قبل مباراتي كينيا وجزر القمر.. الصدمات تحاصر البدري مع المنتخب

الجمعة، 08 نوفمبر 2019 09:00 ص
قبل مباراتي كينيا وجزر القمر.. الصدمات تحاصر البدري مع المنتخب

مع اقتراب مواجهة المنتخب الوطني ونظيره الكينى يوم 14 نوفمبر الجارى فى التصفيات المؤهلة لبطولة أفريقيا المقبلة، يواجه حسام البدرى، المدير الفنى للفراعنة، صدمات متتالية قبل اللقاء الرسمى الأول له مع المنتخب.

والتي ظهرت مع بداية المعسكر الجاري الذى بدأ أمس الأول، الثلاثاء، باستاد برج العرب بالإسكندرية استعداداً لمواجهتى كينيا وجزر القمر. وترصد «صوت الأمة»، بعض الصدمات التي تلقاها البدرى قبل مواجهة كينيا..

جاء قرار الجهاز الفنى للمنتخب باستبعاد لاعبى بيراميدز من الانضمام للمعسكر الذى سيواجه فيه الفراعنة ليبيريا ودياً اليوم، قبل مباراتى كينيا وجزر القمر المقرر لهما 14و18 من الشهر ذاته، للرد على ناديهم الذى يتمسك بإرسالهم يوم 11 نوفمبر، ما يحرم عبد الله السعيد صانع ألعاب بيراميدز من الانضمام للفراعنة، لاسيما أنه أحد أهم اللاعبين فى تشكيلة البدرى الأساسية.

ورفض نادى بيراميدز إرسال السباعى «رجب بكار، ومحمد حمدى، وأحمد أيمن منصور، وعمر جابر، ومحمد فاروق، وعبد الله السعيد، وإسلام عيسى» إلى معسكر المنتخب، اعتراضا على قرارات اللجنة الخماسية التى تدير اتحاد الكرة، وآخرها تحديد مواعيد المباريات المؤجلة بالدوري دون الرجوع للأندية، مؤكداي تمسكه بلوائح الفيفا التى تنص على إرسال اللاعبين لمنتخباتهم قبل موعد المباريات الدولية بـ72 ساعة فقط.

تلقي حسام البدرى صدمة جديدة بعد إعلان نادى سبورتينج براجا البرتغالى، عبر موقعه الرسمى، خضوع أحمد حسن كوكا مهاجم المنتخب لعملية جراحية على مستوى الركبة، ليغيب عن الفريق لمدة تتراوح بين 4 إلى 6 أسابيع، ليقرر الجهاز الفنى للفراعنة استبعاد كوكا من معسكر منتخب مصر استعداداً لمباراتىّ كينيا وجزر القمر.

ورفض الجهاز الفنى لمنتخب مصر ضم مهاجم جديد لمعسكر الفراعنة بعد استبعاد مهاجم براجا البرتغالى، بعد إجرائه عملية جراحية فى الركبة وتأكد غيابه 4 أسابيع، وأوضح مسئولو المنتخب أن الهدف من ضم 32 لاعباً للمعسكر قبل اعتذار لاعبى بيراميدز السبعة كان تحسباً لأى ظروف أثناء المعسكر، منعاً لإرباك الحسابات، وبالتالى فالمعسكر الحالى يضم أكثر من بديل لكوكا فى الهجوم، وهو ما يجعل الجهاز الفنى لا يفكر فى ضم بديل للاعب.

شهد مران المنتخب الوطنى الذى أقيم على ملعب برج العرب بالإسكندرية فى يومه الأول خروج محمد الشناوى، حارس مرمى الفراعنة، بعد إصابته بشد فى الخلفية، وفضل الجهاز الفنى خروج الحارس الدولى من التقسيمة ليستكملها زميله محمد عواد، ورغم تأكيد الجهاز الطبى جاهزية الشناوى إلا أن هناك مخاوف من تكرار الإصابة قبل المباراة الرسمية أمام كينيا.

يأتى هذا فى الوقت الذى مازال فيه مصير الدولي محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي غامضا فى ظل تجدد شعوره بآلام فى كاحل القدم من حين لآخر، وهو ما يجعل الجهاز الفنى يضع يده على قلبه قبل المواجهة الساخنة التى تنتظر ليفربول أمام منافسه مانشستر سيتي الأحد المقبل بالدوري الإنجليزي، خوفا من تفاقم إصابة الفرعون المصرى ما يهدد جاهزيته لموقعتى كينيا وجزر القمر.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق