القصة الكاملة لأزمة فيديوهات الرقص في مدرسة المنوفية: فصل 22 طالبا.. والتحقيق مع المدير

الأربعاء، 19 فبراير 2020 04:00 ص
القصة الكاملة لأزمة فيديوهات الرقص في مدرسة المنوفية: فصل 22 طالبا.. والتحقيق مع المدير
أمل غريب

ضربت ظاهرة جديدة أسوار المدارس الحكومية، وطلابها الذين أصبحوا يستخدمون الوسائل التعليمية الحديثة التي وفرتها لهم وزارة التربية والعليم، لتسهيل العملية التعليمية، ومنها الصبورة الذكية أو «سمارت بورد»، لشرح الدروس عليها، إلا أن الطلبة استخدموها لعرض الفيديوهات والأغاني عليها.

طلاب-(1)

ففي محافظة المنوفية، فتح مختار شاهين، وكيل وزارة التربية والتعليم بالمحافظة، تحقيقا عاجلا في واقعة، تداول فيديو عبر موقع التواصل الاجتماعي الـ «تيك توك»، لطلبة بمدرسة الفاروق الثانوية بنين بمدينة السادات، أثناء عرضهم على السبورة الذكية للفصل، مقطع فيديو كليب لراقصة، مما تسبب في غضب واستياء الأهالي المدينة.

طلاب-(2)

أسفر التحقيق الذي أجرته لجنة الحماية بالإدارة التعليمية بمدينة السادات، عن فصل 22 طالبا، 3 أيام، وفى حالة تكرار الواقعة سيتم فصلهم نهائيا، بالإضافة إلى إحالة مدير المدرسة و15 من المعلمين بمدرسة الفاروق الثانوية بمدينة السادات، إلى التحقيق.

لم تتوقف مشكلة طلبة مدرسة الفاروق عند هذا الحد، حيث تحرك فريق من النيابة العامة بمدينة السادات، برئاسة المستشار محمد شلوفة رئيس النيابة، والمستشار عبد المنعم حشيش، إلى مقر مدرسة عمر الفاروق الثانوية بنين، لإجراء معاينة على الطبيعة للفصل والشاشة التي تم عرض الفيديو عليها.

طلاب-(3)

وفي هذا الإطار، أصدرت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، خطابًا موجها إلى كافة المديريات التعليمية، بشأن التنبيه بعدم إذاعة أي أغاني غير لائقة أخلاقيًا، داخل المدارس أو أثناء طابور الصباح أو في الاحتفالات المدرسية أو المسابقات أو خلال ممارسة كافة أنواع الأنشطة المدرسية، مشددة على ضرورة اختيار نوعية الأغاني التي تعرض على الطلاب بعناية فائقة، وبما يتفق مع مراحلهم العمرية والتعليمية، التي تهدف إلى غرس القيم الأخلاقية الحميدة وأنماط التفكير السليمة في نفوسهم، مشيرة أن ذلك يأتي في ضوء المتابعة الميدانية لحسن سير وانتظام العملية التعليمية، بعد ملاحظة انتشار بعض الأغاني غير الهادفة في بعض المدارس، والتي تحرض على العنف والسلوك السيئ، مؤكدة أن الغناء أداء فني راق يهذب النفوس ويسمو بالأخلاق، مما يستوجب معه اختيار الأغاني التي تساهم في تعزيز القيم والمبادئ، والتشجع على التمسك بالأخلاق الكريمة والتمسك بروح الوطن والانتماء واحترام وتقبل الآخر.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق