شعراوى لنواب المحافظين: ضعوا خطاب التكليف الرئاسي وبرنامج عمل الحكومة نصب أعينكم

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 04:00 م
شعراوى لنواب المحافظين: ضعوا خطاب التكليف الرئاسي وبرنامج عمل الحكومة نصب أعينكم
وزير التنمية المحلية ووزيرة التخطيط

قال اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، إن الوزارة تعكف حالياً بالتنسيق مع الجهات والوزارات المعنية على وضع تصور شامل للأدوار المحددة، التي يجب أن يلعبها نواب المحافظين في إطار منظومة العمل المحلي خلال قانون المحليات الجديد وذلك من خلال تقسيم قطاعي للمهام المختلفة لضمان تفرغ النواب لمهام نوعية مطلوبة لتحقيق التنمية المحلية، مضيفاً أنه من بين ذلك الإشراف على قطاعات الخدمات العامة ، أو الإشراف على قطاعات التنمية الاقتصادية ، أو قيادة عمليات التخطيط الاستراتيجي ، كما يشمل ذلك التقسيم الجغرافي للمهام بحيث يصبح نواب المحافظين مسئولين عن مناطق جغرافية محددة داخل المحافظة وتفوض إليهم كافة صلاحيات المحافظين في إدارتها والإشراف عليها.

جاء ذلك فى كلمة الوزير محمود شعراوى اليوم فى افتتاح البرنامج التدريبي المكثف لنواب المحافظين الجدد تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسى، الذي يتم تنظيمه بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب والذى يشارك فيه عدد من الوزراء.

 
وتابع الوزير: حديثي إليكم ومعكم وأنتم في مُستهل تسلم عملكم في المحافظات المختلفة فرصة مناسبة يجب أن انتهزها لأؤكد على الأدوار والمهام الرئيسية التي نتطلع جميعاً لقيامكم بها بالتعاون والتنسيق مع المحافظين ومكونات الإدارة المحلية الأخرى.
 
وأشار شعراوى إلى أن تلك الأدوار تأتى في سياق الالتزام بالإطار الدستوري والقانوني المنظم للإدارة المحلية على مستوياته المختلفة والإستفادة من التطورات الهامة والجوهرية التي شهدتها منظومة العمل المحلي ، والتي يجري وضعها الآن في صياغات قانونية متطورة من خلال تعديل قانون الإدارة المحلية وقانون التخطيط وغيرها من القوانين المرتبطة بالتنمية المحلية.
 
وأكد وزير التنمية المحلية على ضرورة وضع خطاب التكليف الرئاسي وبرنامج عمل الحكومة (2018 -2022) بمحاوره المختلفة نُصب أعينكم منذ اللحظة الأولي لتولى المسئولية والعمل بكل السبُل على ترجمة هذا التكليف وهذا البرنامج ليصبح واقع ملموس على أرض المحافظات .
 
وطالب "شعراوى" نواب المحافظين الجدد بالعمل على متابعة المشروعات القومية التي تتم على أرض المحافظة وإعطاء دفعة قوية لهذه المشروعات وتذليل أي عقوبات قد تواجهها والعمل على التنسيق الدائم بين كافة الهيئات الحكومية المسئولة أو المرتبطة بهذه المشروعات.
 
وأشار شعراوى إلى أهمية متابعة الموقف التنفيذي للخطة الاستثمارية للعام المالي 2019/2020.. وقيادة كافة مكونات الإدارة المحلية بالمحافظة لتسريع وتيرة طرح وتنفيذ ونهو تلك المشروعات قبل نهاية العام المالي ، وشدد الوزير على ضرورة التأكيد على جودة التنفيذ وتشغيل بأقصى سرعة بما يعمل على تحسين معيشة المواطنين وشعورهم بالجهود التي تبذُلها الدولة وجدوى استثماراتها المتنوعة.
 
كما وجه الوزير شعراوى نواب المحافظين الجدد بضرورة متابعة إجراءات وضع الخطة الاستثمارية للعام المالي 2020/2021 ، و أن تكون هذه الخطة جزء من رؤية تنموية متكاملة.
 
وتابع شعراوى : "أنصحكم في هذا الصدد بتشكيل لجنة من مديري ومسئولي التخطيط بالهيئات المختلفة واستخدام النهج التشاركي والتشاور مع المواطنين والقطاع الخاص والمجتمع المدني لوضع خطة تنموية متوسطة الأجل مدتها ثلاث سنوات والاستفادة من التجربة التي طبقتها الوزارة في برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتي سوهاج وقنا في هذا الشأن والتي تضمنت توزيع المخصصات التمويلية بعدالة بين المراكز بناءً على معادلة تمويلية محددة  ووضع خطة تنموية تشاركية متوسطة الأجل  تم إعدادها من أسفل إلى لأعلى... ونحن على استعداد لتقديم أي مساعدة في هذا الشأن".
 
محمود شعراوى لنواب المحافظين: الرئيس راهن على الشباب منذ توليه المسئولية
 

قال اللواء محمود شعراوى وزير التنمية المحلية، إن رؤية القيادة السياسية فى الاستعانة بالشباب في منصب نواب المحافظين، دليلًا قوياً على توجه الدولة نحو تمكين الشباب، واستمرار النهج المتبع منذ عام 2014.
 
وأشار شعراوى، إلى أن تلك الخطوة حصاد للجهود الكبيرة التى بُذلت فى السنوات الماضية، من خلال المنصات المختلفة لتأهيل الشباب للقيادة، وعلى رأسها البرنامج الرئاسى، كما يُعد ذلك دليل على انفتاح الدولة على شباب السياسيين الذين يُمارسون العمل الحزبى على أرضية وطنية.
 
جاء ذلك فى كلمة الوزير محمود شعراوى، فى افتتاح البرنامج التدريبى المكثف لنواب المحافظين الجدد، تنفيذاً لتكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذى يتم تنظيمه بمقر الأكاديمية الوطنية للتدريب، والذى يشارك فيه عدد من الوزراء.
 
 
وشدد وزير التنمية المحلية، على أن الرئيس عبدالفتاح السيسى، وضع منذ بداية توليه المسئولية، رهانه على الشباب، ومن ثم فقد بادر بالاستثمار فى قدراتهم، ليصبحوا مؤهلين لحمل راية العمل السياسي والتنفيذى، لافتاً إلى أن الرئيس السيسى بادر أيضاً بفتح قنوات للتواصل مع الشباب، وبناء منصات مستدامة للحوار معهم من خلال مؤتمرات الشباب التى لم تنقطع منذ عام 2016، وذلك فى سياق استراتيجية طموحة واضحة المعالم لتمكين الشباب، ونحن نجنى ثمار تنفيذ هذه الاستراتيجية، من خلال هذه الوجوه الشابة التي ينبعث منها الحماس والمسلحة بالعلم.
 
وقال شعراوى، إن تجربة نواب المحافظين الماضية فى المحافظات، حققت نجاحا، وبعضهم قاد العمل على أرض المحافظات، وتميز فى بعض الملفات وتحقيق التكليفات المطلوبة.
 
وطالب الوزير، من نواب المحافظين الجدد، بأن يتواجدوا بصورة يومية بين المواطنين فى الشارع، لمعرفة مطالب المواطنين ومشاكلهم والعمل علي حلها.
 
وهنأ شعراوى النواب الجدد على ثقة القيادة السياسية، وتكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى لهم للعمل كنواب للمحافظين، ووضعهم على رأس السلطة التنفيذية، للمشاركة فى قيادة العمل الوطنى المحلى، ومعاونة السادة المحافظين فى أداء مهامهم وإعطاء حيوية، وضخ دماء جديدة فى أوصال الإدارة المحلية.
 
PSX_20191202_115511
 
PSX_20191202_115529
 
PSX_20191202_115536
 
PSX_20191202_115617
 
PSX_20191202_115502
 
PSX_20191202_115521
 
PSX_20191202_115546
 
PSX_20191202_115559

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا

فكرة عبقرية

فكرة عبقرية

الإثنين، 02 ديسمبر 2019 01:00 م