فلوس تميم ظهرت عليه.. محمد ناصر في 2011: «قطر خراج فى الخليج»..والآن: «بلد اللؤلؤ» (فيديو)

الأحد، 26 يناير 2020 11:35 م
فلوس تميم ظهرت عليه.. محمد ناصر في 2011: «قطر خراج فى الخليج»..والآن: «بلد اللؤلؤ» (فيديو)
محمد ناصر
دينا الحسيني

 

بدلت الأموال القطرية حال الإخواني الهارب محمد ناصر مذيع قناة مكملين التي تبث من تركيا، من مهاجم لنظام الحمدين لمدافع عنه.

ولأن التاريخ دائماً يسجل الأحداث بدقة دون تزييف، ازدحمت مكتبة محرك البحث "جوجل"، بالمئات من الفيديوهات لحلقات الهارب محمد ناصر بداية من عمله كإعلامي بقناة المحور، حتى هروبه للخارج وعمله بقنوات الإرهابية.

الهارب محمد ناصر مثله مثل كثير من الإعلاميين الهاربين الذين دفنوا رؤوسهم في التراب كالنعام، متناسين عن عمد ماضيهم السابق.

محمد ناصر على قناة المحور، كان يهاجم قطر ويصفها بـ "الخراج" ، وهاجم قناة الجزيرة القطرية، وطريقة تناولها للشأن المصري، وقال عن قطر: "قطر يا ساتر ، أنا لم أتحدث عن قطر، فهو خراج خرج من المحيط عامل حاجة".

و هاجم قناة الجزيرة وتحريضها ضد مصر قائلاً: «كنت أجلس أسمع برنامج يدعى بعد الـ90 على قناة الجزيرة الرياضية، ، وطلع واحد في التليفون سوري ليس قطرى ولا جزائري وكان فيه كومبارس على قناة الجزيرة لا أعلم من هؤلاء، وسموا كل واحد فيهم فنان،  وقال لهم على الهواء أنا أتمنى أن تكسب غانا مصر في النهائى  وهو رجل سوري، ولا شخص من المتواجدين فى استديوهات الجزيرة قال له أين الوحدة العربية  أو الأمة العربية، هل الوحدة العربية مجرد كارت يظهر لنا فقط كمصريين  عندما تريد قطر منا شئ سواء يريدون منا شهداء أو ضحايا ولكن عندما تأتى مشكلة حقيقية يقولون تتحرق مصر ويتحرق الشعب المصري».

على الجانب الأخر عندما هرب محمد ناصر خارج مصر، وعمل فى قنوات الإخوان، بدأ ينافق قطر ويشيد بقناة الجزيرة بل ويوجه لها الشكر ويعتبر أن إرسال مذيع فيها لبرنامجه لقناة مكملين فخر له، حيث يقول : «قطر مشهورة باللؤلؤ واللؤلؤ يخرج من تحت المياه، وهو ما استمد منها شعار الجزيرة»

ويواصل محمد ناصر نفاقه لقطر ، ليزعم أن الأوضاع فى قطر أفضل من مصر، متجاهلا التقارير الاقتصادية التي تؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها الدوحة خاصة بعد إعلان دول الرباعي العربي مقاطعة قطر في 5 يونيو 2017.

 

 

 

 

 

 

 

بدلت الأموال القطرية حال الإخواني الهارب محمد ناصر مذيع قناة مكملين التي تبث من تركيا، من مهاجم لنظام الحمدين لمدافع عنه.

ولأن التاريخ دائماً يسجل الأحداث بدقة دون تزييف، ازدحمت مكتبة محرك البحث "جوجل"، بالمئات من الفيديوهات لحلقات الهارب محمد ناصر بداية من عمله كإعلامي بقناة المحور، حتى هروبه للخارج وعمله بقنوات الإرهابية.

الهارب محمد ناصر مثله مثل كثير من الإعلاميين الهاربين الذين دفنوا رؤوسهم في التراب كالنعام، متناسين عن عمد ماضيهم السابق.

محمد ناصر على قناة المحور، كان يهاجم قطر ويصفها بـ "الخراج" ، وهاجم قناة الجزيرة القطرية، وطريقة تناولها للشأن المصري، وقال عن قطر: "قطر يا ساتر ، أنا لم أتحدث عن قطر، فهو خراج خرج من المحيط عامل حاجة".

و هاجم قناة الجزيرة وتحريضها ضد مصر قائلاً: «كنت أجلس أسمع برنامج يدعى بعد الـ90 على قناة الجزيرة الرياضية، ، وطلع واحد في التليفون سوري ليس قطرى ولا جزائري وكان فيه كومبارس على قناة الجزيرة لا أعلم من هؤلاء، وسموا كل واحد فيهم فنان،  وقال لهم على الهواء أنا أتمنى أن تكسب غانا مصر في النهائى  وهو رجل سوري، ولا شخص من المتواجدين فى استديوهات الجزيرة قال له أين الوحدة العربية  أو الأمة العربية، هل الوحدة العربية مجرد كارت يظهر لنا فقط كمصريين  عندما تريد قطر منا شئ سواء يريدون منا شهداء أو ضحايا ولكن عندما تأتى مشكلة حقيقية يقولون تتحرق مصر ويتحرق الشعب المصري».

على الجانب الأخر عندما هرب محمد ناصر خارج مصر، وعمل فى قنوات الإخوان، بدأ ينافق قطر ويشيد بقناة الجزيرة بل ويوجه لها الشكر ويعتبر أن إرسال مذيع فيها لبرنامجه لقناة مكملين فخر له، حيث يقول : «قطر مشهورة باللؤلؤ واللؤلؤ يخرج من تحت المياه، وهو ما استمد منها شعار الجزيرة»

ويواصل محمد ناصر نفاقه لقطر ، ليزعم أن الأوضاع فى قطر أفضل من مصر، متجاهلا التقارير الاقتصادية التي تؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها الدوحة خاصة بعد إعلان دول الرباعي العربي مقاطعة قطر في 5 يونيو 2017.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا