عبد الحليم قنديل: مفيد فوزي كاتب تسالي ولا يعني شيئا في تاريخ الصحافة المصرية

السبت، 23 نوفمبر 2019 11:19 م
عبد الحليم قنديل: مفيد فوزي كاتب تسالي ولا يعني شيئا في تاريخ الصحافة المصرية

قال الكاتب الصحفي الدكتور عبد الحليم قنديل إن مفيد فوزي وقع في أخطاء تاريخية لا يمكن أنت تغتفر في مقاله الأخير بإحدى الصحف عندما تحدث عن التقييد والمنع في عهد عبد الناصر، وهو ليس قيمة في تاريخ الصحافة لكي ينتقد التاريخ أو نعتمد عليه في التقييم بالأساس.

وأضاف قنديل، خلال لقائه على فضائية اكسترا نيوز، أن مفيد فوزي كاتب تسالي ولا يعني شيئا في تاريخ الصحافة المصري، وكان واحدا من المنافقين العظام في العهود الماضية، وهو يجتزأ من التاريخ المصري، هو لم يكن شيئا في الأساس، وابتلع صمته أثناء حكم الإخوان.

وتابع: أنا شخصيا لا أمن بتضحياتي الشخصية على أحد بكل ما تعرضت له لأني أعتبرها ضريبة الكتابة، لكن الذاكرة العامة الجماعية تحتفظ بتسمية لمفيد فوزي بأنه شخصية الاستفادة الفورية والمصلحة الشخصية على مر العصور.

وقال إن مفيد فوزي متناقض في الأحاديث عن حرية الصحافة لأنه غير مؤهل لذلك ولا تخدم قضية حرية الصحافة في مصر، لا شك أننا محتاجون للحرية لكن لا ننتظر من أمثال مفيد أن يتحدثوا عنها ولا أن يدعي ارتباطا بقضية الحرية عموما. 

وكان مفيد فوزي كتب مقالا في إحدى الصحف بعنوان "شيء من الخوف" تناول فيه الهجوم على عبد الناصر وعهده راويا بعض الوقائع السخصية التي حاول فيها الإسقاط على القمع وقتها.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا