في عيد ميلاده الـ 36.. قصة خناقة ميدو مع إبراهيموفيتش بـ المقص

الأحد، 23 فبراير 2020 11:19 م
في عيد ميلاده الـ 36.. قصة خناقة ميدو مع إبراهيموفيتش بـ المقص
محمد أبو ليلة

قبل اليوم الـ 23 من فبراير عام 1983 وُلد أحد أشهر لاعبي الزمالك ومنتخب مصر السابق وأكثرهم إيثارة للجدل حمد حسام ميدو، الذي بدأ حياته باللعب لناشئي الزمالك ثم احترف لنادي أياكس الهولندي مطلع القرن الحالي واستطاع أن يفوز بلقب الدوري الهولندي ولقب هداف الدوري هناك.

ميدو الأن يعمل مدير فني ومحلل رياضي لعدة برامج رياضية، لكن فترة احترافه في أوروبا كانت بها كثير من النجاحات والإخفاقات، خلال السطور القادمة سنسرد بعض هذه المشكلات التي أثارت الجدل وقتها، عندما حدثت مشاجرة كبيرة بينه وبين اللاعب العالمي زالتان إبراهيموفيتش أثناء ما كان يلعب الأثنان لـ أياكس.

1321350971546512117

ميدو وزالتان

وحكى إبراهيموفيتش عن علاقته بـ ميدو في كتابه "أنا إبراهيموفيتش"، قائلًا: كنت أنا ولاعب مصري آخر اسمه أحمد حسام – ميدو- ، كان قادمًا من بلجيكا، حيث حقق نجاحًا كبيرًا، سريعًا انتشرت سمعتنا في كل الصحف على إننا مجانين كانوا يقولون إنني أنا وميدو كنا نسهر في كل ليلة!، بينما أنا كنت في بيتي ألعب ألعاب الفيديو ليلًا ونهارًا، وعندما تأتي الإجازة يوم الاثنين، أطير إلى السويد، مساء الأحد، وأعود إلى هولندا في رحلة السادسة صباحًا من يوم الثلاثاء، وأتوجه مباشرة إلى التدريبات، لم تكن هناك أي سهرات أو بارات في قاموسي.

ويضيف إبرا عن المعركة التي نشبت بينهما قائلًا: ميدو تم وضعه على الدكة في مباراة أيندهوفن، غضب وجاء إلى غرفة الملابس، وقال إن جميع اللاعبين هم مجرد قذارة، ومن ثم حاول أن يخرج من غرفة الملابس بعد أن قال عدة كلمات سيئة، لكنني فورًا رددت عليه وقلت: إذا كانت هناك أي قذارة، فهي أنت، حينها قام ميدو بالتقاط مقص أو مقصين من الطاولة، ورماهما باتجاه وجهي، المقصات تخطت رأسي واصطدمت بالجدار وتحطمت، كان تصرفًا مجنونًا لأخبركم بالحقيقة.

download (1)

الخناقة مستمرة
ويستكمل إبرا: أنا بعد ذلك وقفت ووجهت له صفعة، ومن ثم لكمة قوية في وجهه، لكن بعد 10 دقائق خرجنا سويًّا من غرفة الملابس يدًا بيد وبعد تلك الحادثة بمدة عرفت أن المدير الرياضي قام بحفظ المقص كتذكار، ربما كان يريد أن يريه للأطفال ويقول لهم: هذا المقص كان سيضرب زلاتان في رأسه عمومًا، الأمور بالنسبة لي متذبذبة مع ميدو، بعد تلك الحادثة تورط مرة أخرى، لأن كومان قام بتغريمه وتجميده في الدكة.

قال أحمد حسام ميدو، المدير الفني لنادي وادي دجلة، إنه سبق أن ضرب النجم السويدي «زلاتان إبراهيموفيتش»، أثناء لعبهما في فريق «أياكس أمستردام» الهولندي، وذلك خلال لقاء له ببرنامج «فحص شامل» على فضائية «الحياة».

وروى ميدو للإعلامية، راغدة شلهوب، تفاصيل هذه الواقعة هو الاخر في تصريحات تلفزيونية قائلاً: كنا أطفال ساعتها وكان عندنا 18 سنة، اتخانقنا مع بعض، خناقة ضرب يعني، واتصالحنا بعد 10 دقايق، زلاتان لغاية دلوقتي صاحبي يعني

وتابع ميدو: اتخانقنا خناقة كورة وشدينا مع بعض، وعشان إحنا شخصيات صعبة جدًا، إحنا الاثنين اتصادمنا، وأردف ضاحكًا: كنا هنموت بعض، كنا حيوانات، مش ناس عادية بتتخانق، اتنين طولهم متر و90 واتنين (فت)، مش أي اتنين بيتخانقوا.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا