بعد تراجعه عن اكتشاف علاج كورونا.. نرصد أشهر أكاذيب "ترامب"

السبت، 21 مارس 2020 02:54 م
بعد تراجعه عن اكتشاف علاج كورونا.. نرصد أشهر أكاذيب "ترامب"
أمل عبد المنعم

اشتهر الرئيس الأمريكي " دونالد ترامب" بنشر الأكاذيب، وتناول العديد من المعلومات التي لا أساس لها من الصحة، ولم يستغرب متابعيه من ذلك، وكان أخر أكاذيبه، أنه أكد موافقته على عقار الملاريا "الكلوروكوين"؛ لعلاج مرضى فيروس كورونا، لكن سرعان ما تراجع عن تصريحاته، بعدما تعرض لهجوم من العلماء وهيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA.
 
ليخرج مرةَ ثانيةً في مؤتمر صحفي نافياً توصل الولايات المتحدة الأمريكية، إلى دواء مضاد لفيروس كورونا، متراجعًا عن تصريحاته السابقة، المتعلقة بقرب التوصل لعقار مضاد للفيروس.
 
ولم تكن الكذبة الأولى ولا الأخيرة له فقد صدر بيان من وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" من قبل يكذب تصريحات  ترامب وادعاءاته ضد المملكة العربية السعودية، وكان ترامب قال في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز"، إن المملكة العربية السعودية دفعت مليار دولار أمريكي لإرسال قوات أمريكية للدفاع عنها ضد إيران.
 
 وكانت أكاذيب "ترامب" بدأت عن حياته الشخصية بشأن جنسية والده، الذى يصر على أنه كان يحمل الجنسية الألمانية على الرغم من عودة جدود ترامب للولايات المتحدة إجباريًا على متن سفينة لولاية بنسلفانيا، حيث كانت جدته حامل بوالد "ترامب"، الذى ولد بالولايات المتحدة.
 
وكذلك ادعاءه أنه من الأشخاص الأوائل الذين ساهموا في تقديم المساعدات أثناء انهيار برجى التجارة العالمى بعد هجمات 11 سبتمبر الإرهابية، وهو ادعاء عار من الصحة بشهادة "ريتشارد السن" نائب رئيس إدارة الإطفاء في نيويورك المتقاعد الذى قضى أشهر بموقع الحادث ولم يرى "ترامب" بأى وقت.
 
ولم يسلم من هجومه الدائم واختلاقه الأكاذيب نائبات الكونجرس الذين يتنموا لخلفيات عرقية مختلفة، كاتهامه للنائبة "ألهان عمر" بكونها تمدح تنظيم القاعدة وتقوم بمعاداة السامية واتهامه للنائبة "الكسندريا اوكاسيو كورتيز" بانها تصف الشعب الأمريكى بالقمامة.
 
وكذلك عندما نشرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية تقريرا يكشف متوسط مرات نشر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتصريحات كاذبة، والتي وصلت وفقا للصحيفة إلى 22 مرة في اليوم الواحد، منذ بداية عام 2019.
 
واستشهدت الصحيفة بأمثلة على ذلك، فقد أدلى ترامب بـ 104 تصريحات كاذبة كان على رأسها تصريحاته حول أكبر تخفيض ضريبي لإدارته في تاريخ الولايات المتحدة، وحول بدء بناء الجدار الفاصل على الحدود مع المكسيك، والبيان القائل بأن الاقتصاد الأمريكي هو الأفضل حاليًا في التاريخ.
 
وبحسب الصحيفة، أدلى ترامب، خلال فترة ترؤسه للولايات المتحدة، بأكثر من 9000 تصريح مشكوك فيه، وأنه استطاع أن يصل لمعدل عال من الوظائف بفضل الصفقات مع المملكة العربية السعودية، وأخيرا حل أزمة كوريا الشمالية النووية.
 
وأشارت الصحيفة أيضا إلى تصريحات ترامب بشان اتهامات  تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016، حيث رفضها، رغم أن الاستخبارات الأمريكية ووزارة العدل، ولجنتي الاستخبارات في الكونجرس جميعهم متفقين على أن روسيا تدخلت في انتخابات.
 
وقالت إن ترامب له 600 زعم "كاذب أو مضلل" حول التحقيق بشأن تدخل روسيا منذ توليه منصبه، وأنه يقول عكس ما تقوم به سياسته، حيث إن هناك 94 زعما بأن الإدارة الأمريكية بدأت ببناء الجدار الحدودي مع المكسيك، مضيفة أن الجدار لم يبدأ بناؤه، وأن الكونجرس صادق على 1.6 مليار دولار، لبناء سياج جديد يغطي جزءا من الجدار، وليس الجدار الذي وعد به ترامب.
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق