اليمن ×24 ساعة..الجيش اليمني vs المليشيات الحوثية

الخميس، 26 مارس 2020 09:00 ص
اليمن ×24 ساعة..الجيش اليمني vs المليشيات الحوثية
مايكل فارس

رغم اشتعال العالم والمنطقة العربية، بتفشى "كورونا"، واتخاذ الحكومة الشرعية خطوات للوقاية من الفيروس، إلا أن مليشيا الحوثى الانقلابية لازالت تمارس عملياتها الإرهابية والتي يدفع ثمنها المدنيين.
 
بداية، اتفق اجتماع عسكري برئاسة وزير الدفاع اليمني، الفريق محمد المقدشي، على التعبئة العامة والدعوة إلى النفير العام لتحرير العاصمة صنعاء التي تخضع لسيطرة ميليشيات الحوثي ذراع إيران في اليمن،كما شدد الاجتماع على ضرورة ضم محافظي مأرب وصنعاء وريمة ووكلاء محافظات البيضاء وذمار وعمران، لمناقشة المستجدات الميدانية، على التعبئة العامة والدعوة إلى النفير العام في مختلف المحافظات والمناطق المحررة للتوجه نحو تحرير العاصمة صنعاء وصعدة للقضاء على الانقلاب واستعادة مؤسسات الدولة.
 
والاجتماع الأمني الموسع، أشاد بجهود ومواقف قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية ووقفتهم الشجاعة إلى جانب الشعب اليمني في معركة الدفاع القومي والمصير العربي المشترك، بحسب بيان نشره المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، كما أشاد بالمواقف الوطنية لأبناء القبائل في محافظات مأرب والجوف والبيضاء والهبة الشعبية المتواصلة نحو الجبهات للمشاركة في استعادة الوطن وإنهاء الانقلاب.
 
من جهة أخرى، رد سفير المملكة العربية السعودية في اليمن، محمد آل جابر، على ما يتم تداوله عن دخول جماعة الحوثي وسيطرتها على معسكر كوفل في مأرب باليمن دون مواجهات، مستشهدا بحكمة ابن عباد، قائلا  في تغريدة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "أخي جلال وكل من لديه صراعات سياسية حزبيه أو معارضة للشرعية، فاني أود أن اذكركم بحكمة ابن عباد: ’رَعْيُ الجِمال خَيْرٌ من رَعْي الخَنازِيْر‘ فالصراعات السياسية يمكن حلها بين اليمنين بالحوار والأعراف القبلية لأنهم عرب أقحاح ويؤمنون بالدولة وحكم القانون بعكس الحوثي المدعوم من ايران".
 
وجاء رد السفير السعودي،على  تغريدة صاحب حساب جلال الشرعبي الذي يُعرف نفسه بـ"صحفي يمني"، التي قال فيها: "الحوثيون يدخلون معسكر كوفل في مأرب قبل ساعات ويسيطرون على مخازن السلاح والمعدات دون مواجهات بعد انسحاب قوات الشرعية من المعسكر بإتجاه شبوة".
 
من جهة أخرى، أعلن العقيد الركن تركي المالكي، المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف "دعم الشرعية" في اليمن، أن "قوات التحالف البحرية رصدت صباح اليوم محاولة للمليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بالقيام بعمل عدائي وإرهابي وشيك بجنوب البحر الأحمر باستخدام زورقين مفخخين ومسيّرين عن بعد، قامت المليشيا الحوثية الإرهابية بإطلاقهما من محافظة الحديدة"، كما تم إعطاب وتدمير الزورقين التي تمثل تهديداً للأمن الإقليمي والدولي وطرق المواصلات البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر".
 
فى سياق متصل، دمّر طيران تحالف دعم الشرعية فى اليمن،  مخزن أسلحة تابع لمليشيا الحوثى فى صرواح بين محافظتى مأرب والعاصمة صنعاء، ونقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، عن مصدر عسكرى قوله، إن مقاتلات التحالف استهدفت مخزن أسلحة وذخائر متنوعة للمليشيات الحوثية فى جبهة صرواح أتبعها سلسلة انفجارات وتصاعد كبير للأدخنة، كما استهدفت بغارة أخرى عربة كاتيوشا للمليشيات فى ذات المنطقة وتمكنت من تدميرها.
 
من جهة أخرى، استهدف سلاح الطيران للتحالف العربي بعدة غارات تجمعات لمليشيا الحوثى فى مناطق متفرقة بين صرواح وصنعاء وأدت الغارات إلى سقوط العديد من عناصر المليشيات بين قتيل وجريح، فيما  أسقطت قوات الجيش اليمنى، طائرتين مسيرتين لمليشيا الحوثى غربى محافظة مأرب غربى البلاد، وذلك بعد مواجهات عنيفة دارت رحاها بين قوات الجيش والمليشيا؛ تكبدت خلالها المليشيا خسائر فادحة فى العتاد والأرواح فى مديرية صرواح بمأرب.
 
وتمكنت قوات الجيش الوطني اليمنى مسنودة بالمقاومة الشعبية، من تحرير  مواقع جديدة شرقى مديرية الصفراء بين مأرب والجوف بعد معارك مع المليشيا الحوثية، وذكر المركز الإعلامى للجيش اليمنى - وفقا للموقع الرسمى له "سبتمبرنت " - أن "المعارك انتهت بتحرير أبطال الجيش مواقع جديدة فى منطقة المرازة شرق الصفراء، كما تمكنوا من استعادة كميات من الأسلحة والذخائر المتنوعة التى كانت بحوزة المليشيا".
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق