«تحذير».. كتاب مجهول يحرض على عدم انتخاب ترامب لرئاسة أمريكا

السبت، 09 نوفمبر 2019 01:00 م
«تحذير».. كتاب مجهول يحرض على عدم انتخاب ترامب لرئاسة أمريكا
ترامب

علقت صحيفة نيويورك تايمز على الكتاب المثير للجدل، والذى لا يحمل هوية كاتبه "تحذير" والذى يهاجم سياسات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وتوجهاته، مشيرة إلى أن مؤلفه "مسئول كبير فى إدارة ترامب"، وتم حجب اسمه وتفاصيل عمله بهدف حماية منصبه.

 
وبحسب الصحيفة، فإن "المجهول" صاحب كتاب "تحذير" يرى أن ترامب لديه إخفاقات واضحة فى الحكم، وأن كثيرين صوتوا لصالح ترامب ليصبح رئيسا للولايات المتحدة فقط لشعورهم ان البديل كان أسوأ وهو ما شعر به "المجهول" مؤلف الكتاب، مشيراً إلى أنه اكتشف مؤخراً أن الخيار كان خاطئاً .
 
وقال الكتاب، إن اعتماد ترامب الدائم على نظرية المؤامرة دليل على أنه لن يتحول بطريقة سحرية إلى رجل الدولة المحترم الذي لطالما آمل "المجهول" أن يصبح عليه.
 
ويرى أنصار الرئيس الأمريكى، أن الكتاب مجرد محاولة لتحقيق أرباح تجارية من وراء عائد بيعه، خاصة أن توقيت نشره يثير شكوك مع اقتراب مارثون الانتخابات الأمريكية 2020، إلا أن نيويورك تايمز، قالت إن "المجهول" صاحب الكتاب أعلن خطته للتبرع بجزء كبير من أرباح الكتاب لمنظمات غير ربحية من بينها جمعية مراسلى البيت الأبيض، التى تسود العلاقة بينها وبين الرئيس ترامب كثير من الخلافات.
 
 
وكشف الكاتب "المجهول" عن القشة الأخيرة، وهى ما يحدث على الحدود الأمريكية للعائلات المهاجرة وفصل الأطفال عن عائلاتهم، لكن الأمر الذى لا يغتفر وفقا لرأيه هو ما حدث عندما توفى السيناتور جون ماكين العام الماضى وحاول ترامب رفع العلم في البيت الأبيض ما يعد أمراً غير مقبولا في ظل الظروف المحيطة، وهو ما راه البعض محاولة من ترامب للحد من اعتراف الامة الامريكية بتراث ومكانه جون ماكين.
 
وفقا للصحيفة يري الكاتب انه لا ينبغي اعادة تجديد الثقة فى ترامب والسماح له بفترة اخري في البيت الابيض لان البلاد تعاني بما فيه الكفاية من الانقسامات واشار انه امام من سيخلف ترامب مهمة شاقة تتمثل في الاصلاح الاخلاقي اولا واستعادة الروح الامريكية للنظام السياسي السليم، وختم الكتاب باحد اقوال ترامب الذي دائما يكررها في خطاباته "هذه مجرد كلمات، حفنة من الكلمات.. هذا لا يعني أي شيء".
 
 
ويستعد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب لخوض الانتخابات الأمريكية المقبلة والمقررة 2020، والتى يسعى الديمقراطيين من خلالها إلى الثأر من الهزيمة المدوية التى ألحقها بهم ترامب فى 2016، حينما فشلت هيلارى كلينتون فى الفوز .
 
 
وحتى الآن ترجح استطلاعات الرأى كفة المرشح الديمقراطى جو بايدن للفوز فى الانتخابات الداخلية للحزب وخوض السباق أمام ترامب، إلا أن إعلان رجل الأعمال والملياردير الديمقراطى مايكل بلومبرج ، عمدة نيويورك السابق اعتزامه الترشح أربك تلك الحسابات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق