تحريض على الفسق والفجور.. 3 محاضر تحاصر شاكوش وعمر كمال بسبب «بنت الجيران»

الإثنين، 17 فبراير 2020 10:00 م
تحريض على الفسق والفجور.. 3 محاضر تحاصر شاكوش وعمر كمال بسبب «بنت الجيران»

3 محاضر حررتها مأمورية الضبط القضائي بالرقابة على المصنفات الفنية، لكل من حسن شاكوش، وعمر كمال، مطربي المهرجانات وذلك لقيامهما بغناء أغنية «بنت الجيران» دون الحصول على موافقة المصنفات على كلمات الأغنية والغناء في استاد القاهرة ليلة الاحتفال بعيد الحب بدون ترخيص، فضلا عن التحريض على الفسق والفجور وتضمن كلمات الأغنية كلمات عن الحشيش والخمور.
 
كم تم تحرير محضرين ضد الفنان أحمد شيبة لقيامه بالغناء في استاد القاهرة دون ترخيص واستخدام كلمات دون العرض على المصنفات الفنية.
 
جاء ذلك بناءً على توجيهات الدكتور خالد عبد الجليل رئيس الرقابة على المصنفات الفنية لضبط الخارجين عن القانون رقم 38 لسنة 2002 الخاص بالرقابة على المصنفات وأيضا تطبيق قرار نقابة المهن الموسيقية بمنع غناء جميع مطربى المهرجانات تحت إشراف سيف العجيزى مدير عام الرقابة على المصنفات.
 
وقال سيف العجيزى مدير عام الرقابة على المصنفات، فى تصريحات خاصة، أن المحاضر التى تم تحريرها ضد المطربين الثلاثة، جاءت حفاظا على القيم الأسرة المصرية والحفاظ على الذوق العام، مشيرا إلى أن الرقابة على المصنفات الفنية، تقوم بدورها في ضبط أى مصنف مخل ويحرض على الفسق والفجور.
 
أوضح «العجيزي»، أن الرقابة على المصنفات تقوم بشن حملات يومية على المنشآت السياحية والمحال العامة لضبط الخارجين عن القانون 38 لسنه 2002 الخاص بالرقابة على المصنفات وأيضا تطبيق قرار نقابة المهن الموسيقية بمنع غناء جميع مطربي المهرجانات.
 
وكان نقيب الموسيقيين هاني شاكر، أصدر تنبيها مهما على كل المنشآت السياحية والبواخر النيلية والملاهى الليلية والكافيهات بعدم التعامل مع مطربي المهرجانات.
 
وبحسب البيان أن ذلك فى إطار الجدل المجتمعى الحاصل على الساحة المصرية ووجود شبه اتفاق بين كل طوائف المجتمع على الحالة السيئة التى باتت تهدد الفن والثقافة العامة بسبب ما يسمى بأغانى المهرجانات، والتى هى نوع من أنواع موسيقى وإيقاعات الزار وكلمات موحية ترسخ لعادات وإيحاءات غير أخلاقية فى كثيرٍ منها، وقد أفرزت هذه المهرجانات ما يسمى بـ"مستمعى الغريزة"، وأصبح مؤدى المهرجان هو الأب الشرعى لهذا الانحدار الفنى والأخلاقى، وقد أغرت حالة التردى هذه بعض نجوم السينما فى المساهمة الفعالة والقوية فى هذا الإسفاف.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا