بعد خداع أردوغان لأصحاب المعاشات.. «انتخابات رئاسية مبكرة» التريند الأول في تركيا

الأحد، 17 نوفمبر 2019 08:30 م
بعد خداع أردوغان لأصحاب المعاشات.. «انتخابات رئاسية مبكرة» التريند الأول في تركيا
أرشيفية
دينا الحسيني

 

دشن أصحاب المعاشات الأتراك، هاشتاج على موقع التغريدات القصيرة  «تويتر» للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة ورحيل أردوغان 

الهاشتاج الذي جاء تحت عنوان «المتقاعدون يريدون انتخابات رئاسية مبكرة»، لاقى رواجاً بين مستخدمي التواصل الاجتماعي بتركيا، وأصبح التريند الأول في أقل من ساعات.

 

 

EJlU7b-XUAAsdeR
 

المتضررون من قانون سن التعاقد علقوا بالهاشتاج أن الرئيس التركي أردوغان قام بخداعهم لسنوات، حينما ادعى زيادة المعاشات، هذا الوعد الذي استخدمه قبل خوضة الانتخابات الرئاسية الأخيرة في فترته الحالية، وقبل انتخابات المحليات مارس الماضي، أثناء خوض أعضاء حزب العدالة والتنمية الذي يترأسة أردوغان الانتخابات، وفازت المعارضة بنجاح ساحق في أهم مدن تركيا وكان أبرزها اسطنبول وأنقرة.

«المتقاعدون يريدون انتخابات رئاسية مبكرة»، أفضل رد من شعب تركيا على أكاذيب أردوغان بزيادة المعاشات التي قارنتها بالدول الإسكندنافية، قائلًا «المتقاعدون هم السبب الرئيسي وراء غرق الدول الإسكندنافية وتدهور اقتصادها ، وقارن الأتراك في التعليقات بين دخل الأتراك و دخل الفرد السنوي في الدول الإسكندنافية وكان أقلها السويد وقيمته 52.147 ألف دولار سنويًا، فيما يبلغ دخل الفرد بتركيا سنويًا 10.153 ألف دولار.

15739390240
 

لم يقتصر المشاركون في الهاشتاج على المتقاعدين أصحاب المعاشات، ليشهد مشاركة واسعة من الآلاف من الساخطين على سياسة أردوغان وحزبه، فيما كشف نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي والي أغبابا، أن 90% من المتقاعدين البالغ عددهم 13 مليون شخص يعيشون خط تحت الفقر.

الجدير بالذكر أنه منذ 10 أيام، توقع أحدث استطلاع للرأي في تركيا، اجراء انتخابات تشريعية مبكرة، خلال عام على الأكثر، على خلفية الأوضاع السياسية والاقتصادية التي تشهدها تركيا. 

أكد مراد صاري، رئيس شركة " كونسينسوس"  لاستطلاعات الرأي التركية، أن السياسة في تركيا باتت على صفيح ساخن، وننتظر على خلفية ذلك انتخابات مبكرة، إما نهاية العام 2020، أو مطلع العام التالي 2021، وفقًا لما ورد في صحيفة  " يني جاغ "  التركية المعارضة.

15739390242

وفي نهاية أكتوبر الماضي، وجه رئيس حزب " الشعب الجمهوري"  التركي كمال أوغلو، المسؤولين والقيادات في حزبه، لضرورة الاستعداد لاحتمال عقد انتخابات رئاسية مبكرة، وذلك خلال اجتماع المجلس التنفيذي المركزي للمسؤولين والقيادات في الحزب ، وطلب المعارض التركي من نواب حزبه إجراء زيارات للمدن والبلدات، للتواصل مع المواطنين استعدادًا للانتخابات المبكرة التي ربما تتجه لها البلاد خلال الفترة المقبلة، والنزول إلى الشارع مرة أخرى، عقب الانتهاء من المناقشات التي يشهدها البرلمان حاليًا حول مسودة ميزانية عام 2020.

15739390254
 

ونهاية سبتمبر الماضي، قال رئيس حزب الوطن  الموالي للنظام التركي الحاكم، دوغو برينجك، إن الوضع السياسي والاقتصادي الحالي في تركيا يقتضي إجراء انتخابات مبكرة، يمكن أن تكون في عام 2020 ، وأضاف برينجك، خلال حواره مع شبكة  " سي إن إن ترك "   CNN Türk ، أن الرئيس الأسبق عبد الله جول، المعروف بدعمه للحزب الجديد المزمع إنشاؤه في شهر ديسمبر المقبل، من خلال الوزير السابق علي باباجان المستقيل من حزب العدالة والتنمية، قد أبرم اتفاقًا سريًا مع الولايات المتحدة الأمريكية، ويشتمل على 9 مبادئ، أحدها يشير إلى الدعوة إلى انتخابات مبكرة في عام 2020.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق