نافورة صفية زغلول بالإسكندرية: مقلب قمامة.. وموقف «عربات كارو»

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 11:00 م
نافورة صفية زغلول بالإسكندرية: مقلب قمامة.. وموقف «عربات كارو»
نافورة "ام المصريين"
ريهام عاطف

 
بعد أيام قليلة من تولي محمد الشريف، محافظة الإسكندرية كانت أزمة نافورة صفية زغلول أولى المشكلات التي وضعت على مائدة المحافظة، بعد أن أصابت نافورة «أم المصريين» صفية زغلول، حالة من الإهمال والتدهور لتحولها لمقلب للقمامة ومرتع للحيوانات وأصحاب عربات الكارو بعد أن ضربت يد التقصير واللامبالاة المكان الذي تم إنشائه تخليدا لذكرى تلك السيدة زوجة الزعيم الراحل سعد زغلول والدور الهام الذي قامت به، وذلك بحي محطة الرمل بوسط مدينة الإسكندرية العريقة، ولكن عندما تتفقد تلك النافورة التي هجرتها المياه وسادها الجفاف، وانتشرت بها الحشرات والروائح الكريهة التي ما أن تمر بها حتى تكتم أنفاسك لتصبح النافورة التي حملة اسم «أم المصريين» شاهدة علي حالة الاهمال التي أصابتها.
 
WhatsApp Image 2019-12-02 at 1.44.06 PM
 
وتعد صفية زغلول من أوائل السيدات التي كان لها دور هام في الحياة السياسية فهي ابنة مصطفي فهمي باشا أول رئيس وزراء بمصر، وقد حملت صفية لقب زوجها «سعد زغلول» كما لقبت بأم المصريين لمشاركتها في المظاهرات النسائية إبان ثورة 1919 حيث تزعمت المظاهرات النسائية للمطالبة بالاستقلال، كما حملت لواء الثورة عقب نفى زوجها الزعيم سعد زغلول إلى جزيرة سيشل، وساهمت بشكل مباشر وفعال في تحرير المرأة المصرية.
 
WhatsApp Image 2019-12-02 at 1.44.04 PM
 
وبعد وفاة الزعيم سعد زغلول في 1927 لم تتخل «صفية» على مدار 20 عاما عن نشاطها السياسي وهو ما دفع رئيس الوزراء وقتها إسماعيل صدقي، توجيه إنذار لها للتوقف عن العمل السياسي وهو ما لم تنصاع إليه، وقد توفيت في يناير 1946 وكتبت وصيتها قبل ذلك بأيام توصى فيها بتركتها إلى خدمها. 
 
WhatsApp Image 2019-12-02 at 1.44.07 PM

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م