منظمة الصحة العالمية تشيد بإجراءت مصر في كشف الأجنبي حامل كورونا

الجمعة، 14 فبراير 2020 09:47 م
منظمة الصحة العالمية تشيد بإجراءت مصر في كشف الأجنبي حامل كورونا
كورونا
سامي بلتاجي

في بيانهما المشترك، الجمعة 14 فبراير 2020، شددت كل من وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية، عن اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد لشخص "أجنبي"؛ وأكدت الوزارة إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها، والتي جاءت نتيجتها إيجابية للفيروس، ولكن بدون ظهور أية أعراض مرضية، وأن اكتشاف الحالة جاء بفضل الخطة الاحترازية الوقائية التي تطبقها الوزارة من خلال تفعيل البرنامج الإلكتروني لتسجيل ومتابعة القادمين من الدول التي ظهرت بها إصابات بفيروس كورونا المستجد ومن خلال الفرق الوقائية التي تتابعهم على مدار الساعة، حيث تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، والتي أشاد ممثلها في مصر، الدكتور جون جابور، بسرعة وشفافية الحكومة المصرية في التعامل مع الموقف، وحرصها على إبلاغ المنظمة بالحالة فور الاشتباه بها، مشيدا بالإجراءات الوقائية التي اتخذتها وزارة الصحة والسكان حيال الحالة المكتشفة والمخالطين لها.
 
وفي قت سابق، الخميس، قال الدكتور مايكل راين، رئيس برنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية: "إننا لا نشهد زيادة كبيرة في انتقال العدوى خارج الصين"، وحث على تجنب إجراء تقييمات متسرعة؛ وتابع: إن أحدث البيانات التي تظهر قفزة في الإصابات تعكس تغييرا في كيفية تشخيص الحالات والإبلاغ عنها من قبل السلطات الصينية، فمن الآن وصاعدا في مقاطعة هوبي فقط، يسمح للأطباء المدربين بتصنيف حالة يشتبه أنها مصابة بـفيروس كورونا، على أنها حالة إصابة، استنادا إلى تصوير الصدر، بدلا من الاضطرار إلى الحصول على تأكيد مختبري.
 
وأضاف رئيس برنامج الطوارئ الصحية بمنظمة الصحة العالمية: "هذا يسمح للأطباء بالتحرك والإبلاغ عن الحالات بسرعة أكبر، دون الاضطرار إلى الانتظار لتأكيد المختبر، مما يعني أن الناس يحصلون على الرعاية السريرية بشكل أسرع، كما سيسمح باستجابات الصحة العامة من حيث تتبع الاتصال وغيرها من تدابير الصحة العامة الهامة."
 
كانت منظمة الصحة العالمية أعلنت أنه اعتبارا من الرابعة مساء يوم الخميس بتوقيت جنيف، كان هناك 46550 حالة إصابة من فيروس كورونا الجديد، الغالبية العظمى منها في الصين، حسبما ذكرت منظمة الصحة العالمية.
 
ويبلغ إجمالي الحالات المؤكدة مختبريا 1820 حالة و1369 حالة وفاة، حدثت جميعها في الصين، باستثناء حالتين؛ وفي مقاطعة هوبي، مركز اندلاع المرض، تم تأكيد 13332 حالة إصابة؛ أما خارج الصين، فقد تم تأكيد 447 حالة من 24 دولة أخرى، وحدثت حالتا وفاة في الفلبين واليابان.
 
وبالعودة إلى مصر، أكد ممثل منظمة الصحة العالمية أن مصر من أوائل الدول التي وضعت خطة وقائية جيدة للتصدي لفيروس كورونا المستجد وكيفية التعامل مع الحالات المصابة حال اكتشافها، كما أن مصر من أوائل الدول بإقليم شرق المتوسط التي أمدتها المنظمة بكواشف دقيقة للكشف عن المصابين بفيروس كورونا المستجد.
 
 
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق