مراهقان في البرتغال ورضيع شيكاغو.. دراسة تكشف أسباب غزو كورونا لـ «صغار السن»

الخميس، 02 أبريل 2020 03:00 م
مراهقان في البرتغال ورضيع شيكاغو.. دراسة تكشف أسباب غزو كورونا لـ «صغار السن»
كورونا

لاتزال أعداد ضحايا الإصابة بفيروس كورونا المستجد فى تزايد مستمر حول العالم، وعلى الرغم من تأكيدات العديد من الجهات الصحية أن الخطر الأكبر للإصابة بألفيروس يواجهها كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة، والمدخنين، إلا أن «كورونا» بدأ مؤخرا فى حصد العديد من أرواح الشباب والأطفال، وحتى الرضع.
 
ففى البرتغال أعلنت وزيرة الصحة، مارتا تيميدو، وفاة مراهقا عمره 14 عاما، كان يعاني، قبل إصابته بفيروس كورونا، من مشاكل متعلقة بالجهاز المناعى، مشيرة إلى أن السلطات تتوقع بلوغ الوباء ذروته أوآخر شهر مايو المقبل، الأمر الذى يدل، على فعالية إجراءات الحجر الصحى المفروض من قبل الحكومة، والذى يلزم المواطنين على عدم الخروج من منازلهم إلا عند الضرورة.
 
كما أعلنت السلطات ألفرنسية وفاة فتاة تبلغ 16 عاما جراء الإصابة بفيروس كورونا، وكشفت فرنسا أن ألفتاة توفيت فى منطقة ايل دو فرانس فى باريس، وأشار  المدير العام للصحة جيروم سالومون، إلى أن «الأشكال الحادة لفيروس كورونا لدى المصابين الصغار فى السن تعتبر أمرا نادرا».

وتعيش فرنسا حالة إغلاق منذ 17 مارس فى محأولة لابطاء انتشار ألفيروس، وقد حذر المسئولون بشكل مستمر من أن هذه الإجراءات ستستغرق وقتا كى تؤتى ثمارها.

ومؤخرا توفى رضيع أمريكى جراء إصابته بفيروس «كوفيد-19»، فى حالة نادرة جدا، وفقا لمسئولين فى ولاية «إلينوي» بشيكاغو، الذى أكد أن وفاة الرضيع مرتبطة بالوفيات الناجمة عن فيروس كورونا ، ويجرى الآن تحقيق أكثر تفصيلا لتحديد سبب الوفاة، وما إذا الطفل كان يعانى من أمراض أخرى، كما أعلنت السلطات الصحية فى لوس أنجلوس، وفاة مراهق مصاب بفيروس كورونا يقل عمره عن 18 عاما، وكان يعيش فى لانكاستر الواقعة على بعد 40 كيلو متر شمال مدينة لوس أنجلوس، وفقا للصحيفة الإسبانية.

وقالت صحيفة «الباييس» الإسبانية إن مجلة نيو إنجلاند الطبية NEJM  نشرت دراسة مرتبطة بالمضاعفات لدى الشباب حول فيروس كورونا، والتى قالت إن معدل الإصابة بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 15 عاما هو 0.9%.

وفى إسبانيا توفى  فرانسيسكو جارسيا، صاحب الـ21 عاما، والذى عمل كمدرب لفريق شباب أتلتيكو بوتادا ألتا بمدينة مالاجا الإسبانية، حيث توفى متأثرا بإصابته بكورونا، وكان المدرب الإسبانى جرى تشخيص حالته بأنه يعانى من سرطان الدم، مع إصابته بأعراض فيروس كورونا، مضيفة أنه لم ينجح فى محاربة ألفيروس القاتل.

4 أسباب وراء إصابة الشباب بفيروس كورونا

وقالت صحيفة «الموندو» الإسبانية إن هناك 4 أسباب وراء إصابة الشباب بفيروس كورونا، والتى تشمل الاستهتار وعدم اتباع الاجراءات اللازمة والثقة الزائفة حول التغلب على ألفيروس ، وأيضا الشباب والأطفال الذين يعانون من أمراض خاصة بالمناعة.

وحذر مدير منظمة الصحة العالمية، أدهانوم جيبريسوس، من عدم انصياع الشباب للتحذيرات الصحية، مشيراً إلى أن كبار السن هم الأكثر عرضة للخطر بسبب الإصابة، إلا أنه لا يمكن استثناء الشباب من ذلك، كما أن الخيارات التى يحددها الشباب تُعد مسألة حياة أو موت لأشخاص آخرين.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا