عيشوا بالحب وتذوقوا الجمال.. رسائل البابا تواضروس في عيد الميلاد المجيد

الثلاثاء، 07 يناير 2020 12:00 م
عيشوا بالحب وتذوقوا الجمال.. رسائل البابا تواضروس في عيد الميلاد المجيد
البابا تواضروس الثانى

بث قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية رسالته الباباوية لعيد الميلاد المجيد 2020 وتم بثها بالفيديو وترجمتها لـ12  لغة من بينها الإنجليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والصينية واليابانية والسويدية والدنماركية وغيرها على أن يترأس قداس العيد بالعاصمة الإدارية مساء اليوم.
 
وقال البابا في رسالته التي قسمها إلى ثلاث عطيات إن الإنسانية تتحقق عندما يعيش الإنسان الحب فقد كان المجوس الذين قدموا الهدايا للمسيح يعبرون عن هذا الحب. أما العطية الثانية فهي عمل الخير فالمجوس قدموا من المشرق وبإصرار كبير أرشدهم الله لمكان المسيح بينما اعتبر البابا العطية الثالثة هي تذوق الجمال وقد كان أجمل ما فيه هو ترنم الملائكة بميلاد المسيح.
 
البطريرك استقبل رئيس الوزراء وشيخ الأزهر ووزير الدفاع بالعباسية. وتصدر الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب قائمة المهنئين بالعيد إذ قدم تهانيه على رأس وفد المشيخة قبل أسبوعًا من اليوم بينما لحقه الدكتور مصطفي مدبولي رئيس الوزراء أمس وبرفقته الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج والمستشار عمر مروان وزير العدل والدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي والمستشار علاء الدين فؤاد السيد وزير المجالس النيابية، حيث قدموا التهنئة لقداسته بعيد الميلاد المجيد.
 
من جانبه أعرب الدكتور مصطفي مدبولي خلال اللقاء عن خالص تهانيه لقداسة البابا وللأقباط جميعًا بعيد الميلاد متمنيًا دوام التوفيق للوطن الغالي ولشعب مصر  بالخير والأمن والسلام.
 
ومن جانبه رحب قداسة البابا برئيس الوزراء ومرافقيه وشكرهم على زيارتهم وتهنئتهم، مشيرًا إلى أن هذه اللقاءات تنمي مشاعر المحبة بين أبناء الوطن الواحد داعيًا لهم بالتوفيق في مسئولياتهم الكبيرة راجيًا ان تؤتي ثمارها لخير وطننا الحبيب.
 
بعدها استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، الفريق أول محمد أحمد زكي القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع والإنتاج الحربي علي رأس وفد رفيع المستوي من قيادات وزارة الدفاع لتهنئة قداسته بعيد الميلاد المجيد.
 
وأعرب الفريق أول محمد زكي عن سعادته بهذا اللقاء فهو يعتبر هذا العيد عيدًا لكل المصريين ودعى الله أن يعيده علي الأقباط من أبناء الوطن وعلي رأسهم قداسة البابا بالصحة والخير والبركات كما أكد أن شعب مصر بمسلميه وأقباطه نسيج واحد، يجمعهم وطن واحد وآمال واحدة.
 
ورحب قداسة البابا بالحضور وشكرهم علي هذه الزيارة التي تأتي في بداية العام فنعتبرها خير بداية للسنة الجديدة كما عبر عن إعتزازه وافتخاره بوزارة الدفاع وبكل رجال القوات المسلحة للمجهود الكبير الذي يبذلونه في الساحات العسكرية والساحات المدنية فلهم أيادٍ بيضاء تعمل من الشعب وإلى الشعب وتمني لهم عامًا جديدًا مليئًا بالبركة والتوفيق وأن يحفظ الله مصر دائمًا وتظل القوات المسلحة برجالها الدرع القوي الحامي للوطن والحصن المنيع للشعب.
 
حضر اللقاء من قادة القوات المسلحة الفريق محمد فريد والفريق أحمد خالد حسن سعيد والفريق علي فهمي والفريق محمد عباس حلمي واللواء علي عشماوي واللواء اركان حرب أحمد خليفة واللواء نبيل حسب الله واللواء محمود العيداروس.
 
وبحضور 8 وزراء ومندوب عن رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء، احتفلت الطائفة الإنجيلية بمصر اليوم الأحد بعيد الميلاد المجيد بكنيسة قصر الدوبارة الإنجيلية حيث شارك في الاحتفال وزراء التموين والتضامن الاجتماعي والهجرة والإعلام والبيئة والمجالس النيابية. 
 
وتقدم القس الدكتور أندريه زكي رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر بالشكر لرئيس الجمهورية على جهود الدولة في تقنين الكنائس غير المرخصة حيث كشف عن تقنين أوضاع 271 كنيسة. وأضاف خلال احتفال الكنيسة الإنجيلية بعيد الميلاد: أسست الدولة لنا هيئة أوقاف إنجيلية وهو حلم كان بعيد المنال.
 
واستشهد بأحد أقوال المفكر اللاهوتي الأرثوذكسي القمص متى المسكين إذ قال زكي إن حد أهم معاني ميلاد المسيح إنه يعطي معنى مختلف وجديد للحياة فالميلاد نقطة انطلاق حياة لا تعرف الأنانية.
 
وأضاف في كلمته: «يسميها الأب متى المسكين بشرية جديدة موقعها بيت لحم هذا المعنى يصير الميلاد بعدًا جديدًا للإنسان». وأشار «زكي» إلى إن المسيح ولد في مجتمع مملوء بخطاب الكراهية فهي ليست ظاهرة جديدة بل كان التنوع مرفوضًا وكان هناك قسوة وظلم اجتماعي فقد كانوا يبيعون البائس بفضة والفقير بنعلين.
 
واستكمل: الميلاد هو زمن الاسترداد بكل المقاييس فهو حدث يرتبط بالكرامة الإنسانية وكان له معاني عميقة، ويأتي المسيح يقدم رسالة جديدة كانت بمثابة زلزال للعالم كله كأن يقول: «أن تحب الله من كل قلبك، وأن تحب قريبك كنفسك». وأردف: ارتبطت محبة  الله ارتباطًا وثيقًا برسالة المسيح، فمن هو قريبي الذي كان يقصده المسيح.
 
من جانبه قال الدكتور سامح موريس راعي الكنيسة الإنجيلية بقصر الدوبارة إن طبول الحرب تدق حولنا والطامعين يدفعوننا لمعارك لا نريدها مضيفًا: العالم يعيش في ظلام دامس متسائلًا: مالك يا أردوغان بليبيا؟ أين الحدود المشتركة؟
 
بدأ الاحتفال فى السابعة مساء بموكب الدخول، تعقبه صلاة افتتاحية وتقديم مجموعة من الترانيم من فريق الترنيم بالكنيسة، وفى الثامنة إلا ربع يلقى القس سامح موريس راعى كنيسة قصر الدوبارة كلمة العيد، تليها كلمة الدكتور القس أندريه زكى رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر ثم تعود الترانيم مرة أخرى.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا