التموين تعلن طريقة صرف مقررات أبريل لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

الإثنين، 30 مارس 2020 06:00 م
التموين تعلن طريقة صرف مقررات أبريل لتجنب الإصابة بفيروس كورونا
سلع

أعلنت شركات الجملة التابعة لوزارة التموين استمرار صرف السلع التموينية المدعمة ضمن مقررات شهر أبريل المقبل، للبقالين ومنافذ التوزيع بشكل منظم لمنع التكدس أمام مخازن الجملة، تمهيدا لصرفها لأصحاب البطاقات التموينية اعتبارا من أول الشهر وذلك بقيمة الدعم المخصص لكل مواطن مقيد بالبطاقات، وهو 50 جنيها.

وقررت وزارة التموين والتجارة الداخلية أن تقوم مديريات التموين والإدارات التموينية ومكاتب التموين المختلفة على مستوى الجمهورية بالتنسيق مع مديرى إدارات شركات الجملة التابعة للوزارة بكل محافطة وتقسيم أعداد البقالين ووضع برنامج زمنى للصرف لهم على مدار الأسبوع ، ويحق لمديريات التموين ومكاتب التموين المناورة للصرف من فروع جملة للبقالين بخلاف المربوط عليهم فى حالة كثافة الصرف فى فرع الجملة الأساسى، مع مراعاة بعد وقرب المسافات، وأن يتم زيادة قيمة الاستعاضات المنصرفة من السلع بحيث لا تزيد عن 4 مرات فى الشهر، بمعدل مرة كل أسبوع، مع قيام فروع شركات الجملة بالعمل طوال أيّام الأسبوع ما عدا جمعة ولحين انتهاء الوضع الحالى.
 
كما ستتولى شركات الجملة التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية بوزارة التموين والتجارة الداخلية تنظيم استعاضات صرف السلع لفروع مشروع جمعيتى بحيث يتم الصرف بدون زحام فى فروع الجملة، كما تقوم الشركات التابعة للوزارة بتوفير وزيادة من أرصدة السلع الغذائية وبكميات كبيرة لتوفيرها لاصحاب البطاقات التموينية، حيث يتم صرف سلع غذائية لكل فرد مقيد على البطاقة بقيمة الدعم الدعم المخصص له وهو 50 جنبه للمواطن بحد أقصى 4 أفراد وأكثر من 4 يتم صرف سلع بقيمة 25 جنيه للفرد الخامس فأكثر، كما سيتم إلغاء الجرد الربع سنوى لفروع الجملة والمخطط له فى 1-3 أبريل المقبل وبدء صرف السلع للبقالين مع عدم الإخلال بالإجراءات والنظام المتبع
 
وشدد الدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية على قيام كافة وكلاء الوزارة مديرى المديريات التموينية بالمحافظات بضرورة المتابعة والقيام بالجولات الميدانية للتأكد من انتظام العمل فى كافة المنشآت التموينية وعلى رأسها المخابز والتي تعمل كالمعتاد دون توقف لتلبية احتياجات المواطنين من الخبز وكافة السلع الغذائية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا