س&ج.. خطة تصدي «البيئة» للتخلص من 470 طنا من المبيدات عالية الخطورة

الأربعاء، 19 فبراير 2020 03:00 ص
س&ج.. خطة تصدي «البيئة» للتخلص من 470 طنا من المبيدات عالية الخطورة
أمل عبد المنعم

تواجه وزارة البيئة في إطار تنفيذ مشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة، بالعاون مع البنك الدولي، وذلك للتخلص من 470 طناً من المبيدات الخطرة، يقدم موقع "صوت الأمة" تفاصيل هذا المشروع من خلال سؤال وجواب:

- كيف يتم التخلص من 470 طن من المبيدات عالية الخطورة؟

عن طريق تنفيذ وزارة البيئة لمشروع الإدارة المستدامة للملوثات العضوية الثابتة، بالتعاون مع البنك الدولى، فى إطار منحة مقدمة من مرفق البيئة العالمى، للحكومة المصرية، والذى تضمن أنشطة التخلص الأمن من حوالى 470 طنًا من المبيدات عالية الخطورة.

- ما هي تفاصيل الـ 470 طن من المبيدات عالية الخطورة؟

كانت الـ470 طنًا من المبيدات عالية الخطورة، الراكدة والمهجورة، مخزنة فى منطقة الصف بالجيزة، بأحد المخازن، بالإضافة إلى أنه تم التخلص من كل المخلفات الناتجة من عملية إعادة تعبئة وشحن محتويات المخزن من هذه المبيدات، حيث تم نقلها لحرقها في أفران خاصة في كل من السويد وفرنسا.

- ما هي الجهات المعاونة لوزارة البيئة لمواجهة هذه المخلفات؟

عقدت وزيرة البيئة اجتماعًا مع ممثلي الهيئة العربية للتصنيع والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا لبحث الموقف الحالي لعملية إجراء الدراسات والإعداد لتنفيذ البنية التحتية لمنظومة المخلفات الجديدة وخاصة الجزء المتعلق بالمدافن الصحية للتخلص النهائي من المخلفات.

- ما الذي أسفر عنه الاجتماع للأسراع في التنفيذ؟

تم الأتفاق على وضع جدول زمني واضح للانتهاء من المراجعات اللازمة لتصميمات المدافن الصحية المقرر إقامتها وتذليل العقبات التي تواجه فريق العمل والوقوف على الإجراءات المطلوبة للإسراع في عملية البدء بالتنفيذ.

- هل ناقش الاجتماع التحديات التي تواجه سير العمل؟

بالفعل ناقش الاجتماع الوضع الحالي للدراسات الخاصة بالمدافن سواء الفكرة التصميمية والرسومات الأولية والتفصيلية، والمشكلات والتحديات التي تواجه سير العمل ومنها عدم وجود ظهير صحراوي أو أراضي مناسبة لإقامة المدفن والمشكلات الاجرائية لقرارات التخصيص وأنسب الحلول البيئية للتخلص من المخلفات والتقليل قدر الإمكان من المرفوضات التي يتم التخلص النهائي منها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق