الشركات الإيطالية في مأزق.. إير إيطاليا تصفي أعمالها وخسائر تتجاوز الـ210 مليون يورو

الجمعة، 14 فبراير 2020 03:13 م
الشركات الإيطالية في مأزق.. إير إيطاليا تصفي أعمالها وخسائر تتجاوز الـ210 مليون يورو
اليورو

تحديات اقتصادية عديدة، واجهتها الشركات والبنوك الإيطالية بداية من 2019، تستمر حتى الآن، وهو ما دفعها لاصدار العديد من القرارات المثيرة للجدل من تصفيتها أو إغلاق عدد من فروعها وتسريح الموظفين، ما يؤثر بالسلب على نسبة البطالة في روما. 
 
مؤخرا، قرر المستثمرين فى شركة "إير إيطاليا" ثانى أكبر شركات الطيران الإيطالية بعد أليطاليا، تصفيتها وهو الأمر الذي جعل الحكومة في مأزق، لكنها لهذا القرار بسبب تراكم الديون، ومشاغل التشغيل، والمصاعب التى كان المستثمرون يتعرضون لها.
 
وسجلت شركة أير إيطاليا خسارة تجاوزت 210 مليون يورو فى عام 2019، وفى عام 2018 كانت تراكمت لديها بالفعل خسارة صافية قدرها 163 مليون يورو.
 
وفى ديسمبر الماضى انخفض رأس مال الشركة عن الحد الأدنى القانونى، حسبما قالت صحيفة "كى فيانثا" الإيطالية، تضيف: أن وزيرة النقل باولا دى ميشيلى طالبت عقد اجتماع عاجل مع الشركة، ودعوتها إلى تعليق أى قرار يتعلق بالتصفية المحتملة للشركة حتى اجتماعها مع الوزارات المعنية.
 
وأشارت إلى أن قرار تصفية شركة بهذا الحجم غير مقبول دون إبلاغ الحكومة أولاً ودون النظر بجدية فى أى بدائل، لذلك لابد من تعليق أى قرار لتصفية الشركة حتى الاجتماع الذى يمكن من خلاله التوصل لحل، مضيفة أن هناك حوالى 1200 موظف، من بينهم 550 موظفًا فى سردينيا معرضون للفصل من الشركة.
 
وفي بيان لها قررت الشركة أنها ستعمل على تشغيل الرحلات حتى 25 فبراير بشكل منتظم فى الأوقات والأيام التى توفرها شركات أخرى ناقلة بينما سيتم إعادة اموال الحجز كاملة وتعويض الركاب الذين حجزوا رحلاتهم بعد 25 فبراير.
 
واير إيطاليا، كانت تعرف فى السابق باسم ميريديانا، هى ثانى أكبر شركة طيران فى البلاد بعد إيطاليا، وتملك شركة الطيران الإقليمية أليساردا الحصة المتبقية البالغة 51%.
 
وفي سياق متصل، قالت صحيفة سوستاريفى الإيطالية، إن بنك يونيكريديت UniCredit - أكبر بنك في إيطاليا – أعلن عن تسريح 6000 موظف في إيطاليا وإغلاق 450 فرعا فى إطار إغلاقات خطة 2019-2023، وذلك بعد سجل البنك انخفاضا حادا فى العمليات المنفذة فى الفروع، مما أدى إلى زيادة كبيرة فى العملاء الذين يستخدمون بشكل حصرى الانترنت والهواتف لإدارة حساباتهم الحالية.
 
وقال البنك إن حوالى 500 موظف تم الاستغناء عنهم فى إطار الخطة وتم استكمالها مؤخرا بـ5500 آخرين تم الاستغناء عنهم فى خطة Team23. أشارت الصحيفة إلى أن بنط يونيكريديت أغلق عام 2019 بعائدات بلغا 18.839 ملياريورو ، بانخفاض 0.7% مقارنة بعام 2018، وبأرباح صافية بلغت 3.3373 مليار يورو بانحفاض 17.9% عن 2018.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق