانت الدكتورة مني محرز، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، قد أكدت أن مصر لا تُصدّر لحوم دواجن إلي دولة غينيا، وأشارت منى محرز، إلى أن أية عمليات تصدير للدواجن المصرية، تكون وفقا للاشتراطات التي حددتها المنظمة العالمية للصحة الحيوانية "OIE"، وقواعد الاستيراد لكل دولة تستورد دواجن مصرية، وفقا لهذه المعايير، وأضافت "منى محرز"، ردا علي ما تم تداوله بشأن تصدير دواجن مصرية من غينيا الجديدة إلي الكويت، علي أنها دواجن مصرية، وتغيير منشأ الإنتاج، لتكون دواجن من غينيا "غير صحيح"، وأن هناك عددٌ من الشروط والضوابط المتبعة، التى يجب توافرها لحصول شركات الدواجن على شهادة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية، بالسماح لها بتصدير الدواجن، ضمن مشروع المناطق الخالية من أنفلونزا الطيور، ومنها تطبيق جميع اشتراطات المزرعة وخلوها من أنفلونزا الطيور، والانضمام إلى برنامج إعداد وتأهيل مزارع الدواجن، كمناطق خالية من مرض إنفلونزا الطيور، وأوضحت نائب وزير الزراعة، أنه يتم منح رخصة التصدير بعد تطبيق شروط وإجراءات الأمان الحيوى كاملة، وتطبيق برنامج تسجيل المنشآت الداجنة، وتطبيق معايير الأمان الحيوي، والبُعد الوقائى المعتمد من المنظمة العالمية للصحة الحيوانية فى باريس " OIE "، وأشار "منى محرز"، إلي أن مدة البرنامج المتبع لمزارع الدواجن الخالية من المرض، هي عام قبل السماح لها بالتصدير، وأخذ عينات من المنشأة كل 21 يوماً، وتحليلها بمعرفة أجهزة الهيئة والمعمل القومى للرقابة البيطرية على الإنتاج الداجني، وهو معمل معتمد دولياً طبقاً لأيزو 17025 - ولفتت نائب وزير الزراعة إلي إنه فى حالة التأكد من سلبية العينات الواردة من الدواجن، وخلوها من مرض أنفلونزا الطيور، فإن المنشأة تحصل على الشهادة المعتمدة دولياً من الهيئة، ويُسمح لها بتصدير إنتاجها فورا، مشيرة إلي أن المنشآت الداجنة المستوفاة لجميع الشروط، يتم إعلان مزارعها خالية من أنفلونزا الطيور، طبقا لبرنامج اعتماد المنشآت الخالية، المتوافق مع شروط المنظمة العالمية للصحة الحيوانية OIE.

صناعة الدواجن تحافظ على الأمن الغذائى
صناعة الدواجن تحافظ على الأمن الغذائى

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م