قصر "الكسان باشا" بأسيوط ... تاريخ مهمل على ضفاف النيل

السبت، 21 مارس 2020 07:00 م
قصر "الكسان باشا" بأسيوط ... تاريخ مهمل على ضفاف النيل
قصر ألكسان
ريهام عاطف

من بين أكثر من 60 قصرا بطابع وطراز خاص تم اختيار قصر " الكسان باشا" بمحافظة اسيوط والذي يعد احد القصور ذات الطراز المعماري الفريد المطل علي نهر النيل لتضع وزارة الاثار بالتعاون مع العديد من الجهات المختصة خطة طموحة لاستغلال القصر وتحويله لاول متحف قومي بمحافظة اسيوط بتكلفة 18 مليون جنيه.
 
تضمنت خطة تطوير قصر الكسان باشا بأسيوط إنشاء متحفين داخل القصر أحداهما يضم محتويات القصر نفسة من تحف نفيسة وانتيكات نادرة واخر يضم اكثر من 6000 قطعة اثرية موجودة فعلا بالمحافظة بحيث يتم اضفاء البعد السياحى والاقتصادى علي المتحف من خلال اقامة رحلات نيلية بهدف الترويج له وذلك بعد سنوات من الاهمال تعرض خلالها القصر للسرقة والنهب وتلف الكثير من مقاوماته الاساسية.
 
لكن العمل بالقصر توقف دون مبرر ويعود من جديد لحالة الاهمال التي طالما عاني منها ،حيث كان قد تم التخطيط للعمل بالقصر منذ ان تولى اللواء نبيل العزبي محافظ اسيوط الاسبق المحافظة الا ان الاهمال والروتين كانوا وراء تعطل العمل بالقصر الذي هو تحفة معمارية علي الضفة الغربية لنهر النيل ، ليأتي الدكتور خالد العناني وزير الاثار ويقرر سرعة الانتهاء من ترميم القصر وحصر مقتنياته ليكون في مقدمة القصور التي يتم العمل بها لتحويلها لمتحف قومي والاستفادة منها ، وهو ما دعمه ايضا محافظ اسيوط اللواء جمال نور الدين ليسير العمل بالقصرلفترة ثم توقف ،كما قام الصندوق العالمي للاثار بأدراج قصر "الكسان باشا" الي قائمة الأثار العالمية المعرضة للخطر لعام 2020 ليكون واحد من ضمن 25 موقعا ثقافيا تم أختيارهم كأكثر ألاماكن الاثرية المهددة بالانهيار.
 
ويعد قصر " الكسان باشا " من أهم القصور التي توجد بالمحافظة حيث انشأه "أدور الكسان أبسخيرون" عام 1910 وسط مدينة اسيوط علي ضفاف نهر النيل ، علي مساحة 18 فدان ،وقد صمم القصر علي الطراز الاوربي من زخارف الركوكو والباروك علي واجهته كما تم استخدام عناصر زخرفية كالازهار والرسوم الرمزية وهي الطراز المميز لعصر النهضة ببريطانيا وقتها ، وقد تسبب تصميمة الفريد لان يحصل صاحبة علي لقب البشوية التي منحها له الملك فاروق ليصبح القصر ايضا مقر الاستقبال الملكى بالصعيد.
 
فخلال رحلة الملك فاروق النيلية لمحافظة اسيوط لأفتتاح معهد فؤاد الاول الديني رأى القصر وأعجب بطرازة الفريد فقام بتفقده وقرر اطلاق لقب " الباشوية " علي الكسان تاجر العقارات والذي قام بأستضافه الملك فاروق وزوجتة الملكة فريدة مخصصا لها جناح خاص للاقامة فيه.
 
ويعد قصر الكسان قيمة حضارية واثرية متميزة سواء من الداخل  فهو يتكون من طابقين وبدروم والعديد من الحجرات للنوم والمعيشة والتي تضم التحف والانتيكات ذات الحجارة والمعادن النفيسة بالاضافة لصالة للبلياردو كما تتحلي الجدران بنحوت ذات طابع فني وكأنك امام اعظم اللوحات الفنية أما في الخارج فتتحلى واجهة القصر بالزخارف والرسومات الايطالية والاغريقية المميزة حيث شارك في بناء القصر فنانون من ايطاليا وفرنسا وانجلترا وهو ما اكسبه التنوع والتفرد كما يضم حديقة شاسعة كانت مزدهرة بالعديد من أشجار الفاكهة والموالح قبل أن يضربها الاهمال لتجف اشجارها وتتحول مأوى للحيوانات الضالة .
 
ومن جانبه قال أحمد الصعيدي مدير عام الاثار القبطية والاسلامية بأسيوط إن اعمال التطوير والترميم سواء داخل القصر أو خارجة حيث المرسرى النيلى والحديقة وواجهة القصر يتم التعامل معها بكل دقة لاعادة الحياة لها من جديد بنفس الطراز المعماري الذي شيدت عليه ليصبح ذلك القصر بعد تحويلة الي متحف من أهم الاماكن السياحية في محافظة اسيوط والتي تفتقر للسياحة كاحد المحافظات الجنوبية بعكس محافظات كالاقصر واسوان فعقب شراء القصر من الورثة وتبعيته لوزارة الاثار تم جردة وتنظيفه وبداية العمل به ليتم تسليمه في اقرب وقت للافتتاح الرسمى .
 
WhatsApp Image 2020-03-21 at 4.38.01 PM
 
WhatsApp Image 2020-03-21 at 4.37.58 PM
 
WhatsApp Image 2020-03-21 at 4.38.00 PM (1)
 
WhatsApp Image 2020-03-21 at 4.38.00 PM
 
WhatsApp Image 2020-03-21 at 4.38.01 PM (1)

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا