شائعات الإخوان تزيد الشر.. تحذيرات برلمانية من «كتائب» الجماعة الإلكترونية

الأربعاء، 08 أبريل 2020 03:00 م
شائعات الإخوان تزيد الشر.. تحذيرات برلمانية من «كتائب» الجماعة الإلكترونية
الشائعات

لا يخفى على أحد محاولات جماعة الإخوان المستميتة لبث الرعب في نفوس المصريين وزعزة استقرار الدولة، بوابل من الشائعات على مدار السنوات الأخيرة، عبر اللجان الإلكترونية. 

الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، حذر من الانسياق وراء الشائعات لما فيه من خطر على الدولة، بقوله: ""إذا أردنا مصر خالية من الأشرار علينا الابتعاد عن الشائعات"، وذلك خلال تفقده العناصر والمعدات والأطقم التابعة للقوات المسلحة المخصصة لمعاونة القطاع المدني بالدولة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المُستجد.

وناشد برلمانيون المصريين بعدم الانسياق خلف أكاذيب جماعة الإخوان الإرهابية، يقول النائب محمد شعبان، وكيل لجنة الثقافة والإعلام بمجلس النواب، إن وقت الأزمات تكثر الشائعات، وهو ما حدث مع أزمة كورونا، فعلى الرغم من الجهود التى تبذلها الدولة؛ إلا أن هناك من يشكك في تعاملها مع الأزمة.
 
وتابع وكيل لجنة الثقافة أنه يقع على المواطن دور أساسى فى التصدى للشائعات، من خلال عدم الانسياق وراءها وعمل مشاركة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعى، وهذا ما ينعكس على المجتمع، ولهذا على المواطنين أن يكونوا على قدر المسئولية.
 
وأشار البرلماني إلى أن بعض المسؤولين عن توعية الناس، يقعون فريسة للشائعات ويشاركوها عبر صفحاتهم، دون تحري صحتها، وهما لا يريد البحث عن الحقيقية ويسارعون فى نشر ومشاركة مثل هذه الأخبار بدعوى السبق والانفراد.
 
ولفت شعبان إلى أن وسائل الإعلام تؤدي دورها المنوط بها على أكمل وجه، حيث يوجد متابعة لحظة لكافة الأحداث، ورصد للمعلومات، وكشف الحقائق كاملة، كما أن جميع الوزارات والهيئات نجحت في الرد والتصدي.
 
من جانبه، قال النائب محمد أبو حامد، وكيل لجنة التضامن الاجتماعى، إن الفترة الأخيرة شهدت الكثير من الشائعات عبر مواقع التواصل، تهدف جميعها للنيل من عزيمة المواطنين وتشويه صورة الدولة ومؤسساتها، وجميعها تقف وراءها جماعة الإخوان الإرهابية.
 
وتابع أن الإخوان تستغل أى حدث لتمارس دورها المشبوة، فقط أصبحت الشائعات والأكاذيب أسلوب حياة لهذه الكيانات والتنظيمات الإرهابية، وخلال الفترة الأخيرة هناك العديد من الشائعات التى أطلقوها فى مناسبات بعينها تؤكد ذلك، وهناك من يساعدهم من خير مشاركة هذه الأخبار دون الوقوف على حقيقتها، وفى الفترة الأخيرة هناك العديد من الشائعات التى أطلقتها هذه الجماعة بشأن أزمة فيروس كورونا، حتى بعد إشادة منظمة الصحة العالمية بالإجراءات التى اتبعتها مصر فى هذه الأزمة إلا ان هناك من بدأ يشكك في منظمة الصحة أ]ضا، وهذا يعنى أن هذه الجماعة منهجهم الشر ولا يحيدون عنه.
 
وفي نفس السياق، قال النائب يحيى الكدوانى، عضو لجنة الدفاع والأمن القومى، أن جماعة الإخوان الإرهابية تستغل مواقع التواصل وتمارس دورها الخبيث من خلال نشر أخبار كاذبة ومغلوطة معتمدين على لجانهم الإلكترونية فى نشر هذه الأخبار بين فئات الشعب المصرى، وذلك من خلال مواقع وهمية وعدد من الصفحات غير الموثقة التى تستغل لمثل هذه الأغراض الدنيئة.
 
وأوضح عضو لجنة الدفاع والأمن القومى، أن هناك عدد من الصفحات غير الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعى تستغلها الجماعة الإرهابية فى نشر الشائعات، مناشدا المواطنين علينا أن نتصدى لمثل هذه الأخبار وعدم الانسياق خلفها، وتقصي المعلومات من المصادر الرسمية والقنوات الشرعية.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق