رغم التحذيرات ..زحام شديد أمام ماكينات الصرافة بشمال سيناء (صور)

الخميس، 26 مارس 2020 07:00 م
رغم التحذيرات ..زحام شديد أمام ماكينات الصرافة بشمال سيناء (صور)
محمد الحر

- الموظفين: الماكينات قليلة وأغلبها معطله أو خالية من النقود
- المحافظ: نقدم تسهيلات للبنوك ولكن توجد صعوبة في الصيانة لدواعي أمنية
- مدير بنك: صيانة الماكينات مسندة لشركة واحدة فقط ولا فرع لها بالعريش
 
تشهد ماكينات الصرف الآلي "ATM"، المتواجدة أمام أفرع البنوك الحكومية العاملة بمحافظة شمال سيناء، زحاما شديدا من الموظفين لصرف مرتباتهم ، رغم التحذيرات من التجمعات في إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا.
 
واشتكى عدد من الموظفين الحكوميين، من قلة عدد ماكينات الصرافة أمام البنوك مع تعطل عدد من الماكينات بالعريش وبئر العبد ، في مقابل كثافة عدد الموظفين في كل المصالح الحكومية، ما بحدث زحامًا شديدًا يستغرق الانتظار لساعات حتى يتمكن الموظف من سحب المرتب، بسبب قلة ماكينات الصرف الآلي وكثرة أعطالها.
 
وطالب محمد فايز، موظف عام، بزيادة عدد الماكينات، وتركيبها داخل المصالح الحكومية تيسيرًا على الموظفين، ولمنع حدوث زحام أمامها باعتبار أن مشهد الزحام المستمر على مدار الساعة بعدا خطرا على حياة المواطنين في ظل التحذيرات من التجمعات.
 
واشتكت أميمة عزيز، موظفة، من تعطل إحدى  الماكينات الموجودة أمام أحد البنوك بمدينة بئر العبد، وعدم تواجد رصيد بماكينة أخرى، ما دفع الموظفين إلى الوقوف في طوابير طويلة أمام الماكينة إلى أن يتم تغذيتها بالنقود.
 
وأشار محمد عبد السلام، موظف، إلى استمرار الزحام الشديد من الموظفين أمام البنوك رغم التحذيرات من التجمعات بشكل عام، بمختلف مدن محافظة شمال سيناء للحصول على  مرتباتهم من ماكينات الصرافة، مطالبا تدخل مديرى البنوك لحل تلك المشكله وزيادة عدد ماكينات الصراف الآلي.
 
وقالت لمياء سالم، موظفة، نحن نواجه صعوبه فى صرف رواتبنا نظرا لقلة عدد الماكينات ، وحاجة الموظفين للحصول على مرتباتهم  مما يضطرهم للوقوف بشكل مذدحم في طوابير امام الماكينات لعدة ساعات لمحاولة صرف الراتب وقد تنجح المحاولة أو نذهب لمنازلنا ونعود صباح اليوم الثاني.
 
ويشير محمود الكاشف، موظف، إلى أن هناك 5ماكينات صرافة أمام أحد البنوك ، إلا إنه عند نزول المرتبات يحدث زحام شديد ويتضح أن 3ماكينات من بين الخمسه معطلة، مطالبا بزيادة عدد الماكينات وتخصيص أطقم صيانة لها تعمل على مدار الساعة لحل أى أعطال طارئة بها. 
 
في المقابل، أكد اللواء دكتور محمد عبد الفصيل شوشه، محافظ شمال سيناء، أن المحافظة تقدم كافة التيسيرات الممكنة لفروع البنوك العاملة بشمال سيناء، فيما يعود بالنفع على المواطن السيناوي، في تقديم خدمات بنكية متميزة للمواطنين.
 
واشار محافظ شمال سيناء،  إلى أن هناك صعوبة في وصول شركة الصيانة الخاصة بهذه الماكينات لشمال سيناء، بسبب ما تمر به المنطقة من أحداث، وهذا يؤدي الي خروج الماكينات المعطلة من الخدمة، وبالتالي يحدث الزحام، مشيرا الي أنه كلف بان يتم نقل الماكينات المعطلة عن طريق المحافظة وإصلاحها وإعادتها.
 
وتشمل محافظة شمال سيناء 30 ماكينة للصراف الآلي موزعه فى مدينة العريش وهى تعتبر الجزء الاكبر التى يتواجد بها عدد الماكينات بينما مدينة بئر العبد فيوجد بها ماكينه واحدة فقط.
 
فيما ارجع مدير أحد البنوك بشمال سيناء مشكلة الزحام ليبين الأول بسبب قرار وزارة المالية بتنزيل مرتبات العاملين بالدولة يوم 25 من كل شهر لجميع الأجهزة في يوم واحد والسبب الثانى أن جميع آلات الصرف الآلي مدينة العريش تتبع في صيانتها شركة واحدة فقط ، وهذا الأمر بعد مشكلة كبيرة بالنسبة لنا ،يجب أن تكون هناك أكثر من شركة للصيانة ويكون هناك فرعا لها بشمال سيناء.
 
وطالب مدير البنك وزارة المالية بوضع آلية محددة للموظفين لصرف مرتباتهم وعلى سبيل المثال ما قامت به وزارة التضامن الاجتماعي بتحديد أيام لمن تبلغ قيمة رواتبهم 1000جنية وايام أخرى لمن تويز رواتبهم عن هذه القيمة وهكذا حتى يخف الضغط على ماكينات الصرافة ويتمكن الموظفين من صرف مرتباتهم بصورة سهلة ودون زحام أمام ماكينات الصرافة.
 
121 (1)
121 (1)

121 (2)
121 (2)

121 (3)
121 (3)

121 (4)
121 (4)

121 (5)
121 (5)

121 (6)
121 (6)

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق