هدفهم الربح.. تطبيقات تعليمية تستغل أزمة كورونا وتقدم معلومات مغلوطة (صور)

الخميس، 26 مارس 2020 09:00 م
هدفهم الربح.. تطبيقات تعليمية تستغل أزمة كورونا وتقدم معلومات مغلوطة (صور)
أحمد سامي

"التعليم عن بعد في زمن كورونا" وسيلة لجأت اليها وزارة التربية والتعليم دون أن تحسب مافيا استغلال الازمات والذين يخلقون سوق سوداء لاستغلال الازمات للخروج بمكاسب مالية ضخمة دون النظر إلي المعاناة التي يمر بها المجتمع ولم تقتصر مافيا التعليم علي الدروس الخصوصية بل البعض قام باستغلال قلة الرقابة وعدم خروج الطلاب للسناتر لإنشاء تطبيقات تعليمية عن بعد يتم من خلال تقديم دروس مجانية للطلاب في المراحل المختلفة. 
 
لنجد أن مواقع التواصل الاجتماعي تمتلئ بالعشرات من التطبيقات التعليمية والتي تكن بعيدة عن رقابة وزارة التربية والتعليم ، ولا نعلم ما طبيعة المواد الدراسية التي يتم تقديمها من خلالها، وكل ما يسعي له مصمم التطبيق تحميله للحصول علي عدد اكبر من المتواجدين علي المنصة الالكترونية ولكن بعد التحميل يجد البعض انه لا يقدم محتوي تعليمي مفيد وانها مجرد دروس متواجدة علي الانترنت وبعضها من كتب خارجية.
 
فقد علقت احد الطالبات باسم "نادو" عن تطبيق السنتر التعليمي قائلة "بانه غير مفيد وانصح الجميع بعدم تحميله فعند التسجيل البيانات تظهر رسالة بانه غير متاح الان التسجيل، تطبيق سئ جدا ولا يصلح للتعليم".
 
وانتقدت ريم أحمد تطبيق نون اكاديمي قائلة " بعد ما حملته كل ما افتح حصة تظهرلي شاشة سوداء وكل شوية الحصة تقفل وتفتح ومش فاهمة حاجة من المدرسين ولا بيقولوا ايه ياريت تعدولوا التطبيق"
 
وناشدت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، برئاسة الدكتور طارق شوقي، أولياء الأمور بالالتزام فقط بما يصدر من الوزارة بالبيانات الصحفية الرسمية أو ما تعلنه الوزارة عبر الصفحة الرسمية لها على "فيسبوك"، وحذرت أولياء الأمور بعدم استخدام هذه الروابط أو الانسياق ورائها.
 
وأشارت الوزارة انها سوف تقوم بالإبلاغ عن الصفحات التى تزور وتخدع أولياء الأمور وتقوم بابتزازهم وضرورة التنبية علي الطلاب بأن ما يقدم علي هذه المنصات او غيرها من الصفحات علي مواقع التواصل الاجتماعي ما هي الا محاولة لاستغلال الطلاب ونشر معلومات مغلوطة تضر الطلاب والالتزام بالقنوات التعليمية المعلن عنها 
 
 
12 (2)
12 (2)

12 (3)
12 (3)

12 (4)
12 (4)

12 (5)
12 (5)

12 (6)
12 (6)

12 (1)
12 (1)
 
 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق