أنباء عن الإطاحة بعميد معهد الأورام بعد كارثة إصابة 15 من الطاقم الطبي بفيروس كورونا

السبت، 04 أبريل 2020 02:31 ص
أنباء عن الإطاحة بعميد معهد الأورام بعد كارثة إصابة 15 من الطاقم الطبي بفيروس كورونا

علمت "صوت الأمة" من مصادرها أن هناك تحركات واسعة تجري داخل أروقة جامعة القاهرة، بعد ما اعترف به الدكتور حاتم أبو القاسم عميد المعهد القومي للأورام، وما انفردت بنشره "صوت الأمة" في تقرير بوجود 15 حالة مصابة بفيروس كورونا من الطاقم الطبي، بأن هناك أنباء عن إقالته من منصبه، أو تقديمه استقاله بعد مخالفته إجراءات السلامة للحفاظ على المرضى والأطباء وطاقم التمريض.
 
وكانت "صوت الأمة" انفردت بنشر تقرير الأثنين الماضي حول منشور عبر إحدى جروبات الفيس بوك قد أثار الذعر بين عدد من المرضى والأطقم الطبية التي تتابع إحدى الصفحات الطبية، بسبب ما كتبته الدكتورة ريم عماد مديرة إحدى مستشفيات الأورام بالقاهرة. 
 
حيث جاء مضمون المنشور:" للأسف الموقف الصعب اللي كلنا فيه حالياً بسبب تصرفات غير مسؤولة من بعض أفراد طاقم التمريض أول ممرض بدون ذكر أسماء نقل العدوى لزملائه، كان اتعامل مع حالة إيجابية في أحدى المستشفيات الخاصة وأخد عزل منزلي ١٤ يوم هو لم يلتزم بالعزل ونزل اشتغل وده كان نتيجته أن زود عدد المصابين من زملائه اللي بدورهم خالط تمريض وعاملين وأطباء(أنا منهم)، وأصبحنا كل المخالطين حالياً لازم نعمل المسحة ونخضع للعزل المنزلي، شخص واحد ضيع مجهود الكل". 
 
ولم تمر سوى ١٥ دقيقة ومُسح المنشور على الفور، لكننا تواصلنا هاتفياً مع صاحبة المنشور الدكتورة ريم عماد والتي أكدت أنها لم تكن تقصد بث حالة الذعر، لكنها في الوقت نفسه أقرت بوجود حالتين إصابة لممرضتين يعملن بمستشفي أورام دار السلام وتم وضعهما في الحجر الصحي بمستشفى الحميان وحالتهما الصحية جيدة، مضيفةً في تصريحاتها ل صوت الأمة أنهم يقومون الأن بعمل تحاليل للحالات المخالطة للمرأتين وأغلب التحاليل نتيجتها سلبية.
 
وقتها تواصلنا هاتفياً مع الدكتور حاتم ابو القاسم عميد معهد الأورام بجامعة القاهرة لكنه نفى وجود حالات مصابة من طاقم التمريض أو الأطباء بفيروس كورونا، قائلاً في تصريحات مقتضبة:"احنا اصلا شبه موقفين جلسات العلاج بالكيماوي بسبب الكورونا وبسبب الزحام وقلة المناعة لدي المرضي ولا يوجد أي حالات اشتباه أو مرضي بالكورونا".
 
لكن مدير معهد الأورام، عاد اليوم وتراجع عن نفيه، وأكد- في تصريحات صحفية- ما نشرته صوت الأمة، بشأن الحالات المصابة في المعهد.
 
 
نقابة الأطباء تؤكد
 
من جانبها أعلنت النقابة العامة للأطباء، عن تحويل 10 من أطباء وتمريض الفريق الطبي في المعهد القومي للأورام بالقاهرة لمستشفى العزل بعد تأكيد إصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، موضحة أن عدد هذه الإصابات ضمن المعلن عنهم فى بيانات وزارة الصحة، وفقا لصفحتها الرسمية على فيسبوك.
 
 
وكان الدكتور إيهاب الطاهر، الأمين العام لنقابة الأطباء، قال إن النقابة خاطبت الدكتور هالة زايد وزيرة الصحة، لطلب موافاة النقابة بأسماء جميع الأطباء المصابين حاليا، بعدوى فيروس كورونا المستجد، كوفيد 19، صباح اليوم، الخميس، مشيرا إلى أن النقابة ليس لديها إحصائية بالأعداد.
 
وأوضح الطاهر، فى تصريحات سابقة لـ"اليوم السابع"، أن النقابة طالبت فى خطابها للصحة أيضا، بموافاة النقابة بشكل دورى ودائم، بالإصابات بالفيروس بين الأطباء، وذلك لتتمكن النقابة من التواصل مع أسر الأطباء المصابين، لتقديم الدعم اللازم، لافتا إلى أن النقابة فى انتظار تلقى الرد من وزارة الصحة.
 
وأشار إلى أن نقابة الأطباء، ستقدم كافة الدعم اللازم للأطباء المصابين بالفيروس، وأسرهم، المعنوى، والمادى إذا كان هناك حاجه لذلك، وفق حالة كل أسرة.
 
وكانت قد طالبت النقابة العامة للأطباء، كافة أعضائها على مستوى الجمهورية، بسرعة التواصل مع  مرصد نقابة الأطباء، على واتس رقم 01095111247، فى حالة التعرض للإصابة بفيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، أو فى حالة الاشتباه فى الإصابة، من خلال إرسال رسالة إلى النقابة لمتابعة الأعضاء، وتقديم الدعم اللازم لهم.
 
وطالبت نقابة الأطباء، الجهات المسئولة بوزارة الصحة والمستشفيات الجامعية، لضرورة التأكد من توفير جميع مستلزمات مكافحة العدوى بجميع المرافق الطبية، مع ضرورة إعلان البرتوكول العلمى الموحد لطريقة تطبيق هذه القواعد، مع التأكيد على جميع مديرى المنشآت الطبية لضرورة متابعة تطبيق بروتوكول قواعد مكافحة العدوى وكيفية استخدام الواقيات الشخصية لجميع فئات الفريق الطبى وكل المتعاملين مع الحالات المشتبهة والمرضية (قناع عادى – قناع عالى الحماية – قفازات – غطاء رأس – مريلة واقية – نظارة واقية)، لضمان الوقاية لمقدمى الخدمة الصحية والحد من انتشار فيروس كورونا بداخل المنشآت الطبية حماية للوطن.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق


الأكثر تعليقا