في اجتماع القاهرة.. مصر واليونان وقبرص وفرنسا يحاصرون أردوغان في ليبيا

الأربعاء، 08 يناير 2020 07:25 م
في اجتماع القاهرة.. مصر واليونان وقبرص وفرنسا يحاصرون أردوغان في ليبيا
وزراء خارجية مصر وفرنسا وقبرص واليونان

اتفق وزراء خارجية مصر واليونان وقبرص وفرنسا خلال اجتماعهم الذي انعقد في العاصمة المصرية القاهرة اليوم، على رفض الاتفاقية الموقعة بين رئيس المجلس الرئاسي الليبي فايز السراج والرئيس التركي رجب طيب أردوغان في نوفمبر الماضي والتي بموجبها أرسلت تركيا قوات عسكرية إلى ليبيا.

قال سامح شكرى، وزير الخارجية، إن مصر ترى أن الحلول السياسية فى الملف الليبى يجب أن تتوافق عليها القوى الليبية وليس الميليشيات وقوى العنف والتطرف.

وأضاف "شكرى"، خلال كلمته بمؤتمر صحفى حول الاجتماع التنسيقى الوزارى الذى تستضيفه مصر لبحث التطورات فى ليبيا، والشرق الأوسط، أن المجتمع الدولى عليه دور كبير فى الملف الليبى، وتابع:" الدعم التركى للعناصر المتطرفة مازال متواصلًا".
 
من جانبه قال وزير الخارجية الفرنسى جان إيف لودريان، إن اجتماع القاهرة لوزراء خارجية مصر وقبرص واليونان وفرنسا وإيطاليا سمح للتطرق للأوضاع فى شرق المتوسط، مؤكدا أن الاكتشافات الأخيرة من موارد الغاز توفر فرص تنمية منطقة شرق الاوسط.
 
وأكد وزير الخارجية الفرنسى، فى مؤتمر صحفى مشترك فى القاهرة، أن اتفاق ترسيم الحدود بين تركيا والوفاق موضوع يثير القلق بشكل كبير، مشيرا إلى أن الاتفاق يؤثر مباشرة على دول الاتحاد الأوروبى لأنه اتفاق غير قانونى بشكل كامل ويخالف القانون الدولى.
 
وأشار لودريان، إلى أن تركيا يمكنها أن تكون لاعبا فى شرق المتوسط فى حال قبلت بقانون البحار، مشددا على أن مبادئ ثلاثة تحفظ استقرار سرق المتوسط هى احترام القانون الدولى والحوار واحترام سيادة الدول.
 
وشدد الوزير الفرنسى على أن الاستقرار فى ليبيا هام للغاية للمنطقة المغاربية، مؤكدا دعم الدول لاجتماع برلين الحوار ليبى برعاية الأمم المتحدة والاتفاق الأفريقي.
 
من جانبه رفض وزير الخارجية اليوناني  نيكوس ديندياس اتفاق أردوغان والسراج وأكد أنه باطل قانونيا وغير مقبول.
 
 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا