اختر افتكاسة.. شقيق الإرهابى صفوت حجازى يتوصل إلى حل لعلاج كورونا

الخميس، 06 فبراير 2020 06:00 م
اختر افتكاسة.. شقيق الإرهابى صفوت حجازى يتوصل إلى حل لعلاج كورونا
أسامة حجازي شقيق الإرهابي صفوت حجازي
دينا الحسيني

لازالت جماعة الإخون الإرهابية تجيد تصيد الأحداث وخلطها بالدين، فلم يتركوا الصحة والتعليم والرياضة والغناء إلا وأصبغوا عليها المصطلحات الدينية في محاولة يائسة منهم لإختراق عقول المتلقين.

أسامة حجازي مذيع قناة الرحمة وشقيق الإرهابي صفوت حجازي، استغل ظهوره على منصة إعلامية ليخلط الدين بالطب، ويزعم أن النقاب والوضوء هم علاج سحري لفيروس كورونا.

 

المذيع شقيق الإخواني الذي ليس له أي خلفية طبية ولم يطلع على التقارير العالمية اليومية من كبار الاستشاريين وأطباء العالم، ومنظمة الصحة العالمية فيما يخص تداعيات فيروس كورونا وطرق الوقاية، وتجاهل بيانات رسمية صادرة من كبري مراكز الأبحاث الطبية في العالم والتي أكدت أنه لا يوجد علاج لفيروس كورونا حتي الأن، ليفتي فتواه للمشاهدين.

على ما يبدو أن إفلاس مذيع قناة الرحمة التابعة للتيار السلفي وفشلة في إيجاد محتوي إعلامي يقدمه على الشاشة جعله يستغل نصائح منظمة الصحة العالمية بشأن الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، ورددها بصبغة دينية، قائلًا: «النقاب هو الماسك الذي تطالب منظمة الصحة الجميع بإرتدائة في الأماكن المزدحمة، ليأخذ حديثه حجة للهجوم علي القرار الأخير بشأن حظر النقاب في الجامعات».

وفي سياق آخر، سجلت اللجنة الوطنية للصحة فى الصين، اليوم الخميس، 564 وفاة و28060 حالة إصابة مؤكدة بالالتهاب الرئوى المرتبط بفيروس كورونا المستجد في شتى أنحاء البلاد حتى نهاية يوم الأربعاء.

وذكرت اللجنة- في تقريرها اليومي- أنها تلقت تقارير بتسجيل 3694 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس (كورونا) الجديد و73 حالة وفاة جديدة أمس الأربعاء، بواقع 70 حالة وفاة في مقاطعة (هوبي) ووفاة واحدة في كل من (تيانجين) و(هيلونج جيانج) و(قويتشو)، مضيفة أن 5328 حالة جديدة مشتبها بها سجلت أمس، وأن 3859 مريضا ما زالوا في حالة خطيرة، وقد خرج 1153 شخصا من المستشفى بعد تعافيهم.

وأشارت اللجنة الصينية إلى أنه تم تعقب 282813 شخصا كانوا على اتصال وثيق بالمصابين، بينهم 21365 شخصا خرجوا من الملاحظة الطبية أمس.

وسجلت منطقة (هونج كونج) الإدارية الخاصة 21 حالة إصابة مؤكدة مع حالة وفاة واحدة، بينما تم تسجيل 10 حالات إصابة مؤكدة في منطقة (ماكاو) الإدارية الخاصة و11 حالة إصابة في تايوان.
 
وأنشأت مدينة ووهان (مركز انتشار الفيروس وسط الصين) 132 موقعا للحجر الصحي، لتوفير أكثر من 12500 سرير للتعامل مع العدد المتزايد من المرضى الذين تأكدت إصابتهم أو يشتبه في إصابتهم بفيروس كورونا المستجد. من جهتها أعلنت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الخميس، تسجيل 19 حالة إصابة مؤكدة لأجانب بالالتهاب الرئوي المرتبط بفيروس (كورونا) الجديد، حتى ظهر اليوم بتوقيت (بكين).
 
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هوا تشون يينج - خلال المؤتمر الصحفي اليومي عبر الإنترنت - "تضع الصين حياة وصحة المواطنين الصينيين والأجانب المقيمين على رأس أولوياتها، وقمنا بتعبئة إمدادات طبية هائلة واحتياجات يومية ضرورية لمكافحة الفيروس. ووفقا لبيانات السلطات المختصة، تم حتى ظهر اليوم السادس من فبراير تأكيد إصابة 19 أجنبيا بالالتهاب الرئوي المرتبط بفيروس كورونا الجديد بينهم اثنان تعافيا، فيما ما يزال 17 آخرون في الحجر الصحي".

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر قراءة

الأكثر تعليقا