«هاتوا الفلوس اللي عليكو».. نجيب ساويرس يصلي لله علانية ويتهرب من التبرع بحجة أنها سر (صور)

الأحد، 29 مارس 2020 10:18 م
«هاتوا الفلوس اللي عليكو».. نجيب ساويرس يصلي لله علانية ويتهرب من التبرع بحجة أنها سر (صور)
نجيب ساويرس
سامي سعيد

 
 
منذ ظهور فيروس كورونا مطلع شهر فبراير الماضي، وظهور عشرات الحالات تباعاً، وجهت دعوات لرجال الأعمال  للتبرع من أجل إنقاذ مصر، بعضهم مشكوراً استجاب وبعضهم تجاهل هذه الدعوات، كالمهندس نجيب ساويرس، رجال المال والأعمال والذي سبق وعمل بالعمل السياسي وأسس حزب المصريين الأحرار ودخل في صدام مع رئيسه الحالي وصل إلى ساحات المحاكم.   
 
 ومع كثرة هذه الدعوات والضغوطات، لحث المهندس نجيب ساويرس على التبرع وخاصة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" رد ساويرس على هذه الدعوات قائلاً: " ارجو من كل اللى بيسألونى أو يطلبوا مني التبرع لأزمة الكورونا أن يبدؤا  بنفسهم الأول و يتبرعوا كل حسب مقدرته أما أنا فمش هعلن على اللى اتبرعت بيه لأنى ضد الإعلان و ده بينى و بين ربنا بس و ارحمونا من التعليقات الغير مفيدة". 
 
  وفي حالة تناقض لموقف ساويرس خرج اليوم عبر حسابه علي تويتر يعلن انه قام بالصلاة من أجل أن يزيح الله هذه الغمة - حسب وصفه- يقصد  فيروس كورونا -  علما بأن الصلاة هي الأولى بأن تكون في الخفاء كونها صلة بين العبد وربه أيا كانت ديانته. 
قال «ساويرس»: «اليوم صليت من أجل العالم كله لكى يزيل تلك الغمةً من علينا جميعا و يحمينا من المرض و يشفى المرضى جميعاً» 
 وبين المواقف التي تعكس تناقض ساويرس وتهربه من التبرع  فيما يتعلق بأن تبرعه بينه وبين ربه،  انه سبق أعلن عن تبرعه في أكثر من مناسبة  حيث تبرع في شهر مايو الماضي بملغ 400 ألف جنيه لصالح مستشفي  25 يناير، والمفاجئة أنه هو من اعلن ذلك بنفسه عن هذا التبرع  ودعا المواطنين للمشاركة في هذه التبرعات حيث قال: "من النهاردة كل تبرع ييجي هحط زيه لحد ما نوصل لـ ٥ مليون الناقصين عشان الاسانسيرات وخلافه.. شدوا حيلكم معانا". 
 
 كما سبق وأعلن تبرعه بملغ مليون جنيه لصالح معهد الأورام الذي طالته يد الإرهاب العام الماضي وتعرض  لانفجار ضخم، أدى إلى اشتعال النيران بالمنطقة المحيطة؛ ما أسفر عن مصرع 20 شخصًا وإصابة 47 آخرين، وفقًا لآخر بيان لوزارة الصحة.
 
 كما أعلن ساويرس تبرعه لأم شاب من متابعيه بعمرة إلى بيت الله الحرام،  وجاء  ترتيب رجل الأعمال نجيب ساويرس بين أغني 10 رجال اعمال في مصر  في المركز الثالث831 عالميا مع نهاية الماضي  بقيمة ثروة 3 مليارات دولار مقابل 2.9 مليار دولار في مارس الماضي بالمركز الثاني (775 عالميا) بنسبة زيادة 3.4%  
 
 يأتي ذلك في الوقت الذي يتكاتف فيه المصريون لتجاوز كارثة انتشار فيروس كورونا والتي يعاني منها العالم أجمع، بما في ذلك الدولة المصرية التي اتخذت عشرات الإجراءات الاحترازية،  للحد من انتشار هذا الفيروس الذي أصاب مئات الآلاف وأدى لوفاة ما يقرب من 40 ألف مصاب في مختلف دول العالم ، وهنا كان لابد أن يظهر  رجال الاعمال كونهم الأكثر قدرة على المساهمة في تخفيف تبعات هذه الاجراءات ورد لجميل هذه البلد التي ربحوا الملايين منها، وربما المليارات من خيراتها وثرواتها. 
 
WhatsApp Image 2020-03-29 at 9.34.50 PM
 
WhatsApp Image 2020-03-29 at 9.35.20 PM
 
WhatsApp Image 2020-03-29 at 9.35.34 PM
 
WhatsApp Image 2020-03-29 at 9.35.42 PM

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق