لماذا تعزف «شركات المحمول» عن تقديم خدمات التليفون الأرضي رغم امتلاكها التراخيص؟

الأحد، 12 يناير 2020 09:00 ص
لماذا تعزف «شركات المحمول» عن تقديم خدمات التليفون الأرضي رغم امتلاكها التراخيص؟
الخطوط الأرضية
تامر إمام

«أورنج مصر»: تشغيل الخدمة ليس ضمن أولوياتنا حاليا.. و«فودافون مصر»: لم نبرم اتفاقا تجاريا مع «المصرية للاتصالات» والمفاوضات مستمرة

قبل انتهاء عام 2016، كانت الشركة المصرية للاتصالات، المملوكة للحكومة المصرية بنسبة 80 %، هى المشغل الوحيد لخدمات التليفون الأرضى، فى حين كانت شركات المحمول الأخرى (فودافون، وأورنج واتصالات) معنية فقط بتشغيل خدمات الموبايل، لكن قامت الحكومة المصرية بفتح الطريق أمام كل الشركات لتقدم خدمات الاتصالات المتكاملة سواء موبايل أو أرضى أو إنترنت، وبالتالى حصلت شركات المحمول الثلاثة على تراخيص حكومية لتشغيل خدمات التليفون الأرضى مقابل 100 مليون جنيه.

ومنذ 2016 وحتى الآن لم نجد تجارب حقيقية لتلك الشركات من أجل منافسة المصرية للاتصالات التى تسيطر على اشتراكات التليفون الأرضي، فما هو السبب؟
 
يقول المهندس خالد حجازى الرئيس التنفيذى للقطاع المؤسسى بشركة اتصالات مصر، إن الشركة بالفعل تمتلك ترخيصا يتيح لها حق تشغيل التليفون الأرضى، وبالفعل أطلقت الشركة تلك الخدمة قبل عام تقريبا، استنادا على خبراتها الدولية فى هذا المجال وخاصة داخل الإمارات.
 
وعن سبب عدم معرفة المواطنين بتلك الخدمة التى تقدمها اتصالات، أوضح حجازى أن الخدمة تحتاج لمزيد من التوعية والدعاية حتى تحقق الانتشار المطلوب، معترفا أن «المصرية للاتصالات» هى الشركة المسيطرة على سوق «التليفون الثابت» حتى الآن.
 
وقال إن «خدمة التليفون الأرضى يتم تقديمها تجاريا للأفراد وقطاع الأعمال، ونعتقد أن تقديمها لقطاع الأعمال مثل الشركات والمؤسسات هو الأكثر جدوى لنا وليس تقديمها للأفراد، وكان الهدف من تقديم الخدمة هو إتاحة الخدمات المتكاملة للعميل، وفى النهاية يمتلك العميل حق الاختيار».
 
من جانبه، أوضح المهندس ياسر شاكر الرئيس التنفيذى والعضو المنتدب لشركة أورنج مصر، إن الشركة لا تركز فى الوقت الراهن على المنافسة فى مجال التليفون الأرضى، لافتا إلى أن التركيز يتجه نحو خدمات الموبايل والإنترنت المحمول، مبررا ذلك بأن سوق الموبايل تضم حوالى 95 مليون عميل فى حين لا يتجاوز سوق التليفون الأرضى 7 ملايين عميل.
 
وأكد شاكر أن الشركة لديها أن تتفاوض تجاريا مع المصرية للاتصالات لتشغيل خدمة التليفون الأرضى افتراضيا، ولكن الأمر ليس من ضمن أولويات أورنج.
يذكر أن الشركة المصرية للاتصالات لديها حوالى 8 ملايين مشترك بخدمات التليفون الأرضى، بمعدل نمو حوالى 1.7 مليون مشترك خلال السنوات الثلاثة الأخيرة، بعد تنفيذ خطة متكاملة لإحلال وتبديل الكابلات النحاسية بأخرى أرضية.
 
وفى السياق ذاته، أكد مصدر مسئول بشركة فودافون مصر، أن الشركة حتى الآن لم تبرم اتفاقا تجاريا مع «المصرية للاتصالات» لتقديم خدمات التليفون الأرضى الافتراضى، لافتا إلى أن المفاوضات مستمرة من أجل الوصول لأفضل اتفاق يحقق مصالح الطرفين.
 
وأضاف المصدر، أن فودافون تتصدر سوق المحمول بعدد مشتركين يتجاوز 40 مليون مشترك، والأفضل هو التركيز على تقديم خدمات اتصالات ذات قيمة مضافة لهؤلاء المشتركين.
 
ورفض مصدر مسئول بالجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، التعليق على هذا الأمر، مكتفيا بالتأكيد على أن كافة الشركات تمتلك تراخيص قانونية لتقديم الخدمة، وأن عدم التوصل لاتفاقيات تجارية يعد أمرا خاصا بالشركات ورؤيتها ولن تتدخل الحكومة من أجل حسم تلك المفاوضات.
 
يشار إلى أن الشركة المصرية للاتصالات قد طرحت تعريفة جديدة لاشتراك التليفون الأرضى لتصبح الرسوم 20 جنيها شهريا بدلا من 15 جنيها، مع تقديم مميزات جديدة للعملاء.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا