المعارضة التركية: خلع أردوغان؟.. نعم جاهزون

الثلاثاء، 14 يناير 2020 02:17 م
المعارضة التركية: خلع أردوغان؟.. نعم جاهزون
اردوغان

بعد إغراق تركيا فى أزمات عديدة سواء سياسية أو اقتصادية، وفشل النظام التركي فى إيجاد حلول للأزمة المستمرة فى انهيار عملية الليرة التركية وارتفاع الأسعار، بدأت المعارضة التركية تستعد لإسقاط نظام الرئيس التركى رجب طيب أردوغان. 

وأكد معارضون أتراك أنهم جاهزون لحكم تركيا بعد أن غرسها النظام تاتركى في الوحل، ولافتين فى ذات الوقت أن رحيل أردوغان أصبح فقط مسألة وقت.

فى هذا السياق أكد آيكوت أردوغدو نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري فى تركيا، أن الرئيس أردوغان سيرحل عن الحكم قريبا داعيا السياسيين والمسئولين ورجال الأعمال في تركيا إلى الاستعداد إلى مرحلة ما بعد الرئيس رجب أردوغان، معتبرًا أنه راحل لا محالة.

 وأضاف أردوغدو، فى تصريحات نقلتها صحيفة زمان التابعة للمعارضة التركية، إن المواطنين أصبحوا في حال يرثى له بسبب البطالة،  فقد أغلقت المصانع، وانتهت الزراعة، وخربت بيوت التجار، ورأى أن الرئيس أردوغان وحزب العدالة والتنمية لا يبالون بالأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي تمر بها تركيا بدليل أنهم يصرون على تنفيذ مشروع قناة إسطنبول رغم تكلفته العالية والاعتراضات عليه، فهناك رئيس بلدية منتخب يدير إسطنبول وهو يستند إلى النتائج العلمية، ويعارض المشروع لأنه سيتسبب في أضرار كبيرة للمدينة.

وأكد أردوغدو أن حزب العدالة والتنمية سيرحل خلال أول استحقاق انتخابي، متابعا:"أود أن أقول شيئا للذين يثقون فى حزب العدالة والتنمية: أردوغان راحل ولا توجد احتمالات لبقائه أكثر من ذلك، وعلى رجال الأعمال والبيروقراطيين والقضاة أن يجروا استعداداتهم وفقًا لذك.

ووجه أردوغدو رسالة لأردوغان قال فيها :"بأي حق تتدخل في المدينة التي يديرها الرجل الذي انتخبه الشعب، ماذا إذا جاء هو أيضًا وتدخل في شؤون قصرك؟ ما تفعله مخالف للدستور، لا حاجة للاستثمار في إسطنبول، هناك مواطنون جائعون في البلاد، أولى من أن تقوم بعمل استثمار بقيمة 75 مليارا من أجل تحقيق الربح من الأراضي التي بعتها إلى العرب والقطريين الموالين لك، عندما تطلبون الديمقراطية والعدالة، فإن طيب أردوغان سيرحل، الحاشية الصغيرة الباحثة عن المكاسب والأرباح حول أردوغان أيضًا تخاف مما أقوله هذا؛ لأننا عندما نقول: لا خبز إذا لم يكن هناك ديمقراطية وعدالة، فإن أردوغان وكل من نهبوا البلد سيسقطون.

وفى إطار متصل ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن نائب حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، أوزجور أوزل، شن هجوما على الرئيس التركى رجب طيب أردوغان وحكومته قائلاً إن الرئيس غرس الدولة في الوحل والهبوط بها إلى المستنقعات، كما وجهه فى لقاء له على قناة فوكس، كلمة إلى أردوغان قائلاً إن جميع الصلاحيات بيد رئيس الجمهورية، إذا تستطيع أن تحل المشكلات حلها، وإذا تستطيع إدارة الدولة فعليك إدارتها جيدًت، ولكن ما تفعله هو غرس الدولة في الوحل، والإنحطاط بها تدريجيًا في المستنقع ، وكما نرى أنك لا تستطيع أن تحكمها وأنك أوصلتها إلى هذا الوضع السئ، فلتتركها لنحكمها نحن.

نائب حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، تطرق بيع أصول ومنشئات الدولة في عهد أردوغان، قائلاً : إننا جاهزون لحكم الدولة فإنتم بعتم بترول الدولة وبعتم شركة تورك تيلكوم، أما نحن جاهوزن لاستعادة جميع تلك الأصول الاستراتيجية.

وتابع نائب حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، أن أول شيء سنعيده هو الطائرة القطرية التي أخذتموها رشوة وأخذت قطر في المقابل مصنع دبابات باليت. سنشحن لهم مديريهم وجنودهم، ونأخذ المصنع ليكن ملك للشعب .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق