اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة: سنتحمل تكلفة تقنية الفار فى الدورى المصرى بالكامل

الإثنين، 30 ديسمبر 2019 05:51 م
اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة: سنتحمل تكلفة تقنية الفار فى الدورى المصرى بالكامل
اللجنة الخماسية

قررت اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة ، تحمل تكلفة تطبيق تقنية الفيديو فى الدورى المصرى بالكامل، بعد رفض عدد كبير من أندية الدورى الممتاز تحمل جزء من تكلفة التقنية، بداية من الدور الثانى للدورى، وأرجعت الأندية رفضها لكثرة الأعباء المالية عليها هذا الموسم، بجانب اقتناعها بضرورة أن يتحمل اتحاد الكرة التكلفة بالكامل باعتباره المسئول عن تنظيم البطولة، إلى جانب حصوله على عائد مادى من بث مباريات الدورى.
 
وقرر الاتحاد المصرى لكرة القدم مخاطبة وزارة الشباب والرياضة، والجهات المعنية، للحصول على موافقاتها بشأن الإجراءات القانونية والمالية لإتمام التعاقد مع إحدى الشركات المتقدمة لتنفيذ مشروع الـ VAR وفقاً للاشتراطات المطلوبة من الاتحاد الدولى فيما يتعلق بالشركات المنفذة وتفاصيل تطبيق التقنية .
 
وعقد مسئولو اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة، الفترة الأخيرة، أكثر من جلسة مع بعض مسئولى الشركة الأجنبية التى ستتولى تطبيق تقنية الفيديو فى الدورى المصرى بحضور وفد من الفيفا وifap، وهى الجهة المسئولة عن تطبيق التقنية.
 
وأوضح مسئولو اتحاد الكرة أن تكلفة تطبيق الـ "VAR" بالدورى المصرى ستصل لمليون دولار فى الموسم الواحد، ما يعادل 16 مليون جنيه مصرى تقريبا، بواقع 3 آلاف دولار فى المباراة الواحدة تقريبا، وذلك فى حال استئجار الأجهزة وليس شرائها.
 
ومن المقرر أن يوقع اتحاد الكرة عقود تطبيق تقنية الفيديو فى الدورى المصرى مع احدى الشركات بعد عقد المزايدة، على أن يلى ذلك دورات تدريبية لـ50 حكما على التقنية فى مباريات الممتاز "ب" ومسابقات الناشئين قبل نقلها للدورى الممتاز بداية من الدور الثانى.
 
وكان عمرو الجناينى، رئيس اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة، كشف عن موعد تطبيق تقنية الفيديو فى الدورى الممتاز، وقال الجناينى فى تصريحات صحفية، إنه قبل انطلاق الدور الثانى للدورى سيعلن اتحاد الكرة خبرا مهما عن تطبيق التقنية فى الدوري.
 
وأضاف أن التدريب على التقنية بالنسبة للحكام بدأ بالفعل، وجار الحصول على موافقات الاتحاد الدولى لتطبيقها، وكشف عمرو الجناينى عن موعد عودة الجماهير لمباريات الدورى الممتاز، مشيرا إلى أنه بحلول شهر يناير أو فبراير بحد أقصى ستقام مباريات الدورى بحضور جماهيرى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا